رئيس التحرير: عادل صبري 02:39 مساءً | الجمعة 21 سبتمبر 2018 م | 10 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

هيئة أردنية تشارك في الدفاع عن مرسي

هيئة أردنية تشارك في الدفاع عن مرسي

الحياة السياسية

محمد مرسى الرئيس المعزول

هيئة أردنية تشارك في الدفاع عن مرسي

الأناضول 05 سبتمبر 2013 07:33

أعلنت "الهيئة الشعبية الأردنية لنصرة الشرعية" عن مشاركتها في الدفاع عن الرئيس المعزول، محمد مرسي، وذلك ضمن وفد عالمي يضم 100 محامٍ وحقوقي وقانوني من 22 دولة.

 

 

وفي مؤتمر صحفي عقدته الهيئة، أمس الأربعاء، في العاصمة الأردنية عمان، قال رئيسها، عبد الهادي الفلاحات، إن "الهيئة جاءت لتدافع عن الشعب المصري أمام ما جرى من كسر لإرادته وشرعيته".

 

وبيّن أن "المؤتمر جاء للحديث عن وفد الهيئة الذي شارك في مؤتمر عقد في إسطنبول مؤخرا تحت عنوان (من أجل العدالة في مصر) بمشاركة 100 محام وناشط في حقوق الإنسان، وممثلين عن منظمات المجتمع المدني من 22 دولة مختلفة، لتشكيل فريق قانوني وخبراء حقوق إنسان لمقاضاة الانقلابيين أمام المحكمة الجنائية الدولية والمحاكم الأوروبية بسبب اقترافهم جرائم حرب وإبادة ضد الإنسانية".

 

من جهته، قال عضو الهيئة، المحامي محمد الرشدان، إنهم "سيقومون بتقديم شكوى للمحكمة الجنائية الدولية" ضد النظام الجديد في مصر، مشيرًا إلى أن "هذه القضية لها بروتوكول معين لإقناع المدعي العام للمحكمة بقبول الدعوى".

 

ولفت إلى أنهم (الهيئة) "سيدربون فريقاً على طريقة وضع الوثائق وإيصالها للمحكمة"، كما "سيشكلون لجنة إعلامية لإطلاع الرأي العام على كافة ما وصلت إليه الهيئة قبيل الدخول للمحكمة الدولية".

 

وأضاف الرشدان، أن "الدعوة تأتي للدفاع عن الرئيس المصري المعزول محمد مرسي لأنه لم يقتل شخصاً واحداً".

 

بدوره قال المحامي والعضو القانوني في الهيئة الأردنية الشعبية، يحيى أبو عبود، إنهم "ذهبوا لتركيا من أجل دعم الفريق القانوني، وإسناده للدفاع عن الموقوفين والمحبوسين احتياطياً في سجون الرئاسة المصرية الحالية" في إشارة منه إلى قيادات جماعة الإخوان المسلمين الذين تم اعتقالهم بعد الإطاحة بمرسي.

 

ويقضي عدد من قيادات جماعة الإخوان المسلمين وحزبها الحرية والعدالة فترة حبس احتياطي في مصر لاتهامهم بجرائم تتعلق بالتحريض على العنف، أبرزهم المرشد العام للجماعة محمد بديع ونائبيه خيرت الشاطر ورشاد البيومي، والمرشد السابق محمد مهدي عاكف، وأمينا الحزب في القاهرة والجيزة محمد البلتاجي وحلمي الجزار.

 

وذكر أبو عبود أن الهيئة فتحت ملفاً تحت اسم "ملف المفقودين" للدفاع عن الذين "اختطفوا واختفوا بعد مشاركتهم في اعتصامات ميداني رابعة العدوية والنهضة في مصر".

 

وبيّن، أن "الجلسة الاولى من اجتماع اسطنبول، حددت ما يمكن القيام به لتعزيز الأفكار، من أجل تنفيذ أنشطة على المستوى المدني، وما يمكن أن يقام به في الإعلام، لزيادة الوعي ومناقشة الإجراءات التي يجب من خلالها نقل معاناة الشعب المصري لدول العالم، لدفع هذه الدول إلى اتخاذ موقف" ضد النظام المصري الحالي.

 

أما الجلسة الثانية للإجتماع، والتي حضرها حقوقيون ومحامون، فقد ناقشت، بحسب أبو عبود، "ما يمكن القيام به لحمل الانتهاكات إلى محاكم وصناع القرار الدولي، لإدانة قادة الانقلاب، ومحاكمتهم".

 

"كما ستعمل لجان الحقوقيين على جمع الأدلة والوثائق، لدفع مجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة، للعمل كائتلاف دولي واسع النطاق لتوثيق كافة الانتهاكات والتأكد منها"، أضاف أبو عبود.

 

وأُعلن عن تشكيل الهيئة الأردنية لنصرة الشرعية، حديثاً، وتضم محامين، ونقابيين وأطباء، ونواب، وعدد من الفعاليات الشعبية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان