رئيس التحرير: عادل صبري 11:17 صباحاً | الأربعاء 18 يوليو 2018 م | 05 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

"ديبكا": القوات الغربية في المتوسط " للخلف در"

ديبكا: القوات الغربية في المتوسط  للخلف در

الحياة السياسية

الجيش السوري الحر

قال إن تفكيك "كيماوي" الأسد مستحيل..

"ديبكا": القوات الغربية في المتوسط " للخلف در"

معتز بالله محمد 12 سبتمبر 2013 16:58

كشف موقع "ديبكا" الإسرائيلي عن بدء تفكيك قوات الهجوم الغربي التي كان يفترض أن تشارك في هجوم أمريكي لم يتم على نظام الأسد، موضحًا أن قوات الأسطول البريطاني والفرنسي التي كانت ترابض مع قوات الأسطول الأمريكي بالشرق الأوسط قد عادت أدراجها.

 

وأضاف الموقع أن تلك القوات عبرت أمس الأربعاء، قناة السويس في طريقها للبحر الأحمر، كذلك الحال بالنسبة للسفن والغواصات الأمريكية التي انسحبت من مواقع قريبة من سوريا في البحر المتوسط، وانتقلت إلى المنطقة الممتدة من جزيرة كريت اليونانية حتى قبرص في مياه المتوسط.

 

وتابع: مشيرا إلى محاولات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إقناع الرأي العام الأمريكي بأن المتمردين السوريين هم الذين قاموا باستخدام السلاح الكيماوي وليس نظام الأسد في 21 أغسطس.

 

ولفت إلى رسالة مباشرة بعث بها بوتين عبر صحيفة النيويورك تايمز للشعب الأمريكي ونشرت اليوم الخميس، وهي الرسالة التي حذر فيها الأمريكان من أن التدخل العسكري الأمريكي في الصراعات الداخلية للدول الأجنبية أصبح أمرا معتادا بالنسبة للولايات المتحدة، مبديا تشككه في أن يخدم هذا المصالح الأمريكية على المدى البعيد.

 

وقال الرئيس الروسي إن الملايين حول العالم باتوا يعتقدون أن أمريكا لم تعد نموذجا للديمقراطية، ولكنها بلد تعتمد فقط وبشكل مطلق على القوة الغاشمة.

 

وكان بوتين قد قدم اقتراحا يقضي بإشراف الأمم المتحدة على التخلص من السلاح الكيماوي السوري مقابل عدم شن عملية عسكرية أمريكية على نظام الأسد، وهو الاقتراح الذي وافق عليه النظام السوري على الفور، ولاقى قبولاً لدى إدارة أوباما التي تواجه صعوبات في إقناع الكونجرس بالموافقة على العملية العسكرية.

 

إلى ذلك قال "ديبكا" القريب من الموساد الإسرائيلي إن خبراء عسكريين في مجال أسلحة الدمار الشامل قد أجمعوا على استحالة تفكيك السلاح الكيماوي السوري، وتعذر نشر قوات عسكرية أجنبية داخل سوريا للإشراف على تلك العملية بسبب الحرب الدائرة هناك، مشيرا إلى أنه في أفضل الأحوال فسوف يستغرق تفكيك سلاح الأسد الكيماوي -إذا ما نفذ أيضا بالشكل الأكثر فعالية- عدة سنوات.

 

وقال الموقع إن جيش الأسد لم ينتظر انتهاء المحادثات الأمريكية الروسية وقام باستئناف هجماته على المعارضة في جنوب البلاد اليوم الخميس، مؤكدا قيام وحدات سورية بالتحرك من مدينة درعا بشكل سريع إلى الجنوب بهدف صد المتمردين، والوصول بسرعة إلى نقطة تلاقي الحدود السورية الأردنية الإسرائيلية.

 

وزعم الموقع الإسرائيلي أنه نظرا لأن معنويات المعارضة السورية المسلحة باتت في الحضيض، على خلفية شعور المسلحين بخيانة أمريكا وأوباما لهم ، فإن مقاومة التحركات الأخيرة لقوات الأسد باتت ضعيفة للغاية أو بالأحرى غير موجودة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان