رئيس التحرير: عادل صبري 01:00 مساءً | الجمعة 20 يوليو 2018 م | 07 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

"النور" يدشن حملة للتوعية بأهمية "الشريعة" فى الدستور

"النور" يدشن حملة للتوعية بأهمية "الشريعة" فى الدستور

الأناضول : 14 سبتمبر 2013 00:04

دشن حزب النور – الذراع السياسية للدعوة السلفية – حملة بعنوان "الشريعة والدستور" للتوعية بأهمية عدم المساس بمواد الشريعة فى دستور 2012 المعطل.

 

وقالت الحملة على حسابها الرسمى على موقع التواصل الاجتماعى "فيسبوك" إنها " تهدف إلى خلق وعى شعبى بمرجعية الشريعة فى الدستور وعمل حشد شعبى للتصويت بـ نعم أو بـ لا على حسب وضع الشريعة فى الدستور الجديد".

 

ودعت الحملة إلى "الحفاظ على 6 مواد بالدستور للحفاظ على الشريعة الإسلامية وهى المواد رقم 2 – 11- 43 - 44 – 81 – 219".

 

يأتى ذلك عقب تهديد ياسر برهامى، نائب رئيس الدعوة السلفية، إنه سيدعو للتصويت بـ "لا" إذا تم حذف مواد الهوية فى التعديلات الدستورية الحالية، خلال ندوة فكرية بالإسكندرية أمس.

 

وقالت مصادر داخل الحزب لمراسل الأناضول، "إن الحملة سوف تتجاوز الفضاء الإلكترونى إلى إقامة مؤتمرات جماهيرية وقوافل فى الشوارع ومسيرات وتوزيع مطويات على المواطنين يشرح فيها وجهة نظر الحزب فى مواد الدستور".

 

وبحسب بيان للحزب بالفيوم فقد بدأت أولى فعاليات هذه الحملة بمؤتمر بقرية بيهمو بمدينة سنورس تحت عنوان "اعرف دستورك"، تحدث فيه أمين الحزب بمركز سنورس، عن الدور الخطير الذى يلعبه الإعلام فى توجيه الرأى العام وقلة إمكانيات الإعلام الإسلامى مقارنة بغيره والذى يسخر كل إمكانياته، بحسب رأيه، فى تشويه صورة التيار الإسلامى وإلقاء الشبهات حول الشريعة الإسلامية التى لا بديل عن الحفاظ عليها لضمان الحفاظ على الهوية الأصلية لمصر.

 

كانت لجنة الخبراء، التى تتكون من 10 أعضاء من الخبراء القانونيين والدستوريين، انتهت من عملها أواخر أغسطس الماضي، وقدمت للرئيس المؤقت عدلى منصور مقترحاتها على تعديل الدستور حتى يتسنى لـ"لجنة الخمسين" دراستها وطرحها للنقاش المجتمعى بشأنها قبل طرح تلك التعديلات للاستفتاء العام.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان