رئيس التحرير: عادل صبري 11:19 صباحاً | الاثنين 24 سبتمبر 2018 م | 13 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

محمود الشريف.. مريد كل اﻷنظمة وكيلا للنواب

محمود الشريف.. مريد كل اﻷنظمة وكيلا للنواب

الحياة السياسية

محمود الشريف وكيل مجلس النواب

محمود الشريف.. مريد كل اﻷنظمة وكيلا للنواب

عبدالغنى دياب 11 يناير 2016 11:13

مسبحة لا تفارق يده، بساطة في الحديث ملفتة للأنظار، تربطه علاقة طيبة بكل الأنظمة، يتحكم في أصوات 100 ألف عضو بنقابة اﻷشراف.


وفي صباح اليوم اﻹثنين، أعلن الدكتور علي عبد العال رئيس مجلس النواب، فوز الدكتور محمود السيد الشريف، نقيب الأشراف، وكيلا للمجلس.


ويحظى مجلس النواب" target="_blank">وكيل مجلس النواب الجديد، بتأييد 6 مليون مصري يتصلون ببيت النبوة في النسب، و قرابة 100 ألف عضو يحظون بعضوية نقابته الممدوة في التاريخ المصري منذ العصر العباسي، وكانت حينها تابعة لنقابة الأشراف في بغداد لكنها انفصلت مع انفصال مصر عن الخلافة في العهد الطولوني.

 

ظل منصب نقيب الأشراف بالانتخاب حتى جاءت الأسرة العلوية ونحى محمد علي باشا، عمر مكرم آخر النقباء المنتخبين، وعين بديلا منه محمد السادات بحسب مجلة الأشراف، ليكون آخر النقباء المعينين من قبل الرئيس المخلوع حسنى مبارك هو الدكتور محمود الشريف في عام 2007.

 

وقال الشريف عن مبارك في حوار أجرته معه إحدى الصحف القومية قبل الثورة، إنه صاحب الفضل في عودة منصب نقيب الأشراف بعدما ظل المنصب معطلا لمدة أربعين عاما، مشيراً إلى أن مبارك ليس لديه الفضل علي أبناء الأشراف فقط بل علي الجميع لأن حكمته واضحة للعيان في جميع الأزمات التي مرت بها المنطقة وكان حكيما في جعل مصر لا تنخرط في هذه المهاترات‏.

 

الشريف من مواليد 4 مارس 1956 بمدينة أخميم بمحافظة سوهاج، وعين عام 1993 عضوا بالمجلس الأعلى لنقابة الأشراف.

 

عضوية مجلس النواب ليست بالجديدة على وكيل البرلمان، فالرجل دخل المجلس أربع دورات متتالية بداية من عام 1990، مرشحا للحزب الوطني المنحل، وتولي نائب زعيم الأغلبية بمجلس الشعب خلال إحدى الدورات.

 

ونجح السيد الشريف، وكيلًا لمجلس النواب عن ائتلاف دعم مصر الذي اتهمه، الناشط السياسي حازم عبدالعظيم، بأنه مشكل من قبل الأجهزة الأمنية.

 

لم تقف الاتهامات على حازم عبدالعظيم بل امتدت للنائب مصطفى بكري، أحد رموز الائتلاف، بعد فشله في حيازة ثقة أعضاء الائتلاف للترشح على منصب وكيل المجلس، وما كان له إلا باتهام أجهزة أمنية باختيار مرشحين بعنيهم للمناصب القيادية بمجلس النواب.

 

وينتمى وكيل المجلس الجديد الذي تخرج من كلية الإعلام في الثمنيات، وحاليا عضو بنقابة الصحفيين، لأسرة ذات باع طويل في العمل النيابى والتشريعي، حيث كان جده أحمد حسين الشريف، عمدة مدينة أخميم وعضو مجلس النواب الأسبق، ووالده محمود أحمد حسين الشريف عضوًا بمجلس الأمة السابق، وعمه محمد أحمد حسين الشريف، وشقيقه أحمد محمود الشريف، أعضاء سابقين في مجلس الشعب.

 

منح نقيب الأشراف، الدرع الذهبي لأدائه المتميز في العمل الشعبي والخيري والبرلماني، بعد اختياره ضمن أفضل 10 نواب، في برلمانات ماقبل الثور.

 

ويعتبر السيد الشريف أحد أعضاء لجنة السياسيات بالحزب المنحل البارزين، والذين لم يختفوا بسبب منصبه الروحي عن المشهد السياسي عقب ثورة يناير، فخطب مرشحو الرئاسة 2012 ود نقابة اﻷشران، فاستقبل قيادات البيت الشريف الرئيس المعزول محمد مرسي، والفريق شفيق، الذى وصفه وقتها مجلس النواب" target="_blank">وكيل مجلس النواب الجديد بالشريف، وأعلن تأييده له.

 

ونجح الشريف في الانتخابات الأخيرة ضمن قائمة "في حب مصر" عن الصعيد، ورشحه ائتلاف دعم مصر لوكالة المجلس.

 

في يناير 2015 منح الرئيس عبدالفتاح السيسي وسام الجمهورية للعلوم والفنون من الطبقة الأولى، للدكتور محمود الشريف لكونه إحدى الشخصيات التي ساهمت في تعزيز القيم النبيلة والتصدي للغلو والتشدد.

 

 

اقرأ أيضًا:

نقيب الأشراف: الحديث عن دعم الدولة لـ "في حب مصر" مزايدة رخيصة

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان