رئيس التحرير: عادل صبري 04:48 صباحاً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

بهي الدين: جرائم حقوق الإنسان بمصر تشبه وضع أمريكا اللاتينية

بهي الدين: جرائم حقوق الإنسان بمصر تشبه وضع أمريكا اللاتينية

الحياة السياسية

بهي الدين حسن

بهي الدين: جرائم حقوق الإنسان بمصر تشبه وضع أمريكا اللاتينية

نادية أبوالعينين 06 مارس 2016 16:50

اجتمع بهي الدين حسن مدير مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان، مع زيد رعد المفوض السامي لحقوق الإنسان بالأمم المتحدة، بالمقر الأوروبي للمنظمة الدولية في جنيف.


وأوضح مركز القاهرة، في بيانه الصادر اليوم الأحد، أن الاجتماع تناول وضعية حقوق الإنسان في العالم العربي بشكل عام، خاصةً في ليبيا واليمن والبحرين وسوريا ومصر.

 

فيما يتعلق بوضعية حقوق الإنسان في مصر، أكد حسن على أنها تتدهور بمعدلات غير مسبوقة في تاريخ مصر الحديث، وبأنماط من جرائم حقوق الإنسان مماثلة لما عرفته أمريكا اللاتينية في سبعينيات القرن الماضي. هذه السياسات المعتمدة لم تترك فئة واحدة مهنية أو ثقافية أو سياسية –إسلامية أو علمانية– دون اعتداء عليها، بحسب البيان.

 

ونوه إلى الهجوم متعدد الجبهات –ليس ضد الإرهاب– بل ضد منظمات حقوق الإنسان، بما في ذلك التوظيف السياسي للقضاء لتحقيق أهداف أمنية مباشرة، كانت آخر تجلياتها إغلاق "مركز النديم لتأهيل ضحايا العنف والتعذيب"، وتلفيق اتهامات خيالية للمحامى الحقوقي المعروف "نجاد البرعي"؛ عقابًا له على إعداد مشروع قانون لتجريم التعذيب في مصر، بالتعاون مع عدد من أبرز القانونيين والقضاة المستقلين، وإرساله للرئيس عبد الفتاح السيسي.

 

في سياق متصل، اجتمع بهي الدين حسن في اليوم نفسه مع مارك فروست المقرر الخاص المعني بوضعية المدافعين عن حقوق الإنسان بالأمم المتحدة، وقد ناقش الاجتماع الهجوم الضاري اليومي الجاري على المدافعين في مصر، والذي شمل التهديد بالقتل وبتلفيق الاتهامات، والسجن، وإغلاق المنظمات والمنع من السفر والتحرشات الأمنية، فضلًا عن الحملات الإعلامية الأمنية بهدف الاغتيال المعنوي.

 

 تناول الاجتماع أيضًا التهديدات الأخيرة بالقتل لعدد من أبرز المدافعين عن حقوق الإنسان في الضفة الغربية بفلسطين. كما جرت مناقشة للأزمة الممتدة بين الحكومة ومنظمات حقوق الإنسان في المغرب.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان