رئيس التحرير: عادل صبري 12:48 مساءً | الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م | 08 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

حزب صوفي يرحب باستبعاد 400 زاوية من صلاة الجمعة

حزب صوفي يرحب باستبعاد 400 زاوية من صلاة الجمعة

الحياة السياسية

صلاة الجمعة - أرشيف

حزب صوفي يرحب باستبعاد 400 زاوية من صلاة الجمعة

محمد معوض 14 سبتمبر 2013 14:57

رحب المهندس محمد صلاح زايد - رئيس حزب النصر الصوفي - بقرار وزير الأوقاف، استبعاد400 زاوية من إقامة صلاة الجمعة بمحافظة المنيا، ووقف 2000 خطيب يعملون بدون تصريح ومن غير خريجي الأزهر.

وقال - في تصريحات صحفية - إن وزير الأوقاف لم يكن موفقا، عندما قال إن الوزارة ليس لها سلطة على غلق المعاهد الدينية المخالفة لشروط الأزهر الشريف، وانه يكتفي بعدم الاعتراف بخريجيها.

واعتبر "أن ذلك غير صحيح، فقد سبق إغلاق معهد إعداد الدعاة الذي أسسه ياسر برهامي نائب رئيس الدعوة السلفية عام 1994"، متسائلا هل المدارس الخاصة غير خاضعة لوزارة التربية والتعليم؟".

وأكد أن غلق المعاهد الدينية المخالفة يجب أن يكون من اختصاص الأوقاف.

وناشد زايد، الأزهر الشريف، أن يعلن عن برنامج متخصص لتصحيح مفاهيم نصوص القران الكريم، خاصة الآيات التي تدل على الجهاد، والقتال، والتوحيد، والتكفير، والتعامل مع المسيحيين، ويكون ذلك من خلال وسائل الإعلام، والخطب، والمحاضرات، خاصة أن التفسير الخاطئ لتلك الآيات هو السبب فيما نشهده الآن من تطرف.

استنكر زايد، وصف جماعة الإخوان المسلمين بالجماعة الدعوية، متسائلا، "أين دعاتهم إذا كان مرشد الجماعة محمد بديع خريج طب بيطري، وعمل في نفس المجال، ومحمد مهدي عاكف حصل على معهد التربية الرياضية، ومصطفى مشهور خريج علوم وكان يعمل في مجال الأرصاد الجوية، وعمر التلمسانى حصل على ليسانس حقوق، وكان عازفا وشاعرا، والهضيبى درس الابتدائية ثم الحقوق، وحسن البنا حصل على دبلوم في دار العلوم عام 1927، وعمل مدرسا في الإسماعيلية، وقنا، وترك العمل عام 46 قبل اغتياله، فكيف نقول إن هؤلاء دعاة، وهم غير متخصصين في ذلك، ولم يدرسوا في الأزهر".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان