رئيس التحرير: عادل صبري 07:30 صباحاً | الأربعاء 15 أغسطس 2018 م | 03 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

بطريرك الكاثوليك: المحبة هي بوابة الوحدة بين الكنائس

بطريرك الكاثوليك: المحبة هي بوابة الوحدة بين الكنائس

الحياة السياسية

الأنبا إبراهيم إسحاق، بطريرك الكنيسة الكاثوليكية

بطريرك الكاثوليك: المحبة هي بوابة الوحدة بين الكنائس

عبدالوهاب شعبان 15 مارس 2016 18:34

قال الأنبا إبراهيم إسحاق، بطريرك الكنيسة الكاثوليكية، إن المحبة هي العلاج الوحيد للكنائس، والوطن بشكل عام، لافتًا إلى أنها رغم صعوبتها، لكنها في النهاية شفاء، ولا أحد يرى الله بشيء سواها.

 

وأضاف في كلمته باحتفالية الذكرى الثالثة بتأسيس مجلس كنائس مصر، أن المحبة الكاملة تطرد الخوف، وتفتح الباب لمبادرات شجاعة، داعيًا إلى تأصيل المحبة بكنائس مصر.

وأعرب إسحاق، عن تفاؤله بشأن أنشطة مجلس كنائس مصر، خلال الفترة الماضية، مشيرًا إلى أن الوحدة الحقيقية تبدأ بالصلاة، والمحبة، حتى وإن كانت بطيئة بين الكهنة، والشعب بطوائفه.

ودعا بطريرك الكاثوليك، إلى فتح أبواب كثيرة للوحدة، لمواصلة السير في الطريق، مشددًا على ضرورة تجديد الفكر الديني، بشجاعة، والانطلاق بلا خوف.
وتساءل: كيف ونحن متنوعين، ومتميزين، أن نجمع كل هذا فى بوتقة، دون نظام أو ترتيب ؟"، معرجًا على خطوة إصدار مجلة مجلس كنائس مصر، باعتبارها خطوة جيدة، لتعريف الأقباط بأنشطة، وفعاليات المجلس.

واقترح إسحاق، إلقاء كلمة، ورسالة لرؤساء الكنائس، في المناسبات المختلفة، لتعزيز المحبة، والوحدة.

يشار إلى أن احتفالية الذكرى الثالثة لتأسيس مجلس كنائس مصر، تقام بالهيئة القبطية الإنجيلية، برئاسة القس د.أندريه زكي رئيس الطائفة الإنجيلية، في حضور رؤساء الطوائف المسيحية يتقدمهم البابا تواضروس الثاني.

 

اقرأ أيضًا:

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان