رئيس التحرير: عادل صبري 08:59 صباحاً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

3عبوات ناسفة تستهدف موكب وزير الداخلية

3عبوات ناسفة تستهدف موكب وزير الداخلية

الحياة السياسية

لحظة انفجار السيارة المفخخة

مصدر أمني:

3عبوات ناسفة تستهدف موكب وزير الداخلية

الأناضول 05 سبتمبر 2013 10:40

قالت مصادر أمنية مصرية إن التفجير الذي استهدف موكب وزير الداخلية، محمد إبراهيم، لدى تحركه من أمام منزله بالقاهرة، صباح اليوم الخميس، نجم عن 3 عبوات ناسفة.

 

وأضافت المصادر أن إبراهيم وطاقم الحرس الخاص به نجوا من الموت عقب وقوع تفجير أمام المنزل في حي مدينة نصر، شمال شرقي القاهرة، بـ 3 عبوات ناسفة شديدة الانفجار؛ ما أدى إلى انفجار سيارتين من سيارات الحرس وانفجار سيارة أخرى خاصة بالقرب منهما.

 

ونجحت قوات الشرطة وسيارات الإسعاف والإطفاء التي تحركت إلى مكان التفجير في السيطرة عليه وعلى حريق تسبب فيه، وتبين لخبراء المفرقعات، أن مجهولين وضعوا 3 عبوات ناسفة داخل دراجة بخارية أو سيارة ملاصقة لموكب الوزير أمام المنزل؛ ما أدى لسقوط مصابين من الحرس والمارة، بحسب المصادر ذاتها.

 

وسبق أن رجحت مصادر أمنية للأناضول أن التفجير وقع بسيارة مفخخة، دون أن توضح ما إن كانت ذلك ناجما عن زرع عبوات ناسفة بها أم لا.

 

وفي وقت سابق، أكدت وزارة الداخلية في بيان وقوع هجوم بعبوة ناسفة استهدف موكب الوزير؛ ما أدى لوقوع مصابين.

 

 ولم يوضح البيان ما إن كانت العبوة الناسفة تم إلقاؤها من فوق إحدى البنايات أم كانت مزروعة أسفل إحدى السيارات، كما لم يؤكد البيان تقارير ذكرتها وكالات أنباء غربية عن مقتل اثنين في الهجوم، فيما أكد في المقابل وقوع إصابات.

 

وقال مصدر أمني إنه من المنتظر أن يظهر الوزير على التلفزيون الرسمي اليوم لإلقاء كلمة يؤكد بها نجاته من محاولة الاغتيال.

 

ومن ناحيتها أعلنت وزارة الصحة على لسان أحمد الأنصاري، نائب رئيس هيئة الإسعاف، أن التفجير أسفر عن إصابة 7 أشخاص.

 

وسبق أن قالت مصادر أمنية للأناضول أن 7 أشخاص سقطوا خلال التفجير، بينهم اثنان في حالة خطيرة.

 

وتعد هذه أول محاولة اغتيال لمسؤول في السلطة الحاكمة الجديدة منذ عزل الرئيس محمد مرسي في 3 يوليو الماضي.

 

وأمر النائب العام بفتح تحقيق عاجل في محاولة الاغتيال.

 

وفي سياق ردود الأفعال الأولية على تلك المحاولة قال محمد عبد العزيز، عضو المكتب السياسي لحركة "تمرد" على حسابه على موقع "فيس بوك" إن "مصر لن تكون العراق أو لبنان، سيارات مفخخة وعمليات اغتيال.... الإرهاب سيـُهزم في مصر رغم أنف التنظيم الدولي الإرهابي"، في إشارة منه على الأرجح إلى جماعة الإخوان المسلمين التي تتهمها الحركة بـ"الإرهاب".

 

و"تمرد" هي صاحبة الحملة التي حملت نفس الاسم وتكونت في أبريل الماضي لجمع توقيعات المواطنين على استمارة تطالب الرئيس السابق محمد مرسي بالرحيل وإجراء انتخابات رئاسية مبكرة، وذلك قبل عزله في 3 يوليو من جانب الجيش.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان