رئيس التحرير: عادل صبري 02:52 مساءً | الأحد 22 أبريل 2018 م | 06 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

"التجمع": طالبنا بحظر تشكيل أحزاب على أسس دينية

"التجمع": طالبنا بحظر تشكيل أحزاب على أسس دينية

الأناضول 01 سبتمبر 2013 17:51

قال نبيل زكي، المتحدث باسم حزب "التجمع" اليساري في مصر، إنه طالب أحمد المسلماني المستشار الإعلامي للرئيس المؤقت، خلال اجتماعه اليوم الأحد، بقيادات الحزب بضرورة حظر تشكيل الأحزاب على أسس دينية.

 

وأضاف زكي، خلال مؤتمر صحفي عقب اللقاء، أن الحزب طالب بأن ينص الدستور الجديد على "حظر تأسيس أحزاب دينية، أو أحزاب ذات مرجعية دينية".

 

وأضاف أن حزبه يؤمن بأن "من حق أي مواطن تأسيس حزب سياسي دون أن يدعى تمثيله للدين، أو يخضع دور العبادة ويستغلها للدعايا الانتخابية".

 

وأعرب عن رفض الحزب "المتاجرة بالدين "، وطالب بـ"تجريم التمييز بين أي مواطن على أساس العرق أو الدين".

 

وتردد أحزاب يسارية وليبرالية إن أحزابًا مصرية، مثل الحرية والعدالة المنبثق عن جماعة الإخوان المسلمين و"النور" المنبثق عن الدعوة السلفية، هي أحزاب دينية يجب حظرها، وهو ما ينفيه الحزبان.

 

من جانبه، قال أحمد المسلماني إنه سينقل رؤية حزب "التجمع" بشأن ملفات المرحلة الانتقالية إلى الرئيس المؤقت.

 

وأشاد بدور حزب "التجمع" في "توضيح الصورة بشأن ما يجري حاليا في مصر باستضافة 12 من سفراء أمريكا الجنوبية بالقاهرة مؤخرا لشرح "حقيقة" ما يجري في البلاد.

 

وأوضح المسلماني أنه تناول مع قيادات حزب "التجمع"، العدالة الاجتماعية بشكل خاص.

 

وشدد على أهمية نهضة الاقتصاد لأنها تمول العدالة الاجتماعية، وإلا سيكون معنى العدالة هو المساواة في الفقر لا في الغنى.

 

ويتوقع أن يلتقي المسلماني، غدا الإثنين، بقيادات حركة "تمرد" (التي جمعت توقيعات عزل الرئيس محمد مرسي قبل 30 يونيو الماضي)، ضمن استكمال المشاورات التى تُجريها مؤسسة الرئاسة مع القوى السياسية بشأن الوضع الحالي وخارطة المُستقبل، التي أعلنها الجيش يوم 3 يوليو الماضي.

 

وبموجب تلك الخارطة أطاح قادة الجيش، بمشاركة قوى سياسية ودينية، في ذلك اليوم بمحمد مرسي، المنتمي إلى جماعة الإخوان المسلمين، أول رئيس مدني منتخب في مصر منذ إعلان الجمهورية عام 1953.

 

وبينما يؤيد قطاع من الشعب المصري الإطاحة بمرسي؛ بدعوى أنه فشل في إدارة شؤون البلاد على مدار عام من حكمه، يرفض قطاع آخر هذا الأمر، ويرى أن ما حدث "انقلاب عسكري"، ويشارك هؤلاء الرافضون في مظاهرات يومية تطالب بعودة مرسي، الذي يتحفظ عليه الجيش في مكان غير معلوم منذ عزله، إلى الحكم.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان