رئيس التحرير: عادل صبري 04:00 مساءً | الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م | 12 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

انسحاب معارضون لمرسي من اجتماع محافظ السويس

انسحاب معارضون لمرسي من اجتماع محافظ السويس

الحياة السياسية

اللواء عربي السروي، محافظ السويس

لتعمده "التقليل من شأنهم"..

انسحاب معارضون لمرسي من اجتماع محافظ السويس

الأناضول 11 سبتمبر 2013 13:27

انسحبت قوى حزبية وشبابية، اليوم الأربعاء، من أول لقاء يجمعها مع محافظ السويس، ذي الخلفية العسكرية، رافضة ما وصفته بـ "تعمده التقليل من شأنها".

 

وقال علي أمين، المتحدث باسم جبهة الإنقاذ، "فوجئنا خلال اجتماعنا مع المحافظ اللواء عربي السروي بتعمده التقليل من شأن الأحزاب والقوى السياسية والثورية بالمحافظة، وتعامله بشكل غير جيد معنا؛ وهو ما دفعنا جميعا للانسحاب من الاجتماع، ورفض المشاركة في أي اجتماع آخر معه".

 

وأضاف: "لن نسمح بوجود ديكتاتور جديد داخل المحافظة، وليس معنى أن المحافظ الحالي هو أحد أبناء المؤسسة العسكرية أن يقوم بالتعامل معنا بهذه الطريقة، فنحن لن نسمح بذلك، ونرفضه، وسنقوم بمقاطعة هذا المحافظ".

 

ومن جانبه، انتقد إسلام مصدق، عضو جبهة ثوار السويس (تتكون من شباب شاركوا في معارضة نظامي الرئيسين السابقين محمد حسني مبارك ومحمد مرسي) ما اعتبره "تقليلا" من المحافظ لدور الشباب والأحزاب في تنمية المحافظة.

 

وقال: "انسحبت من اجتماع المحافظ مع كل القوى السياسية والحزبية والشبابية التي حضرته؛ لأن المحافظ يرى أن دور الأحزاب السياسية الإبلاغ عن أعطال الكهرباء ومشاكل الصرف الصحي في الشوارع، ويرى أن دور المدرس أن يبدأ بتنظيف المدرسة، ودور الشباب دهان الأرصفة، وأن يشارك المواطنون في التفتيش على المدارس في إطار ما يسمي بالمشاركة المجتمعية".

 

وأضاف مصدق: "خلال كلمتي قلت للمحافظ إن لديه خلط في مفهوم المشاركة المجتمعية ودور الأحزاب والشباب، فرد بأن من لا يعجبه ذلك فله أن لا يشارك في هذا الدور، واحتد النقاش، وأيدني جميع الحضور، ثم انسحبنا من الاجتماع احتجاجا على عجرفته في الكلام.. العقلية العسكرية للأسف لم ولن تتغير".

 

وفي المقابل، وردا على التصريحات السابقة قال المحافظ عربي السروي: "أنا أحترم جميع القوى السياسية بالمحافظة، بدليل أنني من دعوتهم للاجتماع، وطالبتهم بالمشاركة في تطوير المحافظة خلال المرحلة المقبلة".

 

ونفى المحافظ، الذي تم تعيينه في حركة تغيير للمحافظين الشهر الماضي، ما تردد عن اتباعه "أسلوبا مسيئا" في التعامل مع القوى التي حضرت الاجتماع، قائلا: "لم أوجه أي إساءة لأحد".

 

وتعد محافظة السويس الإستراتيجية من أهم أسباب اشتعال ثورة 25 يناير التي أطاحت بالرئيس الأسبق حسني مبارك عام 2011؛ حيث اشتعلت فيها أحداث الثورة مبكرا عن بقية المحافظات، وسقط فيها أول قتيل خلال الاحتجاجات.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان