رئيس التحرير: عادل صبري 09:04 صباحاً | الثلاثاء 24 أبريل 2018 م | 08 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

موجة ثالثة من الصدام بين الإخوان والدولة

موجة ثالثة من الصدام بين الإخوان والدولة

الحياة السياسية

سعد الدين إبراهيم

سعد الدين إبراهيم:

موجة ثالثة من الصدام بين الإخوان والدولة

نادية أبوالعينين 01 سبتمبر 2013 10:30

قال سعد الدين إبراهيم، رئيس مجلس أمناء مركز ابن خلدون للدراسات الإنمائية، إن البلاد تشهد حاليًا الموجة الثالثة من الصدام بين الدولة وجماعة الإخوان.

 وأضاف أن الصدام الأول حدث فى الأربعينيات عقب الحكم على عدد من أعضاء الجماعة من قبل المستشار أحمد الخازندار، والصدام الثانى وقع عقب ثورة 52 عقب إعدام أربع من قيادات الإخوان والحكم على آخرين بالسجن لمدة تتراوح ما بين المؤبد وعدة سنوات، وما حدث في يوليو واغسطس الماضيين هو الصدام الثالث.
فيما أوضحت داليا زيادة، مدير المركز، أن المصالحة الوطنية بين الدولة والإحوان لا يمكن ان تحدث فى غصون أسابيع عقب خروج الشعب ضد سياساتهم، وان المصالحة تعد جزءًا صغيرًا من عملية مصالحة كبرى ينبغى على المجتمع الدولى ان يستثمر جهوده لتحقيقها.
وأشارت إلى ان المجتمع الدلى يجب ان يركز قلقه بشكل رئيسى على مساعدة مصر فى اتخاذ خطوات جادة نحو المصالحة الوطنية الفعلية التى ينبغى ان تهدف إلى حل الاحتكاكات السياسية، والاجتماعية، والدينية، والتى أدت إلى الاستقطاب السياسى الذى نعيشه اليوم.
وأشارت إلى ان السبب الحقيقى وراء الانقسام السياسي والاجتماعى والدينى الذى تعانى منه مصر اليوم يرجع إلى أربعة أسباب وهى الاحتكاك بين الشرطة والشعب، والمسلمين التى وصفتهم بـ"المتطرفين" وبين الأقباط، والاحتكاك بين منظمات المجتمع المدنى المدافعة عن حقوق الإنسان والدولة "البيروقراطية"، وكذلك الصدام مع الثوار وبعض المؤيدين للأنظمة المخلوعة.
وكان المركز قد أصدر العدد الشهرى للمركز بعنوان "المجتمع المدنى والتحول الديمقراطى فى الوطن العربة من خلف أسوار رابعة العدوية"، رصد فيه المركز عمليه فض اعتصام رابعة العدوية وما تبعه من احداث عنف.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان