رئيس التحرير: عادل صبري 12:34 صباحاً | الاثنين 19 نوفمبر 2018 م | 10 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

"الإنقاذ" تعلن خوض الانتخابات البرلمانية المقبلة

وتدين التهديد الأمريكى بالعدوان على سوريا..

"الإنقاذ" تعلن خوض الانتخابات البرلمانية المقبلة

مصر العربية- متابعات 03 سبتمبر 2013 17:44

أعلنت جبهة الإنقاذ الوطني، أنها قررت خوض الانتخابات البرلمانية المقبلة، مدينة في الوقت نفسه التهديد الأمريكى بالعدوان على سوريا.

 

وقال الدكتور عزازي علي عزازي المتحدث باسم الإنقاذ، إن الجبهة قررت خوض الانتخابات البرلمانية المقبلة، مشيرًا إلى أن الاتجاه السائد داخل الجبهة يؤيد أن يكون قانون الانتخابات مستقلًا عن الدستور، ويراعى تكافؤ الفرص بين المرشحين.

 

وأضاف عزازي - في مؤتمر صحفي عقد مساء اليوم الثلاثاء - بمقر حزب الوفد عقب اجتماع مغلق لجبهة الإنقاذ، أن النظام الانتخابي الذي ستخوض الجبهة على أساسه الانتخابات المقبلة ما زال محل نقاش.

 

وقال: بالنسبة للدستور، فقد تم الاتفاق على دعم أعضاء الجبهة داخل لجنة الخمسين، واستمرار الاجتماع مع الأعضاء للتباحث والتنسيق، بخاصة فيما يتعلق بالعدالة الاجتماعية، والعمال والفلاحين، وقضايا المرأة والعمال، وقضية الإجماع الوطني الحالية وهى عدم نشأة الأحزاب على أسس دينية.

وأشار إلى أن الجبهة تدعم خارطة الطريق، ولكنها توجه النقد الشديد لخطط الحكومة فى المرحلة السابقة لغياب العدالة الاجتماعية فى المنظومة السياسية والاقتصادية، مؤكدًا على بقاء الجبهة فى المشهد السياسى كفاعل سياسى وكصانع لخارطة الطريق ومدافع عن هذه المرحلة من تاريخ مصر لدعم مطالب ثورتي25 يناير و30 يونيو.

وفي سياق آخر، أدانت جبهة الإنقاذ التهديد الأمريكي بالعدوان على سوريا، معتبرة إياه تهديدا مباشرا للأمن القومي العربي والأمن الوطني المصري، واستكمالاً لمخططات الفوضى غير الخلاقة في المنطقة، التي تستهدف إعادة رسم خرائطها لصالح القوى الاستعمارية، وأعداء الوطن والشعب.

وحذرت الجبهة من كافة الأشكال المشبوهة للتدخل الخارجي في الشأن السوري سواء كانت خارج ميثاق الأمم المتحدة أو داخله، وطالبت الحكومة المصرية باتخاذ المواقف السياسية الضرورية لمواجهة مخططات العدوان على الشعب السوري، وحماية المصالح القومية والوطنية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان