رئيس التحرير: عادل صبري 01:26 مساءً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

معارضة غير تقليدية على أعتاب البرلمان بعد "رحلة موافقون"

معارضة غير تقليدية على أعتاب البرلمان بعد رحلة موافقون

الحياة السياسية

الدكتور علي عبد العال رئيس مجلس النواب

بعد معركة "الخدمة المدنية"..

معارضة غير تقليدية على أعتاب البرلمان بعد "رحلة موافقون"

أحلام حسنين 22 يناير 2016 19:42

في ظل تمرير مجلس النواب للقوانين التي صدرت في غيبته، اعتقد الكثيرون أن "الموافقة" هي المهمة الرئيسية للبرلمان، ولكن رفض 332 نائبا لقانون الخدمة المدنية أثار العديد من التساؤلات في مقدمتها "هل هذه بداية لخلق معارضة داخل المجلس، ومدى إمكانية تشكيل جبهة معارضة؟.

 

ويرى النائب سمير غطاس، عضو مجلس النواب عن مدينة نصر، أنه من المبكر الحكم على اتجاهات البرلمان الغير واضحة المعالم حتى الآن ولم تتبلور بعد، مؤكدا أنه لن تكون هناك معارضة أو تأييد بصفة دائمة.

 

وأوضح غطاس، في تصريح لـ" مصر العربية"، المعارضة أو التأييد ستكون مرهونة بكل قانون بشكل منفصل ، مستشهدا بقانون الخدمة المدنية الذي قوبل برفض 332 نائبا، متوقعا أن يظل البرلمان لفترة طويلة دون معسكر واضح للمعارضة.

 

واستبعدت النائبة نشوى الديب، تشكيل جبهة معارضة تحت قبة البرلمان، مؤكدة أن المجلس الحالي سيشهد نوعا جديدا من المعارضة يتوقف على القضايا والتشريعات المطروحة أمامه، بما يعني عدم التأييد باستمرار أو الموافقة باستمرار. 

 

وتابعت الديب:" البرلمانات السابقة كانت عبارة عن جبهة مؤيدة دائما للحكومة تمثلها الحزب الوطني وبعض المستقلين وأخرى معارضة دائما، ولكن ذلك لن يحدث في المجلس الحالي لأنه يختلف في تركيبته السياسية، وبالتالي تظل المعارضة مرهونة fما هو مطروح أمامه".

 

وأكد الدكتور طارق فهمى، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة،  أن البرلمان الحالي سيخلوا من المعارضة بشكلها التقليدي كما كانت عليه البرلمانات السابقة، موضحا أنه لا توجد كتل منظمة للمعارضة داخل المجلس.

 

وأشار فهمي، إلى أن تحالف العدالة الاجتماعية بقيادة النائب هيثم الحريري يسعى للتواجد في شكل معارض ولكنه تحالف هش وضعيف، والتيار السلفي المتمثل في حزب النواب لا يمثل معارضة حقيقية وإن كانت لديه اعتراضات على تشريعات بعينها.

 

وأضاف أستاذ العلوم السياسية، أن المؤشرات الأولية  تؤكد أنه لن تكون هناك معارضة كبيرة داخل المجلس، مرجعا ذلك إلى أن النواب منذ البداية أعلنوا تأييدهم المطلق للسلطة وللرئيس عبد الفتاح السيسي.

 

واستطرد: أنه سيكون هناك معارضة للقوانين التي تثير غضب الشعب مثل " الخدمة المدنية"، لافتا إلى احتمالية تغير المشهد داخل المجلس وتظهر معارضة يمثلها أحزاب كبيرة مثل الوفد أو المصريين الأحرار.

 

وقال أحمد دراج، أستاذ العلوم السياسية، إنه لم يكن يتوقع وجود معارضة في البرلمان الحالي، ولكن رفض قانون الخدمة المدنية أحدث تغييرا في المشهد، معتبرا أنه مؤشر لوجود معارضة لن ترتمي في احضان السلطة التنفيذية.

 

ورأى دراج، أن بعض النواب سيكون قبلتهم الشعب ولن يتوافقوا مع الحكومة إلا في التشريعات التي تخدم مصلحة الوطن، مؤكدا أنه إذا استمرت المعارضة بهذا الشكل في المجلس سيخيب ظن تحالف دعم مصر الذي يترأسه اللواء سامح سيف اليزل.

 

ولفت أستاذ العلوم السياسية، إلى أنه قد تكون المعارضة الحالية مؤقتة، ويستطيع ائتلاف دعم مصر أن  يلملم أعضائه ويعيد ترميم التصدع الذي أصابه ويعود باسم جديد وشخصية جديدة وبالتالي لن تكون هناك فائدة من المعارضة، لأنه سيستحوذ على الأغلبية التي تمرر القوانين .

 

اقرأ أيضا 

وكيل النواب يشارك في مؤتمر مكافحة الإرهاب بالعراق

"مصر العربية" تنشر تشكيل اللجنة المكلفة بإعداد "لائحة البرلمان"

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان