رئيس التحرير: عادل صبري 01:04 مساءً | الجمعة 14 ديسمبر 2018 م | 05 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

"دعم مصر" يسعى لـ منع النقاب.. و"النور": على جثتي

دعم مصر يسعى لـ منع النقاب.. والنور: على جثتي

الحياة السياسية

النائبة آمنه نصير، وأحمد الشريف

"دعم مصر" يسعى لـ منع النقاب.. و"النور": على جثتي

محمود عبد القادر 05 مارس 2016 18:42

عبد المنعم: من حقنا.. ونصير:شريعة يهودية

الشريف: قتل الحجاب ميلاد الإرهاب وفساد الشباب.. وهيبة: قمع للحريات

"قانون منع النقاب بالمؤسسات الحكومية".. رؤية عامة لدى ائتلاف دعم مصر، بقيادة اللواء سامح سيف اليزل، يستعد لطرحها على المجلس بعد الانتهاء من تشكيل لجانه النوعية، خلال الأيام القليلة المقبلة، لإصداره والعمل فى إطاره، الأمر الذى يثير تساؤلات كثيرة، وسط رفض قاطع من حزب النور، مما ينذر بأزمة مرتقبة ستكون بمثابة معركة سياسية كبيرة بين القوى المدنية والإسلام السياسي.

البداية كانت من جامعة القاهرة، عندما أصدر الدكتور جابر جاد نصار، رئيس الجامعة، قرارًا، بمنع ارتداء النقاب داخل أروقة الجامعة، خاصة للأساتذة والعاملين بها، وهو ما آثار حالة من الجدل، وصراع كبير بينه وبين نواب حزب النور بمجلس النواب، وهو الخيط الذى "اقتطفه"، ائتلاف دعم مصر بعدها بأيام ليعلن تبنيه رؤية رئيس جامعة القاهرة، بإعداد مشروع قانون يجرم ارتداء النقاب بالمؤسسات الحكومية،ويتم تعميمه ليس فى الجامعات ولكن على جميع المؤسسات.

 

من ناحية الائتلاف، يقول النائب علاء عبد المنعم، عضو مجلس النواب، والمتحدث باسم الائتلاف،:" رؤية رئيس جامعة القاهرة صائبة، وتصب فى الصالح العام للدولة المصرية خلال هذه المرحلة ونحن نؤيده فى هذه الرؤية ونريد أن نعممها على مستوى جميع المؤسسات الحكومية لما سيكون لها من مردود إيجابي كبير".

وتابع عبد المنعم فى حديثه لـ"مصر العربية"،:"نحن بداخل الائتلاف نعد بشكل كامل قانون لمنع ارتداء النقاب بالمؤسسات المصرية، خاصة أن حجب الوجه بطريقة مستمرة أمر محظور خاصة فى المرحلة التى تمر بها البلاد بمحاربة الإرهاب، وبالتالى كشف الوجه سواء للمرأة أو الرجل أمر مطلوب".

ولفت عبد المنعم إلى أنه سيتم إعداد القانون وعرضه على البرلمان، وسيكون للنواب الرأى الأول والأخير فى هذا الشأن"، مؤكدا أن الائتلاف يحترم جميع الآراء المضادة لهذا القانون ولكننا ننظر للمصلحة العليا للبلاد والحفاظ على مقدرات الدولة المصرية.

وعن كون هذا القانون سيؤدي إلى الجدل فى ظل وجود نواب "النور" قال عبد المنعم :" هذه رؤيتنا وندافع عنها ..وهم أيضا لهم رؤيتهم ويدافعوا عنها داخل البرلمان والحكم فى النهاية لأعضاء المجلس بشكل كامل، لكننا نعمل على إصدار هذا القانون فى أسرع وقت".

 

واتفقت معه النائبة آمنه نصير، عضو مجلس النواب بقولها:" أنا بطالب بهذا القانون منذ قديم الأزل.. وسأدعمه بكل قوة حتى يظهر للنور"، مشيرة إلى أن موقفها واضح من النقاب وتحدثت بشأنه كثيرًا وسأسعى لتمريه فى البرلمان.

 

جاء ذلك فى حديثها لـ"مصر العربية" مؤكدة أن أى إثارة بشأن هذا القانون وأنه مخالف للشريعة الإسلامية كلام باطل، خاصة أن النقاب شريعة يهودية، ولا وجود له فى الدين الإسلامى إطلاقا، قائلة:" النقاب شريعية يهودية وعلى نواب النور المعترضين على هذا الأمر يطلعوا أولا على التاريخ والرؤية الحقيقة تجاه النقاب، ولكن للأسف هم لا يدركون ذلك".

 

وأكدت نصير:" هذا القانون جاء فى توقيته والدولة كانت فى حاجته منذ سنوات خاصة بعد السلبيات الكثيرة والكوارث التى ارتكبت تحت غطاء هذا النقاب"، مطالبة جميع النواب بالموافقة على هذا القانون فى حين عرضه عليهم، موجه التحية لائتلاف دعم مصر على التفكير فى هذا القانون خلال المرحلة التى تمر بها البلاد.

 

ورفض النائب أحمد الشريف، عضو مجلس النواب، عن حزب النور، سعى ائتلاف دعم مصر، لإصدار هذا القانون، مؤكدا أنه مخالف للدستور ويعد قمع للحريات قائلا:" قتل الحجاب ميلاد الإرهاب و باب الخراب وفساد الشباب".

 

وأكد الشريف فى حديثه لـ"مصر العربية":" نحن نرفض هذا القانون ونطلب من دعم مصر السعى فى إصدار قوانين تخفف عن عبء المواطن ونحارب الفساد وغيرها من هذه الأهوال التى تقع على عاتق المواطن المصرى"،مشيرا إلى أن هذا القانون لن يمر مهما كان الأمر.

 

واتفق معه النائب محمود هيبة، عضو مجلس النواب عن حزب النور، مؤكدا أن هذا القانون يعد "قمع للحريات" خاصة أن الجميع حر فيما "يلبسه" ومنهم المنتقبه ولا يمكن إجبارها على خلع النقاب قائلا:" مثلما تتاح الفرصة للبعض أن يتعرى ويتبرج، علينا أن نتيح الفرصة لمن يرتدى الحجاب والنقاب هذه الحرية والديمقراطية الذى ينادى بها الشعب المصرى".

 

اقرأ أيضا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان