رئيس التحرير: عادل صبري 03:12 صباحاً | الجمعة 27 أبريل 2018 م | 11 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

"تحالف الشرعية" يدين محاولة اغتيال وزير الداخلية

تحالف الشرعية يدين محاولة اغتيال وزير الداخلية

الحياة السياسية

جانب من الانفجار الذى استهدف موكب وزير الداخلية

مؤكدًا على السلمية..

"تحالف الشرعية" يدين محاولة اغتيال وزير الداخلية

الأناضول 05 سبتمبر 2013 11:56

قال قيادي بـ "التحالف الوطني لدعم الشرعية" الداعم للرئيس المصري المعزول، محمد مرسي، إن التحالف يرفض العنف بكل صوره، ويتمسك بسلميته، وذلك تعقيبًا على محاولة الاغتيال الفاشلة التي تعرض لها وزير الداخلية، محمد إبراهيم، صباح اليوم.

 

وأضاف مجدي قرقر، أمين حزب العمل الجديد والقيادي في التحالف، لوكالة "الأناضول": "نؤكد للمرة المائة أن التحالف متمسك بسلميته، وضد أي أعمال عنف، حتى وإن كانت ضد جلادي الشعب، والتحالف كل فعالياته سلمية، وهي ضد الانقلاب".

 

وشدد على أن أي فعالية غير سلمية "لا يمكن أن تحسب على رافضي الانقلاب، وأن أي عنف يضر بهذه الثورة المجيدة، وقد أثبتنا هذا منذ زمن، وأعلنا أكثر من مرة أن قوة التحالف في سلمية فعالياته"، لافتا إلى أن التحالف "حذر من هذه الأحداث منذ بداية الانقلاب العسكري، ومنذ دعوة الفريق السيسي بأن يعطيه (الشعب) تفويضا، وقلنا وقتها إنه بذلك يجر مصر إلى حرب أهلية".

 

وطلب السيسي من الشعب إعطائه تفويضا بمحاربة "الإرهاب" في مظاهرات خرجت بالفعل يوم 26 يوليو الماضي، وذلك دون أن يحدد ما يقصده بالإرهاب.

 

وتعرض موكب وزير الداخلية، محمد إبراهيم، لهجوم بعبوات ناسفة، لدى تحركه من أمام منزل الوزير، إلى مقر عمله بالوزارة،، لم يصب فيها الوزير بأذى، في حين أعلنت مصادر أمنية بالوزارة أن 10 ضباط و15 من المارة أصيبوا بإصابات متنوعة، بعضها حروق وبتر في الساق.

 

وقالت وزارة الداخلية في بيان إنه جاري تعقب الجناة، في حين لم تعلن جهة مسؤوليتها عن الهجوم حتى الآن.

 

ومن ناحيته قال الوزير في تصريحات صحفية إنه لا يستبعد تورط "جهات خارجية بالتنسيق مع عناصر داخلية" في الهجوم "لإحداث حالة من الإرهاب"، وذلك دون أن يسمي جهات أو عناصر بعينها.

 

وهذه هي أول محاولة لاغتيال مسؤول في السلطة الحاكمة الجديدة منذ عزل مرسي في يوليو الماضي.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان