رئيس التحرير: عادل صبري 08:07 مساءً | الاثنين 12 نوفمبر 2018 م | 03 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 27° غائم جزئياً غائم جزئياً

البرلمان الأوروبي: جراح مصري انتهى به الأمر في السجن

أثناء إجازته بمصر

البرلمان الأوروبي: جراح مصري انتهى به الأمر في السجن

نادية أبوالعينين 15 يناير 2016 15:21

قالت لمياء سعيد، شقيقة الدكتور أحمد سعيد، المحبوس في قضية ذكرى محمد محمود الرابعة، إنهم فوجئوا بالحديث عنه من قبل الدكتورة فرانشيسكا برانتر، عضو البرلمان الأوروبي في جلسة لمناقشة الأوضاع بالشرق الأوسط.

وأضافت سعيد، في تصريحات لـ"مصر العربية"، أن شقيقها كان يعمل كجراح أوعية دموية بفرانكفورت بألمانيا وقبض عليه أثناء تواجده بإجازة بالقاهرة.

 

ولفتت أن برانتر، قالت خلال جلسة البران انتهى به الأمر في أبشع السجون وأكثرها وحشية وهو سجن العقرب لمدة سنتين، معتبرة أن ذلك ضمن الإجراءات التعسفية غير المبررة التي انتهت بالعديد من الأشخاص داخل السجون.

 

وأشارت إلى أن العديد من زملائه الأطباء بألمانيا يتابعون القضية، خاصة بعد تحديد جلسة للنطق بالحكم في الاستئناف المقدم في 27 يناير الجاري.

 

وأوضحت أن أحمد كان محبوسا بسجن 15 مايو في زنزانة تأديب، وعند تقديم نقابة الأطباء طلب بنقله فورا من السجن، نٌقل لسجن العقرب، مؤكدة أن الجميع يعلم الوضع داخل سجن العقرب وليس من الممكن حبس شقيقها في ذلك السجن.

 

وكانت محكمة جنح مستأنف عابدين حددت أمس أثناء نظرها القضية جلسة 27 لإصدار الحكم، بحضور أعضاء نقابة الأطباء ووفد دبلوماسي من السفارة الألمانية بالقاهرة، ووفد دبلوماسي من الاتحاد الأوروبي.

 

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان