رئيس التحرير: عادل صبري 07:03 مساءً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

إحالة مرسي للقضاء في أحداث "الاتحادية" خلال أيام

مصادر قانونية:

إحالة مرسي للقضاء في أحداث "الاتحادية" خلال أيام

الأناضول 31 أغسطس 2013 14:45

قالت مصادر قانونية إنه من المنتظر إحالة الرئيس المعزول محمد مرسي للقضاء خلال أيام في القضية المتعلقة بقتل متظاهرين أمام قصر الاتحادية الرئاسي شرقي القاهرة في ديسمبر الماضي.

 

وأشارت المصادر ذاتها إلى أن ذلك سيتم بعد انتهاء التحقيقات مع صفوت حجازي ومحمد البلتاجي، القياديين في "التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب"، المتهمين في ذات القضية، بالإضافة إلى المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين محمد بديع وعدد من أعضاء مكتب الإرشاد.

 

وأضافت: "القضية كانت ستحال لمحكمة الجنايات خلال الفترة الماضية بعد التحقيق مع المرشد ونائبيه خيرت الشاطر ورشاد بيومي، وكان من المنتظر أن يوجه فيها الاتهام للرئيس المعزول مرسي وأعضاء مكتب الإرشاد إضافة إلى حجازي والبلتاجي باعتبارهما هاربين إلا أن القبض عليهما دفع لتأجيل إحالة القضية حتى الانتهاء من التحقيقات معهما".


في ذات السياق قال سيد نصر، عضو لجنة الدفاع عن الدكتور محمد البلتاجي عضو المكتب التنفيذي في حزب الحرية والعدالة والقيادي في "التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب،" إن موكله "تعرض لاعتداءات جسدية ومعنوية" بعد ترحيله لسجن وادي النطرون من قبل قوات الأمن .

 

وأضاف نصر في حديثه لمراسل الأناضول اليوم السبت "بعد دخول د. البلتاجي إلى السجن قام أحد قيادات الداخلية بصفعه على وجهه وسبه بسباب ينال من شرفه وشرف والدته، وهو ما سبب أضرارا نفسية بالغة له وأصر على إثباته في محاضر التحقيق".


وتابع "د. البلتاجي (الذي ألقي القبض عليه مساء الخميس بإحدى قرى محافظة الجيزة جنوب غربي القاهرة) رفض الإجابة على أسئلة النيابة وقال إنه "لا يعترف بها حيث أنها من آثار الانقلاب العسكري"، مؤكدا في الوقت ذاته على "احترامه للقضاء وجميع مؤسسات الدولة وهو ما دفعه للمطالبة بانتداب قاض للتحقيق باعتبار أن هناك خصومة مع النائب العام الحالي الذي لا يعترف د. البلتاجي بشرعيته".


وأوضح عضو لجنة الدفاع عن البلتاجي الأستاذ بكلية الطب جامعة الأزهر أنه "يتعرض كغيره من قيادات جماعة الإخوان المسلمين وباقي المعتقلين إلى تضييقات ومعاملة في غاية السوء".


وأوضح "فقد تم احتجازه في زنزانة انفرادية لا تتجاوز مساحتها عن متر في مترين وتحوي دورة مياه لا تصلح للاستخدام الآدمي كما لا يسمح له بإدخال أي طعام أو مقتنيات أخرى ولا يقدم له سوى وجبة واحدة على مدار اليوم مكونة من رغيفي خبز وقطع جبن وحلاوة طحينية".


بيد أنه أضاف أن "السلطات سمحت فقط بإدخال مصحف وملابس له بعد ضغوط شديدة".


وكان مصدر قضائي قد قال في وقت سابق إن النيابة قررت أمس الجمعة حبس البلتاجي 15 يوما على ذمة التحقيقات لاتهامه بـ"تشكيل وإدارة عصابة مسلحة تهدف إلى العنف بقصد إرهاب المواطنين والاعتداء على الممتلكات العامة والخاصة وهو ما تجلى في أحداث العنف التي شهدتها منطقة بين السرايات" القريبة من المقر السابق لاعتصام أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي بميدان  نهضة مصر  قبل فضه.

 

وقال نصر: "البلتاجي وبعض القيادات الأخرى يتم الزج باسمهم في جميع القضايا المتهم بها أنصار الرئيس محمد مرسي وجميعها قضايا سياسية حيث أنه برغم أن أحداث الاتحادية حدثت في ديسمبر الماضي تم الزج باسم البلتاجي بناء على تحريات الأمن الوطني بعدها بسبعة أشهر رغم أنه كان في هذا الوقت بمحافظة الفيوم لحضور مؤتمر جماهيري وهو ما يؤكد أنها قضية سياسية".


وفي الخامس من ديسمبر الماضي، وقعت اشتباكات بين مؤيدون لمرسي ومعارضين له يعتصمون أمام قصر الاتحادية الرئاسي؛ احتجاجا على الإعلان الدستوري المؤقت الذي أصدره مرسي في 22 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، وحصن بموجبه قراراته مؤقتا من الطعن أمام أي جهة، وكذلك الجمعية التأسيسية للدستور، وأقال فيه النائب العام السابق عبد المجيد محمود من منصبه.

 

وقال معارضون لمرسي آنذاك إن الاشتباكات أسفرت عن قتلى وجرحى، وإن المؤيدين احتجزوا معارضين واعتدوا عليهم بالضرب، وهو ما نفته مصادر بجماعة الإخوان المسلمين، التي ينتمي إليها مرسي، حيث أسفرت الأحداث عن مقتل 9.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان