رئيس التحرير: عادل صبري 08:19 مساءً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

وزير التموين الأسبق: تخفيض قيمة الجنيه يرفع معدلات الجريمة

وزير التموين الأسبق: تخفيض قيمة الجنيه يرفع معدلات الجريمة

الحياة السياسية

الدكتور جودة عبد الخالق ، وزير التموين الأسبق

خلال كلمته بنقابة الصحفيين..

وزير التموين الأسبق: تخفيض قيمة الجنيه يرفع معدلات الجريمة

إعادة النظر في بعض المشروعات القومية وفتح المصانع المغلقة لمواجهة تبعات القرار

هناء البلك 15 مارس 2016 19:43

قال الدكتور جودة عبد الخالق، وزير التموين الأسبق، إن الاقتصاد المصري يمر بظروف صعبة للغاية، وجزء منه بسبب الظروف الداخلية التي شهدتها البلاد عقب ثورة يناير وحتى الآن.

 

وأضاف عبد الخالق خلال كلمته بالندوة المنعقدة تحت عنوان "السياسات الاقتصادية وعلاقتها بالأسعار" في نقابة الصحفيين، أن من إيجابيات الثورة تحول المصريين من رعايا إلى مواطنين له حقوق وواجبات ويتعامل مع السلطة من هذا المنطلق.

ولفت إلى أن الاقتصاد المصري تأثر بتوابع ثورة يناير من هلع بجانب المستثمرين، وتطورات في مجال السياحة وبعض أنشطة الاستثمار، إلى جانب الأحداث التي تشهدها البلاد إقليميا وعالميا، بالإضافة إلى تحول المصريين لمواطنين يطالبون بحد أدني للأجور.

وأوضح أن قرار تخفيض قيمة الجنيه لـ ١٤٪ الذي نشهده في الوقت الحالي، نتيجة العجز الداخلي التي تمر به البلاد خلال الفترة الحالية، مشيرا إلى أن العجز في موازنة الدولة من سنة ٢٠١٥ إلى ٢٠١٦ وصل لـ ٢١٥ مليار جنيه، والذي بدوره يدفع إلى الاستدانة داخلية أو خارجية من صندوق النقد الدولي.

وأشار إلى أن الاقتصاد المصري يعاني من اختلال داخلي والذي ظهر في عجز الموازنة، والذي له أبعاد كثيرة ويقاس بمؤشرات متعارف عليها، وفي حالة خروجه عن المؤشرات يستدعي للقلق، لافتا إلى أن العجز تجاوز الآن في مصر حوالي من ٩ إلى ١٠ ٪ الأمر الذي يتطلب الوقوف أمامه.

وأرجع أسباب خفض قيمة الجنيه إلى أن المجتمع أسقط حاجته للإنتاج وبالتالي سقطت الزراعة والصناعة، والتي تعدان عصب الاقتصاد و تعود للبلاد بدخل جيد على عكس السياحة والعقارات، وبالتالي البلد ليس لديها إنتاج للتصدير.

ورأى وزير التموين الأسبق أن خفض الجنيه بنسبة ١٤٪ يؤدي إلى فرض ضريبة على من يملك ودائع بالجنيه، وكل من كان دخله بالجنيه، والذي سيؤثر على الموازنة العامة للدولة من المصروفات والإيرادات، وبالتالي جزء من الدعم في الدولة سيتأثر سلبا بعد هذا القرار .

وتابع كلامه "من المستبعد ان يترتب على تخفيض قيمة الجنيه إصلاح الأجواء في الاقتصاد المصري والخلل الداخلي والخارجي بل العكس سيزيد الخلل الداخلي على المدفوعات ولن يتحسن ، وسيحدث ارتفاع شديد في تكاليف المعيشة" .

ورأى أنه يجب على الحكومة احترام قانون العرض والطلب، وأن تتعامل معه بطريقة متوازنة وليس التغيير فيه، بجانب إعادة النظر في المشاريع القومية والاستثمارية فهناك مشروع قناة السويس له جدوى ومبررات استراتيجية، على الرغم من مردوده البسيط إلا أنه يجب أن نأخد بتأثيره على المدى الطويل وفي المقابل مشروع العاصمة الجديدة ليس له جدوى.

وأوضح أنه يجب إعادة النظر في المشروعات القومية وتخفيف الأحمال وتأجيل بعضها خلال الفترة الحالية، لافتا إلى أنه يجب وضع المصانع المغلقة على رأس الأولويات وأن نجد لها حلول لزيادة الإنتاج الداخلي، وتحسين الأداء النوعي في الخارجي، وبدل من الدفع تجاه المشروعات القومية فتح المصانع المغلقة، والتعامل مع قضية الاحتكار وآن الآوان لفتحه مثلما حدث في أمريكا مع شركة مايكروسوفت.

واستضافت اللجنة الثقافية بنقابة الصحفيين، الدكتور "جودة عبد الخالق، وزير التموين الأسبق، فى ندوة بعنوان السياسات الاقتصادية وعلاقتها بالأسعار، والتي أدارها الكاتب الصحفي محمد عبد القدوس.

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان