رئيس التحرير: عادل صبري 11:37 مساءً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

هيكل: تعثر "25 يناير" وقع بفعل عدم التوصيف الدقيق لها

هيكل: تعثر 25 يناير وقع بفعل عدم التوصيف الدقيق لها

الحياة السياسية

الكاتب الصحفي، محمد حسنين هيكل

هيكل: تعثر "25 يناير" وقع بفعل عدم التوصيف الدقيق لها

أحمد علاء 12 سبتمبر 2013 17:44

قال الكاتب الصحفي، محمد حسنين هيكل، إن الفارق بين ثورتي "25 يناير"، و"30 يونيو"، تمثل في أن الأولى تمكنت من تغيير أوضاع كثيرة، كان من الصعوبة بمكان "زحزحتها"، في حين أن الثانية، قادت إلى توسيع دائرة الممكن، ومد مساحة الإرادة الشعبية، مما أحدث صدمة للنظام الحاكم، في ذلك  الوقت.

 


وأوضح هيكل في تصريح لبرنامج "مصر أين.. وإلى أين"، على فضائية "سي بي سي"، مساء اليوم الخميس، أن الحكام العرب، اعتبروا وصولهم للسطلة، أسلوب حياة، بما يجعلهم يحافظون على مناصبهم، وسط رؤى دولية، وصفت المنطقة، بـ "الملعب"، تسيطر عليه وقتما تشاء، مؤكدًا أن ثورة يناير، غيرت مفهوم الثورات، عندما قامت بدون مفاجآت، بعد أن ساد على المشهد، ملمح الانفجار، وسط رفض شعبي صارخ، لحكم الرئيس الأسبق، حسني مبارك.
 


وكشف، عن مباردة له، قدمها مطلع 2009، تؤسس لعملية سياسية انتقالية جديدة، وصولًا إلى مستقبل مختلف، وتشكيل مجلس أمناء الدولة والدستور، منتقدًا ما أسماه غياب الظروف المواتية، لإنقاذ الوطن، من الانجراف إلى المجهول.


 
ولفت هيكل، إلى أن جميع الأطراف، في مصر، أخطأت حين لم تقدر، ما حدث بمصر، على أنه انفجار شعبي، ضد السلطة، وسياسات النظام، وحالة ثورية غاضبة، تبحث عن منفذ في مجابهة السلطة، موضحًا أن تعثر ثورة 25 يناير، نتج عن عدم التوصيف الدقيق، للحالة الثورية، التي تمر بها البلاد.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان