رئيس التحرير: عادل صبري 06:22 مساءً | الاثنين 24 سبتمبر 2018 م | 13 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

"كلنا أبو دراع" تشعل الوسط الصحفي والحقوقي

كلنا أبو دراع تشعل الوسط الصحفي والحقوقي

الحياة السياسية

جانب من الصفحة

"كلنا أبو دراع" تشعل الوسط الصحفي والحقوقي

ممدوح المصري 07 سبتمبر 2013 10:18

دشن عدد من الصحفيين صفحة على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك" باسم "كلنا أحمد أبو دراع" تضامنًا مع الصحفي السيناوي أحمد أبو دراع الذي اعتقلته قوات الجيش الأربعاء الماضي بالعريش بعد اتهامه بنشر أكاذيب عن القوات المسلحة وتصوير منشآت عسكرية، وتم عرضه على النيابة العسكرية التى أمرت بحبسه 15 يومًا على ذمة التحقيقات.

كما عقد اتحاد الصحفيين بشمال سيناء اجتماعًا طارئًا بمدينة العريش بمقر نقابة الصحفيين العرب، طالب فيه المجتمعون بسرعة الإفراج عن أبو دراع، مناشدين فى الوقت ذاته، الفريق أول عبد الفتاح السيسي بالتدخل لحل الموقف، واصفين الاتهامات الموجهة بالمبهمة.

وأعلنت لجنة الحريات بنقابة المحامين بشمال سيناء، تضامنها الكامل مع الصحفي أحمد أبو دراع، مؤكدة أنه تم تشكيل جبهة باسم "محامين سيناء ضد الاعتقال العشوائي"؛ للدفاع عن المعتقليين عشوائيا في ظل الأحداث التي تمر بها المحافظة، ومحاولة الحد من القبض على الأبرياء.

وكشفت نقابة الصحفيين الإلكترونيين عن نيتها اتخاذ خطوات تصعيدية ضد محاكمة "أبو دراع" عسكرياً، مشيرة إلى أنها ستدافع عنه بكل قوة لأنها ترفض المحاكمات العسكرية بالأساس. موضحة أنها قامت بالتنسيق مع اتحاد الصحفيين بشمال سيناء؛ من أجل تنظيم وقفة احتجاجية قبل المؤتمر الصحفي المقرر عقده لعرض الانتهاكات ضد الصحفيين يوم الاثنين القادم.

من جهته شدد صلاح عبد الصبور - نقيب الصحفيين الإلكترونيين - على أهمية الاستمرار في مواجهة كل حالات الانتهاك التي يتعرض لها الصحفيون والإعلاميون في مصر، مشيرا إلى أن ثورة يناير قامت لضمان الحريات العامة، إلا أن حالات الانتهاك في حق الصحفي مازالت قائمة وتزداد بشدة، بالإضافة إلى عدم توفير الضمانات الكافية لأمن الصحفي، مشددا على ضرورة تكاتف كل الجهود الإعلامية والقانونية والحقوقية وتوحيد الأسرة الإعلامية المصرية من أجل الدفاع عن هذه الحقوق.

 

وفى السياق ذاته أكد أحمد أبو القاسم - السكرتير العام للنقابة - أن حرية الصحفيين خط أحمر لا يمكن لأي جهة مهما كانت تجاوزه، مستنكراً لجوء الجيش للمحاكمات العسكرية للمدنيين عموماً والصحفيين خصوصاً.

ووصف التهم الموجهة إلى مراسل المصري اليوم وقناة أون تي في بسيناء بالمطاطة، مشدداً على ضرورة محاسبة الصحفيين بعيداً عن الحبس، مجدداً مطلب النقابة بإنشاء مجلس وطني للإعلام مستقل عن الحكومة، يكون دوره إطلاق ميثاق للشرف المهني وتطبيق عقوبات تأديبية بحق الصحفيين، بالإضافة إلى غرامات ضخمة من أجل منع تكرارها.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان