رئيس التحرير: عادل صبري 04:11 مساءً | الجمعة 16 نوفمبر 2018 م | 07 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

"المصريين الأحرار" يستغل الخلافات بـ"دعم مصر" لتشكيل كتلة معارضة

 المصريين الأحرار يستغل الخلافات بـدعم مصر لتشكيل كتلة معارضة

الحياة السياسية

الليزل وساويرس

وفقا لقيادي بالحزب

"المصريين الأحرار" يستغل الخلافات بـ"دعم مصر" لتشكيل كتلة معارضة

محمد نصار 14 يناير 2016 09:27

لم يتمكن حزب المصريين اﻷحرار - 65 نائبا-، شغل مناصب قيادية داخل مجلس النواب، خاصة مع تولي اثنين من ائتلاف "دعم مصر" رئاسة البرلمان وأحد الوكيلين، أمام الوكيل الثاني فكان من نصيب حزب الوفد.


ويشكو الحزب مما وصفه بـ "تعنت" رئيس المجلس الدكتور علي عبد العال، ضد نوابه خلال الجلسات العامة، لناحية عدم منحهم الكلمة، وهو ما دفعه إلا التفكير والمضي في تشكيل تكتل معارض له.

 

وكشف قيادي بالحزب، عن السعي في الوقت الحالي إلى محاولة التنسيق مع الأحزاب الأخرى والمستقلين، الذين لم ينضموا لتحالف "دعم الدولة"، من أجل تشكيل كتلة معارضة.

 

وأضاف القيادي، الذي فضل عدم ذكر اسمه، لـ "مصر العربية"، أن الحزب يسعى لتشكيل هذا التكتل للحصول بحد أدنى على الثلث المعطل داخل المجلس، حتى لا يهمش دوره داخل البرلمان.

 

وأوضح أنه بعد سيطرة تحالف "دعم الدولة"، على منصب رئيس البرلمان، وأحد وكيليه، فإن المصريين الأحرار أدرك أن كتلته ستكون عديمة الفائدة داخل البرلمان، إذا لم يشكل تحالف مضاد، وسوف يخسر معركة رئاسة اللجان داخل المجلس.

 

وتابع أن الحزب الليبرالي يحاول أيضًا التواصل بشكل منفرد مع عدد من أعضاء تحالف "دعم مصر"، مستغلا نقطة الخلافات التي حدثت خلال انتخابات الائتلاف الداخلية، واعتراض عدد من أعضائه على طريقة العمل.

 

وكان عدد من أعضاء ائتلاف "دع مصر"، قد انسحبوا من الانتخابات التي أجراها لاختيار منصب رئيس المجلس ووكيليه، وعلى رأسهم مصطفى بكري، الذي اتهم التحالف بأنه يدار من قبل أجهزة الأمن، وأكمل قرطام.

 

في المقابل قال شهاب وجيه، المتحدث باسم حزب المصريين الأحرار، إنهم يسعون للتواصل مع كافة الأطراف داخل البرلمان، بهدف إنشاء نوع من التنسيق مع القوى الأخرى بالبرلمان.

 

وأشار وجيه، إلى أن الحزب وقف مسبقا ضد ممارسات الاحتكار التي مارستها جماعة الإخوان، وسوف يفعل ذلك سواء كان ضد تحالف "دعم مصر" أو غيره، موضحا أنه يمكن التوافق مع التحالف في قوانين معينة، فالهدف ليس تشكيل كتلة ثابتة، ولكنها كتلة متغيرة تحركها المصلحة الوطنية.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان