رئيس التحرير: عادل صبري 08:13 مساءً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

صباحي للسيسي: التنمية لن تأتي بدون ديمقراطية

 صباحي للسيسي: التنمية لن تأتي بدون ديمقراطية

الحياة السياسية

حمدين صباحي

في تصريحات لـ "مصر العربية"

صباحي للسيسي: التنمية لن تأتي بدون ديمقراطية

المرشح الرئاسي السابق : السلطة الحالية امتداد لما قبل 25 يناير

عبدالغنى دياب 06 مارس 2016 19:24

لا يمكن اختزال مشكلة الجهاز الأمني في أمناء الشرطة.. والشعب لن يحترم من يعذبه

أين مليارات المؤتمر الاقتصادي التي وعدت بها السلطة قبل عام؟

وضع الحريات حاليا مأساوي وعدنا لما هو أسوأ من السابق

 

قال المرشح الرئاسي السابق حمدين صباحي، إن السلطة الحالية امتداد لما كان قبل 25 يناير، حيث أنه حتى الآن العدالة غائبة و التعذيب مستمر.


وأضاف صباحي لـ"مصر العربية"، أن وضع الحريات حاليا مأساوي وأسوأ مما كان في الأنظمة السابقة، وظهر حاليا الاختفاء القسري وعمليات التعذيب الممنهج بأقسام الشرطة، كما أن الدولة تدار بنفس السياسات القديمة التي قامت ضدها ثورة 25 يناير، و30 يونيو.


وتابع: "أن مشكلة الجهاز الأمني لا يمكن اختصارها في أمناء الشرطة، ولا في مقتل "دربكة" ولكن حتى في تجاوزات بعض الضباط، لكن الوزارة بأكملها تحتاج لهيكلة، واحترام حقوق الإنسان، ورفع كفاءة الشرطة من الناحية المهنية مع الالتزام بالمعايير الدستورية والقانونية في أدائها وقواعد اشتباكها مع المواطنين".


واستطرد: "الشعب لن يحترم من يعذبه ولن يسئ لمن يحمي كرامته، وعلى الشرطة الآن أن تراجع نفسها ﻷن أزمتهم أكبر من أن تختزل في أمناء الشرطة، وأزمة النظام السياسي الذي يحكمنا أكبر من أن يختزل فى قضية الداخلية"، لافتا إلى أن الأمر له علاقة بالسياسات الكلية التي ينتهجها في العدل الاجتماعي في الاقتصاد والإنتاج وتوزيع الثروة.

 

وتساءل صباحي: "أين مليارات المؤتمر الاقتصادي التي وعدت بها السلطة قبل عام؟.. وبعد عام من الوعود السلطة حاليا تشتكي عدم وجود استثمارات أجنية وتراجع اقتصادي مرير".

 

وقال إنه لا يوجد اقتصاد ينجح بدون خطط، والبلاد تسير حاليا بدون رؤية اقتصادية واضحة، وبدون انحيازات في التخطيط.

 

وبخصوص خطة التنمية 2030 التي أعلنها الرئيس السيسي، والتى وعد فيها بزيادة معدل التنمية إلى 10%، اعتبر المرشح الرئاسي السابق، أن هذا النمو لن يعود على الفقراء، وفي حكومة أحمد نظيف كان معدل النمو وقتها 7% لكن لا يستفيد منها الفقراء، مرجعا ذلك لغياب مفهوم العدالة الاجتماعية.

 

وأشار إلى أنه كان يتوجب على الرئيس أن يشرح خطته للتنمية لكنه قال "أنا الدولة والدولة أنا"، ونسي أنه لا يمكن ﻷحد أن يحقق تنمية بدون ديمقراطية.


وأردف: "إذا أرادت السلطة أن تصنع تنمية حقيقة فعليها أن تسمع لكل الأصوات، من خبراء اقتصاد وعلماء وفلاحين وعمال ﻷنهم شركاء التنمية ولديهم حلول لمشاكلهم ﻷنهم أدرى بها".

 

وتابع: "الفلاحون حاليا لم يستطيعوا بيع محاصيلهم والمصانع المغلقة تزداد كل يوم عن سابقه، ومن حق هؤلاء أن تستمع السلطة لمعاناتهم".


وعن مبادرة "صبح على مصر" التي أطلقها الرئيس خلال مؤتمر خطة التنمية "2030”، قال صباحي إنه يشارك في كل يوم يتبرعات لمستشفى الكبد ومستشفى 25 يناير، "أنا بدفع للي ها يخدموا الغلابة مباشرة أنا بصبح على الغلابة".

 

اقرأ أيضًا:

صباحي: من يعلن حزب الله منظمة إرهابية يخدم الصهاينة

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان