رئيس التحرير: عادل صبري 06:20 صباحاً | السبت 21 أبريل 2018 م | 05 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

ردود أفعال شعبية غاضبة بالسويس

ردود أفعال شعبية غاضبة بالسويس

الحياة السياسية

صورة ارشيفية

إثر براءة المتهمين بقتل المتظاهرين

ردود أفعال شعبية غاضبة بالسويس

الأناضول 12 سبتمبر 2013 12:28

استقبلت أسر القتلى من متظاهري مدينة السويس، إبان ثورة 25 يناير 2011، الحكم الصادر ببراءة جميع المتهمين بقتل أبنائهم، اليوم الخميس، بالصراخ والعويل، فيما تسود حالة من الترقب السويس خشية اندلاع أعمال عنف ضد السلطات.

وقضت محكمة مصرية، اليوم الخميس، ببراءة جميع المتهمين بقتل المتظاهرين في السويس إبان ثورة يناير.

وعقدت محكمة جنايات السويس جلسة النطق بالحكم في محكمة التجمع الخامس، بدلا من السويس، لأسباب أمنية.

واعتبرت أسر القتلى أن الحكم بمثابة "إعلان وفاة" لثورة يناير، مشيرين إلى أنهم "لن يتركوا دماء أبنائهم تذهب هباءً"، حسب قولهم.

وقذف المتواجدون بمحيط المحكمة من أهالي القتلى أسر الضباط المتهمين بزجاجات المياه، وسط حالة من الغضب العارم.

وقال جمال الورداني، والد أحد القتلى للأناضول: "لا أصدق أن القتلة حصلوا على البراءة بهذة السهولة، هناك أحد المتهمين الهاربين، والذي لم يحضر الجلسات، حصل على البراءة حتى دون أن يدافع عن نفسه".

وأضاف الورداني "نستطيع القول اليوم أن ثورة يناير انتهت وماتت رسميا"، وتابع: "حتى محافظة السويس التي أشعلت شرارة ثورة يناير لم يستطع أحد القصاص لشهدائها، ولكنني أؤكد لن أترك دم نجلي وسأقتص من القتلة".

يأتي ذلك فيما تسود حالة من الترقب مدينة السويس خشية اندلاع أعمال عنف ضد الحكم، على غرار ما حدث يوم 4 يوليو الماضى عندما أخلت المحكمة سبيل الضباط المتهمين على ذمة القضية بكفالة مالية، مما أدى إلى حدوث موجة غضب بشوارع السويس.

وتعرضت وقتها مديرية الأمن للهجوم، كما أحرقت بعض السيارات، وجرى التعدى على مبنى محكمة السويس، وأعقب ذلك اعتصام مفتوح فى ميدان الأربعين استمر 16 يوما، بالإضافة إلى الاعتصام بجوار مكتب الإرشاد التابع لهيئة قناة السويس، فضلا عن قطع طرق رئيسية، ومحاولة اقتحام مقار حكومية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان