رئيس التحرير: عادل صبري 07:05 صباحاً | الأربعاء 25 أبريل 2018 م | 09 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

"الجزيرة" تقاضي السلطات المصرية

الجزيرة تقاضي السلطات المصرية

الحياة السياسية

مقر قناة الجزيرة

بتهمة "التشويش" على بثها..

"الجزيرة" تقاضي السلطات المصرية

الأناضول 05 سبتمبر 2013 16:50

اتهمت شبكة قنوات الجزيرة القطرية، السلطات المصرية، بـ"التشويش" على بثها، وأعلنت أنها ستقوم بمقاضاتها.

و قالت"الجزيرة" في بيان أصدرته اليوم الخميس، إنها "تسلمت تقريرا فنيا قامت به الشركة العالمية (إنتيغرال سيستم)؛ للكشف عن مصدر التشويش المتعمد الذي تعرضت له ولا تزال قنوات للجزيرة منذ الخامس من شهر يوليو الماضي".

 

وبينت أن "التقرير النهائي أظهر أن هذا التشويش مصدره ثلاثة مواقع شرق العاصمة المصرية القاهرة وموقع رابع في غربها، كما أكد التقرير أن ثلاثة من المواقع الأربعة توجد فيها منشآت عسكرية".

 

وتابعت أن "منهج الجزيرة لم يرق على ما يبدو لجهات تنتهج نهجا غير مسبوق في تكميم الأفواه، وأضحت تخشى حتى من كلمة أو صورة تظهر فيها الحقيقة فتجند قواها لاستخدام وسائل تحرّمها القوانين الدولية وتجرّمها الأعراف الإنسانية".

 

 وقالت شبكة الجزيرة في بيانها إن "هذا التشويش التقني يضاف إلى تشويش فكري تمارسه السلطات المصرية بحملات إعلامية تحريضية تشكك في مهنية ومصداقية وتوازن الجزيرة... كما يضاف كل هذا إلى التضييق الذي تتعرض له الجزيرة وطواقمها العاملة على الأرض بدءا من عمليات التخويف والترويع والتهديد والحريض مرورا بمساءلات قضائية وصولا إلى حبس كوادرها أثناء أدائهم لعملهم".

وقالت شبكة الجزيرة إنها "إذ تدين لجوء بعض الجهات إلى عمليات التشويش هذه فإنها تؤكد بأن أي محاولة للتشويش على بثها لن تؤثر في سعيها لإيصال الحقيقة إلى مشاهديها".

وأكدت  الجزيرة إنها "لن تقف مكتوفة الأيدي أمام من يسعى للإضرار بها وبمشاهديها، ولهذا فإن شبكة الجزيرة الإعلامية قررت ملاحقة كل جهة كانت مسؤولة عن التشويش الذي تتعرض له قنواتها"، دون أن تحدد الجهة التي ستتم الملاحقة أمامها،ـ لكنها قالت إن "ذلك سيتم وفقا للإجراءات القانونية الخاصة بهذا الشأن".

وأوضحت  أنها "ستبقى متمسكة بنهجها وبطواقمها وستعمل على حمايتهم وتوفير ظروف تحفظ لهم سلامتهم وأمنهم".

وكانت محكمة القضاء الإدارى المصرية، قررت الثلاثاء الماضي، وقف بث 4 فضائيات إخبارية هي "الجزيرة مباشر مصر" و"اليرموك" و"القدس" و"أحرار مصر 25 ".

وجاء في حيثيات الحكم أن "هذه القنوات أخذت على عاتقها بث الأكاذيب بعد ثورة الشعب على حكم جماعة الإخوان المسلمين في 30 يونيو 2013 وتصوير الثورة على أنها أكاذيب وتمثيليات أخرجها مخرجون سينمائيون".                
          
وأضافت أن هذه القنوات "حرضت الدول والهيئات الأجنبية على مصر بنقل وقائع وأحداث غير صحيحة ونشر بيانات ومعلومات كاذبة عمدا لإثارة هذه الجهات ضد مصر مما يضر بالأمن القومي".

وسبق أن اتهمت الجزيرة نهاية أغسطس الماضي السلطات المصرية بالتصعيد ضدها، وذلك عقب تمديد احتجاز مراسلها عبد الله الشامي لخمسة عشر يوما بعد اعتقاله خلال فض اعتصام رابعة العدوية، شرقي القاهرة، وتمديد احتجاز مصور الجزيرة مباشر مصر محمد بدر لخمسة عشر يوما كذلك بعد اعتقاله لأكثر من شهر.

وأعلنت "الجزيرة" في يوليو الماضي أنها تتعرض لتشويش "متعمد"، كما سبق أن أعلنت أنها واجهت عمليات تشويش متكررة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وذلك خلال تغطيتها الثورات العربية وخلال منافسات كأس العالم لكرة القدم عام 2010 بجنوب إفريقيا.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان