رئيس التحرير: عادل صبري 09:04 صباحاً | الاثنين 20 أغسطس 2018 م | 08 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

12 يوما على إضراب "العقرب".. حالات تواجه الموت والتهديد مستمر

12 يوما على إضراب العقرب.. حالات تواجه الموت والتهديد مستمر

الحياة السياسية

أحد المحبوسين بسجن العقرب

12 يوما على إضراب "العقرب".. حالات تواجه الموت والتهديد مستمر

نادية أبوالعينين 06 مارس 2016 17:09

12 يوما مروا على بدء الإضراب عن الطعام داخل سجن العقرب، تحول الأمر خلالهم لتهديدات من إدارة السجن للمحبوسين لفكه، وتدهور الحالة الصحية لبعضهم.

 

مهددون بالموت

تقول فاطمة الزهراء، نجلة عيد دحروج المحبوس بسجن العقرب، إن والدها محبوس منذ عامين، من بينهم عام داخل زنزانة انفرادية، مشيرة إلى أنه أصبح مهدد بالموت الآن.

 

“فشل كلوي، وعدم قدرة على الرؤية"، أصبح يعاني منهم والدها، بعد أن صدر آخر تقرير طبي له في فبراير 2015، ويكشف أن كفاءة عمل الكلي 8% فقط ولابد من استئصالها، وعلى الرغم من تحديد موعد لإجراء عملية له إلا إن إدارة السجن تتعنت، بحد قولها.

 

18 مارس كان موعد إجراء العملية، لكن إدارة السجن لم تخرجه هذا اليوم للمستشفى، بحسب فاطة، وظلت تؤجلها يوما بعد يوم حتي الآن، موضحة أنه في الزيارة الأخيرة لوالدها أخبرهم بإصابته بمضاعفات في البروستاتا، فضلا عن الإصابة بمرضي الضغط والسكر وعدم القدرة على الرؤية بوضوح.

 

“بموت من الوجع"، كان ذلك ما قاله عيد لزوجته في الزيارة الأخيرة، مؤكدة أن إدارة السجن رفضت إدخال الأدوية له أو حتى المسكنات وعرضه على الطبيب، موضحة أنهم أغلقوا فتحات التهوية داخل الزنزانة.

 

10 ساعات قضتهم ثناء شاهين، والدة عمرو ربيع، داخل سجن العقرب لتتمكن من رؤية نجلها، إلا أنه في النهاية أخبرهم الضابط أنهم مضربين عن الطعام ورافضين الخروج للزيارة.

 

وتوضح والدة عمرو، أن أقوال الضباط كانت متضاربة، مشيرة إلى أن الضابط الآخر أخبرهم بمنع نجلها من الزيارة ووضع بعض المحبوسين في التأديب.

 

ما استطاعت والدته التوصل له من خلال بعض المحبوسين هو تدهور حالته الصحية وتكرار فقدانه للوعي، وسط تعنت إدارة السجن نقله للمستشفى لإضرابه عن الطعام، بحد قولها.


 

تهديدات مستمرة

ووفقا لرابطة أسر معتقلي العقرب، فإن إدارة السجن هددتهم بمصير عماد حسن، المتوفي بسرطان المعدة داخل سجن العقرب، وعصام دربالة.

 

وأشارت الرابطة، أن عددا من المحبوسين خلال زيارة الأمس أكدوا أن اللواء حسن السوهاجي، مساعد وزير الداخلية لقطاع السجون، قال لهم: "هرجعكم 6 شهور ورا"، في إشارة لحملة التجريد التام التي تمت في السجن ما بين مارس وأغسطس 2015.

 

وأوضحت أنه خلال تلك الحملة توفى 6 من المحبوسين وهم عماد حسن وفريد إسماعيل وعصام دربالة ومرجان سالم وعزت السلاموني ونبيل المغربي، وفقد العديد من المحبوسين وزنهم لما يقرب من 15 كيلو وأصيبوا بالأمراض الطفيلية والأنيميا الحادة نتيجة سوء التغذية.

 

وأكد محمد كمال، نجل كمال السيد، المحبوس بسجن العقرب، أنه خلال الزيارة أمس أوضح له والده تعرضهم للتهديد وقيل لهم نصا :”مش هتكملوا معانا شهر، كلكم كبار وبتاخدوا أدوية، هنمنع عنكم الأدوية وننقلكم الوادي الجديد، الترحيلة 8 ساعات، السليم فيكم هيقع والعيان هيموت"، بحد قوله.

 

وأشار إلى استمرار الضغط لفك الإضراب عن الطعام داخل العنابر، موضحا أن والده محبوس في H2.

 

 

اقرأ أيضًا:
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان