رئيس التحرير: عادل صبري 11:46 صباحاً | الاثنين 24 سبتمبر 2018 م | 13 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

نشطاء أقباط: "كوتة الأقليات" ضرورة في المرحلة الانتقالية

نشطاء أقباط: كوتة الأقليات ضرورة في المرحلة الانتقالية

الحياة السياسية

المستشار أمير رمزي عضو اللجنة القانونية للكنيسة

وصفوها بأنها "تمييز إيجابي"

نشطاء أقباط: "كوتة الأقليات" ضرورة في المرحلة الانتقالية

معتصم الشاعر 10 سبتمبر 2013 16:47

وصف المستشار أمير رمزي عضو اللجنة القانونية للكنيسة الأرثوذكسية، مطلب إضافة بند "كوتة الأقليات" في الدستور الحالي بأنه ضرورة خلال المرحلة الانتقالية الحالية، لافتا إلى ضرورة تغيير الثقافة بالقوة.

 

وقال رمزي في تصريحات لـ "مصر العربية": "لو ترك المسار السياسي على طبيعته الحالية لن يصل الأقباط أو الشباب أو المرأة للتمثيل النيابي المناسب والمناصب القيادية".

 


وأضاف أن فكرة الكوتة يجب أن ينص عليها صراحة في الدستور الحالي على أن تشمل انتخابات المحليات.


وفي سياق متصل، قالت د.سوزي ناشد ممثل الكنيسة الأرثوذكسية بمجلس الشورى السابق، إن الكوتة ليست "سيئة السمعة" كما يعتقد البعض، لافتة إلى ضرورة النظر إليها باعتبارها "تمييز إيجابي" لصالح الفئات المهمشة.


وأضافت "أرفض مصطلح الأقليات، لأن المرأة نصف المجتمع ولا يصح إطلاق وصف (الأقلية) عند الحديث عنها".


وتابعت "ينبغي إدراج الكوتة في الدستور ولو لفترة محدودة، حتى يتقبل المجتمع مشاركة الفئات المهمشة في العمل العام".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان