رئيس التحرير: عادل صبري 06:37 مساءً | الجمعة 19 أكتوبر 2018 م | 08 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

"جبهة عزت" تُفشل جهود التحكيم لحل أزمة "إدارة الإخوان"

جبهة عزت تُفشل جهود التحكيم لحل أزمة إدارة الإخوان

الحياة السياسية

الدكتور محمود عزت القائم بأعمال مرشد الإخوان

بعد تشكيل لجنة من القرضاوي ومشعل والريسوني..

"جبهة عزت" تُفشل جهود التحكيم لحل أزمة "إدارة الإخوان"

جبهة القائم بالأعمال تفصل 10قيادات بارزة وتنتظر مرور ذكرى الثورة لإعلان القرار

محمد عبد المنعم 22 يناير 2016 18:30
كشفت مصادر إخوانية مطلعة على مساعي المصالحة الداخلية بالجماعة، أن ممثلي جبهة القائم بأعمال المرشد محمود عزت أفشلوا جهود لجنة التحكيم التي تم تشكيلها من الدكتور يوسف القرضاوي رئيس الاتحاد  العالمي لعلماء المسلمين، والدكتور أحمد الريسوني نائب رئيس الاتحاد، ورئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد  مشعل.

 

وأوضحت المصادر - التي رفضت الإفصاح عن أسمائها في تصريحات لمصر العربية - أن لجنة التحكيم ألتقت بممثلي أطراف الأزمة في الخارج ، حيث التقت بالدكتور محمود  حسين الأمين العام لمكتب الإرشاد القديم، وإبراهيم منير نائب المرشد، كممثلين لجبهة القيادات التاريخية، فيما التقت لجنة التحكيم بكل من أحمد عبد الرحمن مسئول المكتب الإداري للإخوان في الخارج، ود.عمرو دراج عضو المكتب، وعلي بطيخ، كممثلين عن جبهة لجنة إدارة الأزمة المعروفة إعلاميا بجبهة القيادة الشبابية .  


ولفتت المصادر أن لجنة التحكيم التي يقودها القرضاوي ، قد حكمت بإعادة الانتخابات  على كافة المستويات القيادية مع  عدم ترشح أيا من أطراف الأزمة الحاليين في الداخل والخارج ، وهو التصور الذي  أبدى الجميع موافقتهم عليه قبل أن تفشله  جبهة عزت التي تحججت بأن قيادات الداخل يرفضون ذلك المقترح وبالتالي هم أيضا موقفهم سيكون موافق لقيادات الجماعة بالداخل باعتبارهم  هم أصحاب القرار الرئيسي بحسب المصادر.


وأشارت المصادر إلى أن  جبهة عزت حاولت بعد ذلك تشويه لجنة التحكيم ، حيث روجوا أن مشعل وقادة حماس منحازين لجبهة القيادة الشبابية  ، وأن القرضاوي فقد القدرة والحكمة على التحكيم بين المتخاصمين  بسبب كبر السن الذي أفقده التركيز  .  


وكشفت المصادر مفاجأة من العيار الثقيل قائلة " جبهة عزت اتخذت في مقابل ذلك قرارا بفصل 10 من أبرز قيادات الجماعة في الداخل والخارج من المحسوبين على جبهة القيادة الشبابية ، إلا أنها  قامت بتأجيل إعلان القرار لحين مرور الذكرى الخامسة لثورة 25يناير حتى لا يتم اتهامهم بشق الجماعة وتصدير المشكلات بحسب المصادر .  


وأوضحت المصادر أن القيادات التي اتخذت جبهة عزت قرارا بفصلهم  هم  أحمد عبد الرحمن ، وعلي بطيخ عضو لجنة إدارة الأزمة من المقيمين خارج  مصر ،  إضافة إلى 8 أخرين من قيادات الداخل يتقدمهم محمد  كمال عضو مكتب الإرشاد ، ومحمد  منتصر المتحدث الإعلامي باسم الجماعة ، و4 أخرين من أعضاء لجنة الإدارة العليا بالجماعة .


وقالت المصادر إن "جبهة عزت  تعكف على إعادة هيكلة المستويات  القيادية بالجماعة وإعادة تصور لها في ضوء القرارات  الجديدة باستبعاد  القيادات الـ10  ، مع الغاء مكتب الخارج " ، كاشفة أن " القياديين المستقيلين من مكتب الخارج  أيمن عبد الغني صهر خيرت الشاطر ، وطاهر عبد المحسن انضموا للعمل مع جبهة عزت مؤخرا وبالتحديد في مكتب الرابطة وهو  الكيان الذي يمثل الإخوان  المصريين في الأقطار خارج  مصر" .


 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان