رئيس التحرير: عادل صبري 06:12 مساءً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

البرلمانيين الإسلاميين: سلطات الانقلاب تحاول تركيع المصريين

البرلمانيين الإسلاميين: سلطات الانقلاب تحاول تركيع المصريين

الحياة السياسية

الجيش - أرشيف

منتقدا الحملات القمعية على سيناء..

البرلمانيين الإسلاميين: سلطات الانقلاب تحاول تركيع المصريين

مصر العربية 13 سبتمبر 2013 18:40

أعلن المنتدى العالمي للبرلمانيين الإسلاميين انضمامه لحملة "برلمانيون ضد الانقلاب" التي تشكل أوسع إطارٍ عالمي لمجتمع البرلمانيين الذين يرفضون "الانقلاب" على الشرعية والديمقراطية..

منتقدا حملة القمع التي تشنها السلطات ضد المصريين خاصة ضد أهل سيناء، مشيرا إلى أن الحملة بسيناء لا تمثل إلا حلقة جديدة في سلسلة متواصلة من القمع والتنكيل ومحاولات تركيع إرادة المصريين تحت عناوين مكافحة الإرهاب.

وقال المنتدى في بيان وصلت "مصر العربية" نسخة منه إن المنتدى العالمي للبرلمانيين الإسلاميين يتطلع إلى أن تستمر الشعوب والحكومات العربية والإسلامية وضمير العالم الحر في وقفتها مع إرادة الشعب المصري التي عبرت عنها صناديق الشرعية الدستورية عبر خمسة استفاءات وانتخابات أفرزت انتخاب أول رئيس مدني شرعي مُمَثِلا لإرادة الأمة.

وأضافت أن المنتدى العالمي للبرلمانيين الإسلاميين وهو يراقب المشهد المصري يرى في الحشود التي اكتظت في الميادين والساحات استجابة لنداء التحالف من أجل الشرعية يرى فيها الخلاص من كل ما أعاق استكمال أهداف الثورة المجيدة في 25 يناير، وأن الوجه القاتم الذي ظهر فيه الانقلابيون الجدد لا يمثل إلا حلقة في الصراع بين قوى الفساد والاستبداد مؤيدين بمفاصل الدولة العميقة وبين قوى التحرر الوطني.

كما أن المنتدى يتابع عن كثب ما آلت إليه محاولات الانقلابيين من خنق وحصار لقطاع غزة وهدم أنفاقه التي تمثل شرايين الحياة التي تغيث الشعب الفلسطيني المرابط في وجه الكيان الصهيوني الغاصب وأن إغلاق معبر رفح المتنفس الوحيد للشعب الفلسطيني في غزة لا يأتي إلا محاولة للتزلف الأعمى للكيان الغاصب بهدف استرضائه ودفع فاتورة دعمه للانقلاب الغاشم الظالم.

ويؤكد أن المواجهات التي تمارسها السلطات "الانقلابية" في مصر على أهلنا العزل في سيناء لا تمثل إلا حلقة جديدة في سلسلة متواصلة من القمع والتنكيل ومحاولات تركيع إرادة المصريين تحت عناوين مكافحة الإرهاب .

وكشفت الصور المسربة برغم التعمية الإعلامية عن استهداف الآمنين ودور العبادة ومساكن السيناويين بما يثير عشرات الأسئلة عن دوافع الزج بالجيش المصري في مواجهات تستنزف الدماء المصرية وتثير الأحقاد والضغائن، إن المنتدى يطالب بالكف عن الممارسات العبثية والعودة للشرعية التي اختارتها الإرادة المصرية عبر انتخابات حرة شهد العالم بنزاهتها بدل القفز نحو المجهول واختلاق حروب وهمية لا تجني إلا الخراب ومزيدا من الدمار.

وإن المنتدى يدعو المولى تعالى أن يتقبل شهداء مصر الأبرار ويسأل للجرحى الشفاء وتمام المعافاة وأن يرفع الغمة ويزيل الكربة وأن يعجل بعودة رئيسها الشرعي المنتخب وأن يرزقها الأمن والطمأنينة إنه ولي ذلك والقادر عليه.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان