رئيس التحرير: عادل صبري 12:30 صباحاً | الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 م | 04 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

رشاد : يشرفنا أن نكون ظهيرا للرئيس ..ولا قدسية لـ"25 يناير"

رشاد : يشرفنا أن نكون ظهيرا  للرئيس ..ولا قدسية لـ25 يناير

الحياة السياسية

المهندس اشرف رشاد في حوار لمصر العربية

في حوار لـ" مصر العربية" مع الأمين العام لـ"مستقبل وطن"

رشاد : يشرفنا أن نكون ظهيرا للرئيس ..ولا قدسية لـ"25 يناير"

سنكون سيف الشباب لطعن أي قانون ينتهك حقوقهم في البرلمان

أحلام حسنين 14 يناير 2016 19:12

الحزب الوطني انتهى ومن يسعى لإعادة انتاجه مصيره الهاوية

أنفقنا 8 مليون جنيه في انتخابات النواب

مستقبل وطن سيكون الحصن والسيف للشباب في البرلمان

السيسي منقذ وزعيم.. وسنؤيد قراراته

اتهامنا بأننا حزب صنيع الأجهزة الأمنية "هرتلة"  سياسية

علاقتنا بالأجهزة السيادية مثل كل العاملين بالسياسة

كلمة " موافقون"في البرلمان لن تقال إلا بعد دراسة

الموافقة على قوانين " منصور والسيسي" تخرجنا من الفخ الدستوري

مصر تدير  أزمة سد النهضة بحرفية والحل العسكري فكرة مجنونة

نؤيد الإبقاء على الحكومة وقانون التظاهر ضروري للمرحلة

السيسي أول رئيس يعطي دور للشباب ولن يستطيع احتواء الجميع

 

 

 

قبل عامين ونصف وُلد كيان جديد اسمه "حملة مستقبل وطن" لدعم خارطة طريق 30 يونيو،  وسرعان ما قفز إلى الحياة السياسية بتحويلها إلى حزب بذات الأسم، ورغم حداثته إلا أنه تفوق على أقرانه من الأحزاب بل والعتيق منها، بحصوله على المرتبة الثانية في عدد المقاعد التي بلغت 54 مقعدا تحت قبة البرلمان.

 

منذ نشأة الحزب في الربع الأخير من عام 2014 وتلاحقه الاتهامات بأنه وليد الأجهز السيادية لدعم الرئيس عبد الفتاح السيسي، الذي تملئ صوره مقر الحزب الرئيسي بـ " فيلا" تقبع في حي مصر الجديدة. 

حاورت " مصر العربية" الأمين العام لحزب  مستقبل وطن المهندس أشرف رشاد، الذي أكد أن شرف لهم أن يكونوا "ظهيرا سياسيا" للرئيس، وإلى نص الحوار...

 

بداية تقييمك لانتخابات مجلس نواب 2015؟

أنزه انتخابات مرت في تاريخ مصر خاصة في الفترة الأخيرة، ويميزها التمثيل الحقيقي لمختلف فئات المجتمع ففيها حصل الأقباط على نسب غير مسبوقة وكذلك المرأة والشباب، وهناك تمثيل لمختلف المهن من لواءات شرطة سابقيين ومهندسين وأكاديمين وغيرهم. 

 

وماذا عن انتشار المال السياسي في العملية الانتخابية؟

هو أحد عيوب العملية الانتخابية ولا أقصد المال السياسي المشروع الذي لا يتخطى سقف الدعاية، ولكني أقصد غير المشروع وكان له دور كبير في الانتخابات.

 

والمال السياسي مرهون بنسبة المشاركة فكلما زادت قل الاعتماد عليه وكلما ضعفت ظهر بشدة، وكذلك لكثرة عدد المنافسين " كله بيدفع كل ما يملك للحصول على المقعد البرلماني". 

 

تفسيرك لانخفاض نسبة المشاركة خاصة بين الشباب في الانتخابات ؟ 

كان هناك عدم اهتمام بالمشاركة وليس عزوف، لأن العزوف معناه تعمد عدم المشاركة ولكن ما حدث هو  عدم اهتمام من الناس لسببين: لاعتقاد البعض أنه طالما انتخب الرئيس ووضع ثقته الكاملة فيه ليس بحاجة للنزول مرة أخرى لانتخاب النواب، والثانية: ظن بعض الناس أن البرلمان سيكون أدائه سيئ ويزيد الأوضاع سوء.

 

البعض يعتبر البرلمان بوابة لعودة الحزب الوطني ..تعليقك؟

هو هاجس غير مقبول لأن الحزب الوطني انتهى منذ 4 سنوات في 2011، ولم يكن له أيدولجية أو فكر حتى نقول أن هناك محاولات لإعادة إنتاجها، الحزب كان فيه الفاسد والصالح والشارع استطاع أن يميز بينهم فأبعد الفاسد وأدخل الصالح للبرلمان. 

 

هناك من يشبه مجلس النواب الحالي ببرلمان 2010..فما تعليقك؟

الذي يفشل في أي منافسة ينتقد كل الناجحين فيها، وهذا كلام سابق لأوانه كيف يحكمون على أدائه وهو في أولى جلساته،  هذه تحليلات المقاهي السياسية لكني لا أظن أن النواب الذين حصلوا على المقاعد بجهد كبير أو مال سياسي كبير على استعداد التضحية بكل هذا مقابل أداء سيئ، فالجميع سيبذل كل ما لديه حتى يكون البرلمان ناجح .

 

كيف وصل حزب مستقبل وطن رغم حداثته إلى المرتبة الثانية في عدد مقاعد البرلمان؟ 

سر نجاحنا يتلخص في 4 نقاط هما : العمل المؤسسي فمنذ أن كنا حملة استطاعنا جمع وتأهيل أكبر عدد من الشباب ولدينا قواعد تنظيمية في كل المحافظات، فنحن الحزب الوحيد في مصر الذي لديه أمانات في كافة المحافظات، النقطة الثانية هي الانتماء للكيان، فـ"مستقبل وطن"، أصبح أكبر من كونه فكرة أو حزب بل هو كيان ومبدء الكل ينتمي إليه ويدافع عنه. 

والعامل الثالث: حسن اختيار العناصر التي ستخوض الانتخابات فالحزب له تجربة ريادية في الانتخابات بترك ترشيحات العناصر للقواعد التنظيمية والمركزية بالمحافظات،  فكانت الأسماء كلها باختيار الأمانات المركزية بكل دائرة، لذلك بذلوا كل جهدهم لإنجاح مرشحيهم، واخيرا حسن إدارتنا للعملية الانتخابية بتشكيل غرف عمليات مركزية داخل كل محافظة، ونحن كنا نتوقع أن نحصل على عدد أكبر من المقاعد. 

 

كم تكلفتم من نفقات في العملية الانتخابية.. وما هي مصادر التمويل؟

من 7 إلى 8 مليون جنيه، ولم تكن نفقات مادية بل عينية فكان معظمها "بنرات وبوسترات" وغيرها من أشكال الدعاية، والتمويل من خلال ميزانية الحزب ورجال أعمال محليين بالمحافظات ورجل الأعمال أحمد أبو هشيمة هو الممول الأكبر لنا.

 

وما هي أجندة "مستقبل وطن" تحت قبة البرلمان؟

حددنا 3 محاور سنتحرك خلالهم  في السنة الأولى للبرلمان هي :"رؤية كاملة في قانون المحليات والذي يجب إقراره على وجه السرعة ليرفع العبئ من على كاهل النواب وحتى يشعر المواطنين أن هناك تعامل مباشر معهم من الأجهزة التنفيذية.

المحور الثاني: رؤية لإصلاح التعليم الفني لأنه لا يمكن لأي دولة أن تنهض إلا بإصلاحه خاصة في ظل النظرة المهينة له في مصر ، ونحن نسعى لاستعادة قيمته ومساوته بالتعليم العام.

والمحور الثالث: سن تشريعات تحمي الثروات المعدنية والسمكية فنحن أكبر دولة لديها ثروة سمكية توفر ناتج قومي يغنيها عن استيراد اللحوم والماشية ونطالب إنشاء وزارة للثروة السمكية .

وأيضا نحن بحاجة لتشريع قوانين لاستخدام وسائل غير تقليدية في الري والاهتمام برؤوس الماشية واستيراد  الكميات المناسبة للسوق المصري.

 

 

تقييمك لأوضاع الأحزاب السياسية؟ 

انتخابات مجلس النواب كانت بداية الحياة الحزبية في مصر، فلم تكن هناك حياة حزبية قبل ذلك كانت سياسة الحزب الواحد بداية من الاتحاد الاشتراكي إلى الحزب الوطني وبعض الأحزاب المكملة للمشهد السياسي، ولكن الآن لأول مرة يكون لدينا أحزاب ستتنافس بشكل حقيقي داخل البرلمان، وهذه بداية مبشرة للأحزاب.

 

ماذا سيقدم حزب مستقبل وطن للحياة السياسية؟ 

اكتمال التجربة الشبابية التي قادها منذ البداية، فالحزب هو صوت الشباب الحقيقي داخل مجلس النواب، و سيكون هو الحصن والدرع والسيف، سيكون درع لدعم العمل الشبابي في الجامعات واتحاد الطلاب والبرلمانات الشباية،  والسيف الذي يستخدمه الشباب لطعن أي قانون سيمثل انتهاك لحقوقه داخل البرلمان. 

 

هل سيكون مستقل وطن ظهير سياسي للرئيس ؟ 

يشرفنا ذلك، لكني أرى أن كل الأحزاب والنواب هم ظهير سياسي للرئيس، لا يوجد أحد ضد الرئيس و"مينفعش حد يبقى ضده علشان يبقى فيه حد معه"، الرئيس كشخص منقذ وزعيم وأب وأخ كبير لكل المصريين، وكونه لا ينتمي لحزب معين أو يدعم حزب معين ولم يتدخل في العملية الانتخابية فهذه مواقف رائعة له، فهو نظر للجميع  نظرة الأب والجميع ينظر إليه نظرة الابن لأبيه.

بالتأكيد سنؤيد قرارات الرئيس لصالح الوطن وسننتقد قراراته إذا لم تكن في صالح المواطن، ولا اعتقد أن يصدر الرئيس قرار في غير مصلحة المواطن، الرئيس بعيد عن التقييم خاصة أن هذا الرجل يدرس خطواته جيدا ويعلم مسؤولياته وواجباته واستطيع القول أن حصيلة حكمه حتى الآن رضى شعبي كبير جدا عنه. 

 

كيف ترى تصريحات حازم عبد العظيم أمين الشباب بالحملة الانتقابية سابق للرئيس السيسي عن حزبكم أنه صناعة أمنية ؟ 

إذا كانت الأجهزة السيادية تدعمنا لحصلنا على مقاعد أكبر في البرلمان فلا يوجد حزب مدعوم من الرئيس ويحصل على المرتبة الثانية فقط،  والحديث عن أن حزبنا وليد الأجهزة الأمنية هذه هرتلة سياسية ليس لها أساس من الصحة.

نحن ننتمي للقوات المسلحة بالقلب والشعور، لأننا نرى أن هذه المؤسسة انقذت مصر في أكثر من محنة وكانت الدرع الحامي للوطن، وعلاقتنا بالدولة مثل علاقة كل من يعمل بالسياسة بالجهات السيادية لابد أن يكون هناك قنوات واتصالات مفتوحة لتقييم المواقف، فنحن جزء من الدولة ولابد أن يكون لنا اتصال بجميع أطرافها  حتى يكون لنا اتضاح في الرؤية لنستيطع تقييم الموقف . 

 

ما الذي دفعكم للانسحاب من ائتلاف "دعم مصر" قبل العدول عن القرار لاحقا؟

الانسحاب له 3 أسباب هم:"ضبابية المشهد داخل الائتلاف، وضمانا للعمل الديمقراطي داخله، وحتى يكون للحزب هيئة برلمانية مستقلة"، بمعنى أنه حين نصوت على قانون لا تحتكره مجموعة بعينها حتى لو كانت مستقبل وطن.

 

رئيس الحزب أرجع الانسحاب إلى رفضه " توزيع التورتة" ماذا كان يقصد بذلك؟

لم يكن يقصد بها ائتلاف دعم مصر، ولكنه يتحدث عن أي عمل سياسي في مصر غير مبني على المؤسسية والمنهجية.

 

وعلى أي أساس عاد الحزب للائتلاف؟

تدخل عدد كبير من الأوساط السياسية منهم"مصطفى بكري، علاء عبد المنعم، محمود الشريف، أحمد أبو هشيمة" وحضرنا أكثر من جلسة وبعد اجتماع دام أكثر من 5 ساعات اتفقنا على ميثاق أزال كل النقاط التي نعترض عليها و انسحابنا من أجل الشباب وعدنا من أجل الشباب.

 

ألم تتدخل جهات سيادية في قرار عودتكم للائتلاف؟ 

مستقبل وطن انسحب من أجل الوطن حين رأى أن الائتلاف لن يؤدي دور جيد في البرلمان، وعدنا إليه أيضا من أجل الوطن لما اكتملت الرؤية، ونحن أعطينا درس في الانسحاب والعودة فلم يكن لدينا أي نوع من العند الشخصي ولكنها كرامة حزب ومبادئ ومواقف سياسية لمصلحة الوطن.

 

هل كانت هناك محاولات للسيطرة من الائتلاف على النواب؟

 ليست سيطرة من الائتلاف لكن كان هناك سوء تعامل مع النواب، إذ كانوا يتعاملون معهم بشكل فردي وليس حزبي ونبهنا الائتلاف إلى هذا الخطأ وتم تدراكه بالفعل.

 

البعض يصف "دعم مصر " بحزب وطني جديد ؟

من يفعل هذا يسير للهاوية فالشارع لن يرحم أحد و كلمة "موافقون" لن تقال ولن يجرؤ أحد على قولها إلا بعد دراسة جيدة  والتأكد من هذا القانون أو القرار لمصلحة المواطن، لأن الشعب إذا لم يشعر بأن مجلس النواب يعمل لصالحه سيصوت تصويت عقابي في الانتخابات القادمة ضده.

 

هل تؤيد بقاء الحكومة ؟ 

لابد من الإبقاء عليها فنحن في إطار البحث عن استقرار سياسي مع إجراء تعديل في بعض الحقائب الوزارية، لكن بشرط أن تكون هناك تعهدات زمنية يتقدم بها رئيس الوزراء بخطاب إلى مجلس النواب بتحقيق بعض الانجازات في فترة معينة، حتى يمكن لمجلس النواب محاسبة الحكومة .

 

تقييمك لتعامل الحكومة مع أزمة سد النهضة؟

مصر تدير الملف بشكل احترافي، صحيح هناك حديث حول أن السد في مرحلة البناء الأخيرة لكن لا يوجد حل غير المفاوضات . 

 

رأيك في الخيار العسكري؟

فكرة "مجنونة"  تُدخل مصر في عالم من التحديات العسكرية، الحل الوحيد  حاليا هو المفاوضات، ورغم العند غير المقبول من الجانب الإثيوبي إلا أنني أثق في الإدارة السياسية في مصر التي خاضت معركة من أكبر المعارك في تاريخ مصر من حيث السياسة الخارجية، فهي استطاعت إدارة الحرب التي شنتها الكثير من الدول بعد 30 يونيو بشكل احترافي .

 

 

رأيك في مطالب تعديل الدستور ؟ 

نحن ضد تعديل الدستور في الوقت الراهن ونرفض المساس به، فالدستور لا يُكتب لفترة زمنية معينة هو ليس قانون " كل شوية نغيره في مجلس النواب"، لابد أن تكون هناك آلية للحفاظ على الدستور.

 

 

البعض يرى أن صلاحيات البرلمان الواسعة تهدد سلطة الرئيس.. إلى أي مدى تتفق معهم؟

 مستحيل..البرلمان عنصر مكمل للرئيس ولا يمكن لسلطة أن تطغى على سلطة أخرى كل منا يراقب الآخر.

 

كيف يتصرف مجلس النواب في القوانين التي صدرت في غيابه؟

نحن نواجه أزمة دستورية لن نتمكن من مراجعة كافة القوانين في الـ 15 يوم، ويجب الموافقة على القوانين حتى نخرج من الفخ الستوري، وستذهب بعد ذلك للجنة التشريعية وهي ملزمة بعد ذلك بصياغة القوانين مرة أخرى، وسيكون لدينا فرصة لمناقشة كل قانون على حدة.

 

ترى ما أهم القوانين التي بحاجة للتعديل؟

قانوني "مجلس النواب"، و"الخدمة المدنية" وغيرها من القوانين المتعلقة بمصلحة المواطن .

 

وماذا عن قانون التظاهر؟

نحن ضد تعديل قانون التظاهر ولكنه ضروري للمرحلة، ومع إلغائه في حالة الاستقرار السياسي وهي ليست ببعيدة فمصر في لحظاتها الأخيرة في القضاء على أي فكر إرهابي أو تنظيمات إرهابية.

 

رأيك في دعوات التظاهر في ذكرى ثورة 25 يناير؟ 

 التظاهر ليس غاية وإنما وسيلة للتعبير عن فكرة أو مطلب وإذا كانت في هذا الإطار أهلا بها، ولكن بالتأكيد سيتم استغلال هذه الدعوات من قبل أشخاص مغرضين أو من الداخل والخارج لتشويه الوضع الحالي والعودة للفوضى مرة أخرى، وعلينا أن نعي تجارب الدول من حولنا والمصير الذي وصل إليه، ويجب إعطاء فرصة للبرلمان .

هذه الدعوات ليس لها محل من الإعراب، 25 يناير "يوم زي أي يوم" لماذا نعطي قدسية لهذا اليوم

 

كيف ترى تعامل الرئيس مع الشباب؟

الرئيس يسعى لاحتواء الشباب، فهو أول رئيس في تاريخ مصر يعطي دور للشباب ويجلس معهم ويؤسس برنامج لتأهيل القيادات الشبابية ويطرح مبارة لاحتوء المتفوقين علميا، وأول رئيس يأخذ معه الشباب على متن اليخت الملكي في احتفال عالمي.

 

ولكن لن يستطيع احتوء كل الشباب لأن هناك أفكار مختلفة ونحن كشباب لدينا من الحماسة والثقافة والفكر ما يجعل كل منا يدعي أنه يمتلك كل شئ ويظن نفسه أنه قائد في الميدان، ولكن الرئيس يقوم بما عليه فقط نحتاج إرشادات منه للأجهزة التنفيذية في المحافظات وللأحزاب السياسية لإعطاء دور  أكبر للشباب.

  

ماذا تقول للسيسي بعد عام  ونصف من حكمه؟

 

الآن قد اكتلمت مؤسسات الدولة وأوفيت بوعدك وأنهينا مرحلة الاستعداد وسنبدء مرحلة البناء، أنت دائما ترسل لنا رسائل الطمأنينة والآن نقول لك "احنا في ظهرك لا تقلق مجلس النواب قادر مساعدتك، وكما تسمع أن هناك انتقادات فهناك أيضا شباب آمن بك ويدافع عنك في كل لحظة ولن يسمح بأي خطر على مصر.

 

رأيك في إمكانية المصالحة مع الإخوان؟

 

لا تصالح مع الدم .. والتفكير في المصالحة يأتي بعد عودة القيادات الهاربة وتكفيرها عن الدم  وتغيير توجهاتهم الإرهابية وأفكارهم التي يحتقرها الله عز ووجل، ولكنهم حتى الآن لم يتغير فكرهم الإرهابي ولم يكفروا عن خطأهم. 

 

اقرأ أيضا

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان