رئيس التحرير: عادل صبري 05:20 مساءً | الاثنين 24 سبتمبر 2018 م | 13 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

خبراء: الهجوم الإعلامي على "جنينة" تحريض موصى به

خبراء: الهجوم الإعلامي على جنينة تحريض موصى به

الحياة السياسية

المستشار هشام جنينة

خبراء: الهجوم الإعلامي على "جنينة" تحريض موصى به

أحمد إسماعيل 16 يناير 2016 19:18

ما إن صدر تقرير لجنة تقصي الحقائق بشأن  رقم الـ600 مليار الذي أعلنه  المستشار هشام  جنينه  رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات باعتباره يمثل حجم الفساد بأجهزة بالدولة خلال الأربع سنوات  الماضية ، حتى قامت الغالبية العظمى من وسائل الإعلام بشن هجوم ضارٍ على جنينه حتى قبل أن يخرج للرد  على ما جاء في التقرير ، وهو ما وصفه خبراء إعلام بالحملة الموجهة والمجهزة سلفا   . 


الدكتور صفوت العالم  أستاذ الإعلام بجامعة القاهرة يقول "إن ما يحدث تحريض موصى عليه" على حد تعبيره،  لتشويه جنينه إعلاميا في ظل الفوضى العارمة التى تشهدها الساحة الإعلامية .
 

وأضاف العالم لـ"مصر العربية"ان هذا التشويه المتعمد لن يجلب إلا تسطيح الفكر وإغفال جوهر القضية"، متابعا "للأسف الشديد نحن لدينا آليات جيدة للفضح؛ تقدم كل قبيح للرأي العام وعلينا إعادة النظر في واقعنا الإعلامي وتفعيل القوانين ومواثيق الشرف الإعلامى".

 

من جانبه قال هشام قاسم الخبير الإعلامى وأحد مؤسسي جريدة المصرى اليوم "إن هناك فريقا من الإعلاميين والصحفيين يعتقد أن وجوده في مهنة الإعلام من أجل الدفاع عن القائمين على الحكم وهؤلاء هم من فتحوا النار على جنينة وطالبوا بعزله وبمحاكمته وتخوينه واخونته"، مضيفًا أن "وعي الشعب بالجهاز المركزي للمحاسبات ضعيف للغاية، فهؤلاء الآولى بهم أن يساعدوا الناس على تعريفهم بالجهاز واختصاصاته ودوره في عملية المراقبة".

 

وأضاف قاسم لـ"مصر العربية" وعلى النقيض تمامًا هناك فريق أيضا يضع نفسه فى صف المعارضة ويتلقف كل ساقطة من أجل التشنيع بالحكومة والقائمين على الحكم وإن كانوا قله ولا يمتلكون نفس الأدوات. متابعا "علينا ألا نغفل أن التناول الإعلامي لأي موضوع الآن يعد من الكوارث بمصر ولن ينتج عنه إلا مزيد من التشويش والضباب الذي لا يخدم إلا الفاسدين فالتناول الإعلامى كان سيئ للغاية ولم يساعد على معرفة حجم الفساد أو في فهم آليات عمل الجهاز".

وأشار قاسم  إلى أن  عرض الغالبية  العظمى من وسائل الإعلام لم يتناولوا التقرير بحيادية وإنما اتخذوه حجة وبرهانا على إدانه جنينة، وتعاملوا مع القضية بمنطق الدفاع عن الدولة بما أن رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي هو من شكل اللجنة فإذا جنينه مخطئ ومُحرض ويشوه صورة مصر.
 

وكانت لجنة تقصى الحقائق المشكلة من قبل الرئاسة قد نشرت تقريرا حول تصريحات جنينة بوجود فساد مالي بلغ 600 مليار جنيه واتهم التقرير جنينة بالتضليل والتضخيم وفقدان المصداقية والإغفال المتعمد وإساءة استخدام كلمة الفساد.

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان