رئيس التحرير: عادل صبري 05:00 صباحاً | الخميس 16 أغسطس 2018 م | 04 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

كواليس لقاء عبد العال بـ"الصحفيين"

كواليس لقاء عبد العال بـالصحفيين

الحياة السياسية

رئيس البرلمان الدكتور علي عبد العال

كواليس لقاء عبد العال بـ"الصحفيين"

محمود عبدالقادر 14 مارس 2016 19:16

 

 

"مشادات..تصفية حسابات..تهديدات..مصير شعبة الصحفيين البرلمانيين" كان هذا ملخص لأكثر من 6 ساعات  للقاء الدكتور على عبد العال، رئيس مجلس النواب، برؤساء تحرير الصحف، بمقر المجلس اليوم الإثنين.

فى الوقت الذى تسعى نقابة الصحفيين للتواصل الدائم مع  الأمانة العامة لمجلس النواب، ورئيس المجلس، للتغلب على الإشكاليات التى تواجه، المحررين البرلمانين، أثناء تغطيه الجلسات، إلا أن كل إجتماع تكون نهايته الدعوة لإجتماع مقبل، دون وضع حلول على أرض الواقع لمواجهة  هذه الإشكاليات التى تحول بين عمل المحررين وأداء عملهم على المستوى المطلوب.

وتتلخص المشكلات  فى عدم إتاحة الفرصة للمصورين الصحفيين، بالتواجد طوال عقد الجلسات داخل القاعة، وأيضا  عدم إنهاء  الإشكاليات الفنية المتعلقة بعمل المحررين البرلمانيين، ولكن المشكلات أمتدت للصراعات على  "انتخابات الشعبة البرلمانية"، حيث يرى البعض ضرورة أن لا يترشح الكاتب الصحفى محمود نفادى مرة أخرى على رئاسة الشعبة،.

الغريب فى الأمر أن نقاش  الشعبة البرلمانية أمتد  للقاء رئيس المجلس، مع روؤساء التحرير، حيث رفض  محمود نفادى، طلب النقابة بأن  تكون الشعبه، تحت إطار النقابة،  ومن ثم قام بالسعى نحو تشكيل جمعية تحت مسمى:" الإعلاميون البرلمانيون"، لتهتم بالإعلام البرلمانى وتكون بعيده كل البعد عن النقابة.

نقاش مجلس النقابة تم نقله لرئيس المجلس بضرورة لعدم التعامل مع  جمعية نفادى، ويكون التعامل مع شعبة المحررين البرلمانيين فقط،  وتم عقد لقاء سرى بعيدا عن اللقاء العام لإضطلاع عبد العال على هذا الأمر، فيما امتد النقاش أيضا  فى  اللقاء بطلب البعض بتقليل أعداد المحررين البرلمانين.

وبالرغم من نقاش ممتد لـ10 ساعات مقسم على  إجتماعين،  إلا أن لقاءات عبد العال والصحفيين، لا ينتهوا إلى شيئ معين، وقرروا عقد إجتماع مرتقب بعد انتخابات الشعبة البرلمانية بحضور روؤساء تحرير الصحف، فى الوقت الذى أكد يحيى قلاش، نقيب الصحفيين على أنه للأسف الجميع مختلف وغير متوافق بالرغم من حرص النقابة على أنهاء كل الأزمات.

وأكد قلاش على أن النقاش مع عبد العال دائما مايحدث إختلافات ونقاشات واسعة دون الوصل إلى حلول واضحة، مشيرا إلى أن الأمر وصل لإختلاف معلن  ومشادات بين الزملاء وبعضهم البعض أمام رئيس المجلس.

وعلى هامش النقاش كان كارم محمود، عضو مجلس النقابة، على  خلاف معلن مع محمود نفادى، رئيس الشعبة البرلمانية، وذلك فى ساحة المجلس، حيث وصل الأمر لتبادل الاتهامات والسب، وانتهت بتدخل الزملاء الصحفيين وموظفى المجلس، حيث هاجمه نفادى بشدة وطالبه بأن يهتم  بمصالح الصحفيين وعمل حد أدنى للأجور لهم.

 

إقرأ أيضا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان