رئيس التحرير: عادل صبري 07:13 صباحاً | الاثنين 19 نوفمبر 2018 م | 10 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

"أوغلو" لا يمكن استنساخ النموذج التركي بمصر

أوغلو لا يمكن استنساخ النموذج التركي بمصر

الحياة السياسية

زعيم حزب الشعب الجمهوري التركي فاروق لوغ أوغلو

"أوغلو" لا يمكن استنساخ النموذج التركي بمصر

الأناضول 12 سبتمبر 2013 11:09

أفاد نائب زعيم حزب الشعب الجمهوري التركي "فاروق لوغ أوغلو"، في تعقيبه على زيارته العاصمة المصرية "القاهرة"، أن الزيارة استهدفت تحسين العلاقات المتوترة بين البلدين، وأشار إلى أنه لا يمكن استنساخ النموذج التركي في أي دولة عربية، أو في أي دولة من العالم، عازياً السبب إلى أن لكل دولة خصوصيتها من الجوانب التاريخية والإجتماعية.

 

وكان لوغ أوغلو على رأس وفد من الحزب، في زيارة إلى القاهرة، أجرى خلالها مباحثات مع المسئولين المصريين، وعدد من الأحزاب المصرية.

 

وفي معرض رده على سؤال حول إمكانية أن تنهي خارطة الطريق التي قدمها الجيش، حالة الاستقطاب السائدة في مصر، أجاب لوغ أوغلو "إن الشعب المصري وحده يستطيع إثبات نجاعة خارطة الطريق، من خلال المحادثات بين أطيافه، والتوصل إلى مصالحة"، مؤكداً أنه لا أحد يملك الحكم، إن كان الشعب المصري يستطيع ذلك أم لا، وأن أحداً لا يجوز له التدخل في الشئون الداخلية بأي بلد آخر".

 

وأضاف أوغلو "نحن كحزب الشعب نؤمن بأن الشعب المصري لديه المقدرة والرجاحة لأن يحقق السلام والتفاهم لبلده، ونعلم أن التحديات صعبة، ولكننا مؤمنون بأن المصريين سيحققون النجاح في النهاية".

ونوه أوغلو إلى أهمية تأثير الديمقراطية في مصر على دول الربيع العربي، مشيراً إلى أن الديمقراطية، مرهونة بالسبل الكفيلة بالوصول إلى الحريات، وسيادة القانون، واحترام حقوق الإنسان، مبيناً أن مصر هي أبرز دول العالم العربي، معرباً عن اعتقاده بأن نجاح الديمقراطية والحريات في مصر سيؤثر إيجاباً على الدول العربية الأخرى.

 

وأوضح لوغو أوغلو أن الغرض من زيارة وفد الحزب الجمهوري إلى العراق ومصر، هي تحسين العلاقات المتأزمة، مبيناً أن رجال الأعمال الأتراك لديهم أعمالاً في تلك البلاد، معرباً عن أمله في التوصل لنتائج إيجابية من خلال هذه الزيارات.

 

وعن السياسة الخارجية التركية أشار إلى أن تركيا وفي الوقت الذي تولي به اهتماماً كبيراً بجاراتها من الدول إلا أن ثغرات كبيرة برزت، والحكومة التركية لا تتواصل مع الحكومتين العراقية والمصرية، وهذا وضع غير صحي بالنسبة لتركيا.

 

ولفت لوغو أوغلو أن تركيا بحاجة إلى استقرار في سياستها الخارجية، وقوة تأثيرها في المنطقة يرجع إلى استقرار السياسة الخارجية، مبيناً أن تركيا كان لها تأثير منذ مئات السنين حيث كانت تعمل في جو من الاستقرار، وكانت تستخدم قوتها الناعمة.

 

من جانبه قال النائب عن حزب الشعب الجمهوري، عضو الوفد "عثمان كروتورك"، عن المباحثات التي أجراها الحزب في القاهرة "لمسنا أن المصريين يؤمنون بالحاجة إلى الانخراط في حوار، من أجل خلق بيئة مناسبة".

 

ولفت كروتورك إلى أن حزب الحرية والعدالة يشير لاستعداده الدخول في حوار، في حال إجراء مجموعة من تدابير بناء الثقة، معرباً عن اعتقاده أنه في حال تم خلق مناخ من الحوار، فإن مصر ستشق طريقها، وستؤسس لبلد ديمقراطي.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان