رئيس التحرير: عادل صبري 05:30 مساءً | الاثنين 19 نوفمبر 2018 م | 10 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

مسيرات لمؤيدي مرسي تتهم وسائل إعلام بالكذب

تنفي تهمة الإرهاب..

مسيرات لمؤيدي مرسي تتهم وسائل إعلام بالكذب

الأناضول 31 أغسطس 2013 18:44

تشهد عدة مدن اليوم السبت مسيرات ووقفات احتجاجية وسلاسل بشرية؛ تأييدا للرئيس المصري المعزول، محمد مرسي، ضمن فعاليات أول أيام أسبوع "الشعب يسترد ثورته"، الذي دعا إليه "التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب".

 

ففي محافظة الجيزة المجاورة للعاصمة، نظم عدد من أنصار مرسي وقفة احتجاجية وسلسة بشرية أمام مسجد مشاري في شارع الهرم، عقب صلاة العصر.

 

وردد المحتجون هتافات منها: "الشعب يريد إسقاط النظام"، و"يسقط يسقط (الرئيس الأسبق) حسني مبارك"، و"أيد (يد) واحدة"، و"هي الثورة فين.. مبارك خرج" من الحبس الاحتياطي، و"ياللي (يا من) ساكت ساكت ليه (لماذا).. بعد مبارك فاضل (يبقى) أية"، و"الانقلاب.. هو الإرهاب"، و"إحنا الشعب الخط الأحمر.. يسقط يسقط حكم العسكر".

 

إضافة إلى: "يا إعلام يا كداب (كذاب).. أنا سلمي مش إرهاب"، و"يا حرية فينك فينك (أين أنت).. السيسي الخاين بنا وبينك"، و"بلدي يا بلدي.. السيسي قتل ولدي".

 

وأطاح السيسي بمشاركة قوى سياسية ودينية، بالرئيس محمد مرسي، يوم 3 يوليو الماضي.

 

وعلي جانبي شارع الهرم، رفع المتظاهرون أعلام مصر، وصورًا لقتلى سقطوا في الأحداث الأخيرة، وشعار "رابعة العدوية" (أربعة أصابع منتصبة).

 

ويشير المحتجون بذلك الشعار إلى فض قوات من الجيش والشرطة يوم 14 أغسطس الجاري لاعتصام مؤيدين لمرسي في ميداني رابعة العدوية ونهضة مصر؛ مما أسقط مئات القتلى والجرحى، وفجر موجة من العنف في الكثير من المحافظات المصرية، أوقعت المزيد من القتلى والجرحى.

 

وفي محافظة بني سويف، يشارك الآلاف من مؤيدي مرسي في مسيرة، انطلقت من مسجد مجمع الجزيرة، وتجوب شوارع رئيسية؛ للمطالبة بعودة مرسي إلى الحكم، ومحاكمة المسؤولين عن قتل المتظاهرين في ميادين رابعة العدوية، ونهضة مصر، والفتح في رمسيس.

 

ورفع محتجون صورا لعدد من ضحايا المحافظة، وشعار رابعة العدوية، ورددوا هتافات، منها: "وحياتك دمك يا شهيد .. ثورة تاني (مرة ثانية) من جديد"، و"يا نموت (إما أن نموت) زيهم (مثلهم) يا نجيب (تحصل على) حقهم"، ووزارة "الداخلية بلطجية (خارجون عن القانون)".

 

وفي محافظة السويس، انطلق مؤيدون للرئيس المصري المعزول في مسيرة من أمام مسجد الشهداء؛ للمطالبة بعودة ما أسموها "الشرعية".

 

ويقصد أنصار مرسي بـ"بعودة الشرعية": عودة الرئيس المنتخب، ومجلس الشوري (الغرفة الثانية بالبرلمان) المنحل، والدستور المعطل.

 

وعند محاولة هؤلاء الأنصار المرور من شارع التحرير بمدينة السويس، منعهم رافضون لمرسي؛ مما فجر اشتباكات بالحجارة بين الفريقين؛ تسببت في تحطم زجاج عدة سيارات وحدوث أضرار في محلات تجاربة بالشارع.

 

وبينما تقول وسائل إعلام محلية، موالية للسلطة في مصر، إن "التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب"، فشل في حشد المحتجين في جمعة "استرداد الثورة" أمس، يقول التحالف إن استمرار الاحتجاجات يعكس إصرارا من المحتجين على رفض ما يسميه "الانقلاب العسكري"، ولاسيما في ظل اعتقال العشرات من قيادات جماعة الإخوان المسلمين، التي ينتمي إليها مرسي.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان