رئيس التحرير: عادل صبري 12:38 صباحاً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

اليوم.. السيسى يختتم زيارته لكوريا الجنوبية

اليوم.. السيسى يختتم زيارته لكوريا الجنوبية

الحياة السياسية

بارك جوين- هاي رئيسة جمهورية كوريا الجنوبية في استقبال السيسي

اليوم.. السيسى يختتم زيارته لكوريا الجنوبية

متابعات 04 مارس 2016 06:06

يغادر اليوم الجمعة الرئيس عبدالفتاح السيسي عاصمة كوريا الجنوبية "سول" متوجهًا إلى القاهرة، بعد إبرام العديد من الاتفاقيات الاقتصادية.

وكان السيسي قد أجرى جولة في إحدى المناطق الصناعية الحرة للاطلاع على تجربتها والاستفادة بها في مشروع تنمية محور منطقة قناة السويس، كما زار المنطقة الصناعية الحرة في مدينة إنتشون الكبرى غرب سول والتي تعتبر حجر الزاوية لتقدم كوريا.

كما التقى رئيس رؤساء شركات "هيونداي للصناعات الثقيلة" و"دوسان و"إل.جي" و"إس. كي" و"هيونداي" و"جي.إس" لبحث تعزيز التعاون بين البلدين في مختلف المجالات.

وصرح السفير علاء يوسف المتحدث الرسمي باِسم رئاسة الجمهورية، بأن الرئيس أشاد خلال لقاءاته بنشاط الشركات الكورية واهتمامها بالعمل والاستثمار في مصر. وأكد الرئيس أن الحكومة المصرية لا تدخر جهداً من أجل تحسين مناخ الاستثمار وتهيئة بيئة الأعمال في مصر بعيداً عن الإجراءات البيروقراطية، سواء من خلال تشريعات الاستثمار الجديدة أو إنشاء المناطق الاقتصادية الخاصة، كما تعمل الحكومة على تسوية أي مشكلات قد تواجه الشركات الكورية في مصر.

ونوَّه الرئيس بما توفره مصر من سوق واعدة، فضلاً عن موقعها المتميز الذي ييسر تصدير المنتجات إلى أسواق إفريقيا وأوروبا والخليج العربي، والتي ترتبط مصر مع العديد من دولها باتفاقيات للتجارة الحرة.

وأضاف المتحدث الرسمي أن الرئيس أشاد خلال لقائه مع رئيس شركة "إل جي" بحجم أعمال الشركة في مصر وتنوع خطوط إنتاجها التى توسعت فيها مؤخراً. وأشاد رئيس الشركة بمناخ العمل المستقر والآمن في مصر، منوهاً باعتزام الشركة توسيع أنشطتها في مصر من خلال إنشاء خطوط جديدة لإنتاج بعض الأجهزة الكهربائية، ومشيراً إلى أن نصف إنتاج الشركة في مصر يتم تصديره للخارج.

وأعرب الرئيس عن التطلع لمزيد من نشاط وأعمال الشركة فى مصر من خلال الاستثمار فى مشروع التنمية بمنطقة قناة السويس، بإقامة منطقة لوجيستية لخدمة مصنعها وعملائها فى أوروبا والشرق الأوسط وكذلك آسيا.

وأكد الرئيس خلال لقائه مع شركة هيونداي للصناعات الثقيلة، على أهمية تنمية التعاون معها والاستفادة من خبرتها الرائدة في مجال صناعة وبناء السفن. كما استعرض الرئيس مشروعات النقل البحري بمصر، والتي يمكن أن تساهم فيها الشركة، ومن بينها الاستثمار في محور قناة السويس، بخاصة في ما يتعلق بمشروعات تطوير الموانئ وبناء السفن وإصلاحها، ومن بينها مشروع تطوير ترسانة الإسكندرية، وإنشاء ترسانة لإصلاح السفن بخليج السويس.

 وفي لقائه مع رئيس شركة "دوسان" للصناعات الثقيلة والإنشاءات، تباحث الرئيس بشأن مساهمة الشركة في تطوير قطاع الصرف الصحي الذي توليه الحكومة المصرية أهمية كبيرة في إطار تحسين جودة الخدمات المقدمة للمواطنين. وتم خلال اللقاء بحث آفاق التعاون مع الشركة بما تتمتع به من خبرة وإمكانيات تكنولوجية متقدمة، إذ أعرب رئيس الشركة عن الرغبة في توسيع أنشطتها الاستثمارية بمصر في مجال بناء محطات إنتاج الكهرباء وقطاع الطاقة الجديدة والمتجددة، لاسيما أن الشركة سبق أن أبدت اهتماماً بمشروعات توليد الطاقة من الرياح، وكذلك مشروعات الطاقة الشمسية.

وفي لقائه برئيس شركة "إس كيه" للهندسة والإنشاءات أكد الرئيس على أهمية مضي الشركة قدماً في مشاركتها بتنفيذ مشروع "إنشاء مجمع التحرير للبتروكيماويات" في العين السخنة في أقرب فرصة ممكنة، باعتباره أحد أهم وأكبر مشروعات البتروكيماويات في منطقة الشرق الأوسط.

كما دعا الرئيس لمساهمة الشركة في المشروعات ذات الاهتمام المشترك المتاحة حالياً للاستثمار فى مصر ومنها مشروع التنمية بمنطقة قناة السويس، ومشروعات البنية الأساسية المتاحة، بخاصة في قطاعيّ النقل والأنفاق، ومشروعات إنتاج الطاقة، والبتروكيماويات والصناعات البترولية.

ودعا الرئيس خلال لقائه مع رئيس شركة "هيونداي" للهندسة والإنشاءات لتنمية استثمارات الشركة بمصر في قطاع البنية التحتية الذي توليه الحكومة المصرية اهتماماً خاصاً، وتحديداً في مجالات الطاقة والنقل، حيث سبق أن أبدت الشركة اهتماماً بالمشاركة فى تنفيذ مشروع الخطين الخامس والسادس لمترو الأنفاق، وأكد الرئيس على أهمية زيادة المُكون المصري في مشروعات الشركة بمصر.

وتم التباحث خلال اللقاء بشأن الفرص المتاحة أمام الشركة للعمل في مجالات الطاقة المتجددة بمصر من خلال آليات التمويل الخاصة بالمبادرة الإفريقية للطاقة المتجددة. وأشاد رئيس الشركة باستقرار مناخ العمل والاستثمار في مصر، منوهاً بأن مصر ركيزة أساسية للأمن والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط، فضلاً عن كونها سوقاً واعدة.

وأكد رئيس الشركة اهتمامها بالعمل في مجال السكك الحديدية بمصر، بأن مذكرات التفاهم التي تم توقيعها أثناء زيارة الرئيس ستساهم في تطوير وتنمية عمل الشركة بمصر.

وفي لقائه مع شركة "جي إس" للهندسة والإنشاءات، رحب الرئيس بحجم الأنشطة والمشروعات التي اضطلعت الشركة بتنفيذها خلال الفترة الماضية أو الجاري تنفيذها حالياً، بخاصة في قطاع البتروكيماويات.

ودعا الرئيس خلال اللقاء إلى توسيع نطاق استثمارات الشركة ليشمل أيضاً مشروعات البنية التحتية خاصة في قطاعات النقل والطرق وإنتاج الطاقة. واستعرض رئيس الشركة أهم مشروعاتها في مصر في مجالات تكرير البترول والالكترونيات، مشيراً إلى تطلع الشركة لتوسيع أنشطتها فى تلك المجالات.

 

أخبار ذات صلة:
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان