رئيس التحرير: عادل صبري 01:39 مساءً | السبت 17 نوفمبر 2018 م | 08 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

الببلاوي: "شهادة الوفاة" الدليل الوحيد على قتلى رابعة

الببلاوي: شهادة الوفاة الدليل الوحيد على قتلى رابعة

الحياة السياسية

د. حازم الببلاوي

أشاد بأداء الشرطة..

الببلاوي: "شهادة الوفاة" الدليل الوحيد على قتلى رابعة

نهى خلف 11 سبتمبر 2013 09:34

قال الدكتور حازم الببلاوي رئيس مجلس الوزراء، إن الحكومة  أخذت فى الاعتبار الاحتمال الأسوأ عند التعامل مع أحداث فض اعتصام رابعة والنهضة، فالمتوقع كان أكبر بكثير مما حدث فعليا على الأرض، والنتيجة النهائية أقل من توقعاتنا.


وتابع في حوار نشرته صحيفة  "المصري اليوم" في عددها الصادر اليوم الأربعاء، إنه حينما نتحدث عن أداء الشرطة المصرية فنحن لا نتحدث عن الشرطة فى النرويج أو النمسا، وقال إنه يعتقد أن أداء الشرطة في فض اعتصام رابعة والنهضة  كان أفضل مما كان يتوقع، وكانت هناك عملية ضبط للنفس بشكل كبير، وكانت أعلى بكثير مما كان يخشى .


مشيرا إلى أن أول إصابة حدثت عند فض الاعتصام كانت من أفراد الشرطة، ما يعنى أنهم لم يكونوا فى حالة هجوم، وما أخّر فض الاعتصام أنهم لجأوا إلى اعتلاء أسطح ٤ عمارات مما صعب عملية الفض..


وأضاف أن شهادة الوفاة هى الدلالة الوحيدة عن عدد المتوفين، وأنه حدثت عمليات لنقل الجثث من بعض المناطق إلى رابعة، وبعض الجثث وجدت مكفنة، ولا أحد يعلم إذا كانت قتلت أثناء فض الاعتصام أو بعده، على حد قوله .


لافتا النظر إلى أنه لم يكن من المعروف من أين أتت تلك الجثث، وكان هناك عدم انضباط وعدم معرفة بعدد الجثث، وهل كانت موجودة مسبقا أم لا؟ .


وأكمل قائلاً: "أعتقد أن أعداد الجثث كانت تقترب من الألف، وهى أقل بكثير مما يثار، وكان هناك بعض القتلى فى المحافظات، وهناك تقارير رسمية ستصدر فى هذا الشأن .


وعلى صعيد آخرقال «الببلاوى»، إنه يعتب على من يقول إن حكومته التى تضم عدداً من كبار الاقتصادين، لا تمتلك رؤية اقتصادية ويشعر بعدم الإنصاف كلما سمع من يتحدث عن غياب قضية العدالة الاجتماعية فى جدول أعمال حكومته.


وأضاف أنه يرى أن لديه رؤية اقتصادية واضحة ومتكاملة تسير عليها هذه الحكومة وتهتدى بها الحكومات المقبلة، ويرى أيضاً أن العدالة الاجتماعية ركن أساسى فى سياسات حكومته وفى برامجها.


 وطالب بإمهاله بعض الوقت، خاصة أن الحكومة تولت المسؤولية قبل أقل من ستين يوماً فقط .

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان