رئيس التحرير: عادل صبري 01:50 مساءً | الثلاثاء 17 يوليو 2018 م | 04 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

أنصار بيت المقدس: "زنانات" صهيوينة تقصف سيناء

تبنت تنفيذ عدة هجمات ضد الجيش والشرطة..

أنصار بيت المقدس: "زنانات" صهيوينة تقصف سيناء

ولاء وحيد 11 سبتمبر 2013 12:32

قالت جماعة أنصار بيت المقدس الجهادية، "إن طائرات صهيوينة بدون طيار من طراز "الزنانات" ، تشارك في تغطية تقدم قوات الحملة العسكرية التى يشنها الجيش المصري على سيناء، على حد قولها.

 

وأضافت الجماعة في بيان لها: "شاهد الأهالي تلك الطائرات بوضوح"، متهمة الجيش بالتسيق مع قوات الجيش الإسرائيلي.

 

وأعلنت الجماعة مسؤوليتها عن أعمال إرهابية استهدفت دوريات عسكرية في سيناء أسفرت عن مقتل عدد من الضباط والمجندين خلال الأيام الماضية.

 

وأكدت أنصار بيت المقدس، في بيان لها، أن العمليات جاءت ردا على الحملات العسكرية الموسعة التي يقودها الجيش في شمال سيناء بدعوى ضرب وتصفية البؤر الإجرامية والإرهابية.

 

وذكرت الجماعة مسؤوليتها عن  تدمير سيارة (لاندكروزر) تابعة للجيش في عملية استهداف لإحدى الحملات حين عودتها من عملياتها في قرية اللفيتات، ما أدى إلى مقتل عدد من الضباط والجنود وتدمير سيارة همر عسكري بعبوة ناسفة في عملية استهداف لحملة متوجهة من الشيخ زويد إلى قرية الجورة، ما أدى إلى مقتل 6 من عناصرالقوات الخاصة واستهداف ثلاث مدرعات بعبوات ناسفة، ولم نتمكن من معرفة عدد القتلى أو الجرحى.

 

وأكدت الجماعة، في بيانها، الذي صدر قبل ساعات قليلة من تفجير مقر المخابرات العامة برفح المصرية "أن الحملات العسكرية لا تستهدف المجاهدين بشكل خاص، وإنما هي حملة ترويعية لكل أهالي المنطقة بشكل عام وعمليات تدمير وتخريب واسعة لممتلكات الأهالي ومنازلهم وأراضيهم ومقومات الحياة الضرورية لهم في حملة تهجير قصرية ممنهجة لا تخطئها عين تهدف لخدمة العدو الصهيوني.


وقالت الجماعة إن قوات الجيش قامت خلال الفترة الماضية بأعمال كانت تهدف إلى تهجير السكان من المناطق الحدودية؛ حيث قامت بقصف منازل المواطنين عشوائيا بقذائف الطائرات والدبابات، ما أدى إلى تدمير عدد كبير من منازل الأهالي بما تحتويه من أثاثات وممتلكات، وتم حرق عدد كبير من منازل الأهالي عن طريق إخراج الأهالي من المنزل وسكب البنزين وإشعال النيران، بحسب البيان.

 

كما تم حرق عدد كبير من سيارات الأهالي وقامت القوات بتدمير الآبار على الشريط الحدودي وهي مصدر مياه الشرب والزراعة، وقامت قوات الجيش  بقتل رجل وامرأة من كبار السن وهم: الحاج سالم حسن أبو ذراع وذلك عند خروجه من المسجد بعد صلاة الفجر، حيث قامت قوات الجيش  بقنصه كما قُتلت الحاجة أم سلمان أبو ذراع بطلقة اخترقت جدار بيتها واستقرت في صدرها، وفق بيان الجماعة.

موضوعات متعلقة
"أنصار بيت المقدس"..بين الحقيقة والتهويل


الداخلية تحلل بيان "أنصار بيت المقدس"
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان