رئيس التحرير: عادل صبري 05:46 صباحاً | الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م | 14 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

محامي ضحايا 25 يناير بالسويس: العدالة غائبة

محامي ضحايا 25 يناير بالسويس: العدالة غائبة

الحياة السياسية

جمعة الغضب بالسويس - أرشيف

بعد حكم براءة قيادات الأمن من قتل المتظاهرين

محامي ضحايا 25 يناير بالسويس: العدالة غائبة

المحامي يهدد بتدويل القضية أمام المحاكم الجنائية

محمد هليل 12 سبتمبر 2013 11:38

قال المحامي خالد عمر المدعي بالحق المدني عن أسر الضحايا في قضية قتل متظاهري السويس، إن العدالة في مصر غائبة في الفترة الأخيرة، ولم تحقق الثورة أهدافها بالعدالة الاجتماعية والقصاص للشهداء، محملا النيابة العامة أسباب براءة المتهمين..

وقال إنها تقاعست عن تقديم الأدلة الجديدة التي كشفت عنها نيابة الثورة إلى المحكمة، مضيفًا أنه سيشكل فريقا من المحامين لتدويل قضية قتل متظاهري السويس أمام المحاكم الجنائية الدولية.
وكانت محكمة جنايات السويس، المنعقدة بالتجمع الخامس بالقاهرة، برئاسة المستشار أحمد رضا محمد، قد قضت اليوم الخميس، ببراءة اللواء محمد عبد الهادي مدير أمن السويس الأسبق، و9 ضباط آخرين ورجل الأعمال إبراهيم فرج وأولاده الثلاث، من اتهامهم بقتل 17 وإصابة 300 آخرين من متظاهري السويس في أحداث ثورة 25 يناير.
وكانت النيابة العامة أحالت كلا من اللواء محمد محمد عبدالهادي مدير أمن السويس السابق، والعقيد هشام حسين حسن أحمد، والعميد علاء الدين عبدالله قائد الأمن المركزي بالسويس، والمقدم إسماعيل هاشم، والنقيب محمد عازر، والنقيب محمد صابر عبدالباقي، والنقيب محمد عادل عبداللطيف، والملازم أول مروان توفيق، وعريف شرطة أحمد عبدالله أحمد، ورقيب قنديل أحمد حسن، إضافة إلى إبراهيم فرج صاحب معرض سيارات وأبنائه عبود وعادل وعربي للمحاكمة الجنائية، بعد أن وجهت لهم النيابة اتهامات بإطلاق الأعيرة النارية والخرطوش على المتظاهرين السلميين بجمعة الغضب لمنعهم من الخروج في مسيرات للتنديد بتردي الأوضاع الاقتصادية والسياسية والاجتماعية خلال عهد نظام مبارك.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان