رئيس التحرير: عادل صبري 04:50 مساءً | الثلاثاء 24 أبريل 2018 م | 08 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

3 قتلى وعشرات المصابين خلال جمعة "الشعب يسترد ثورته"

3 قتلى وعشرات المصابين خلال جمعة "الشعب يسترد ثورته"

الأناضول 30 أغسطس 2013 16:51

قُتل 3 أشخاص بينهم شرطيان وأصيب العشرات، اليوم الجمعة، في "اعتداء" على مقر للشرطة بالقاهرة، واشتباكات وقعت بين مشاركين في مسيرات لرافضي قرارات "3 يوليو" الماضي التي تضمنت الإطاحة بالرئيس محمد مرسي ومؤيدي هذه القرارات في 9 مدن مصرية، خلال فعاليات جمعة "الشعب يسترد ثورته" .

 

وفي بيان عصر اليوم أعلنت وزارة الصحة أن "أعداد الوفيات والمصابين نتيجة الاعتداءات على المنشآت أو الاشتباكات التى وقعت اليوم الجمعة من الساعه التاسعة صباحا وحتى الساعة الرابعة عصرا، قد بلغت 36 مصابا بجميع أنحاء الجمهورية ، و 3 وفيات من بينهم أمين شرطة ومجند بنقطة شرطة جراج النزهة، وحالة وفاة فى بورسعيد ".

 

يشار إلى ان هناك تضاربًا بين إحصائيتي وزارتي الداخلية والصحة حول القتيلين الذين سقطا بأحداث قضم شرطة النزهة، ففي الوقت الذي تقول الصحة إن الاثنين من الشرطة، تقول الداخلية إن أحدهما فقط شرطي، ولم يتسن التأكد بشكل فوري من مصادر مستقلة من هوية القتيلين.

 

وفي مدينة بورسعيد، مركز محافظة بورسعيد، المدخل الشمالي لمجرى قناة السويس الملاحي العالمي، شمال شرقي البلاد، قال حلمي العفني، وكيل وزارة الصحة بالمحافظة، إن شخصا قُتل وأصيب 22 آخرين خلال اشتباكات بين متظاهرين من معارضي قرارات 3 يوليو ومؤيديها في منطقة مساكن ناصر.

كما تعرضت مسيرة أخرى لرافضي قرارات 3 يوليو لإطلاق الحجارة وأعيرة الخرطوش  وأعيرة نارية في محافظة الإسماعيلية، المطلة على وسط مجرى قناة السويس؛ ما أدى لوقوع إصابات، قالت وزارة الصحة بالمحافظة، إن معظمها  تم علاجه خارج المستشفيات فيما وصل إلى مستشفياتها 10 إصابات.

وفي ميدان لبنان بمدينة الجيزة، مركز محافظة الجيزة، غرب القاهرة، قال مشاركون في مسيرة رافضة لقرارات 3  يوليو تجمعت داخل الميدان إن مجهولين أطلقوا نيران، وحسبتها قوات الجيش المتواجدة هناك أنها قادمة من المسيرة، فردت بإطلاق الرصاص ما أوقع قتيلان، وهما ما لم يتم التأكد منه بعد.

 

وفي المدينة ذاتها، تعرضت مسيرة لإطلاق نيران وطلقات خرطوش في ميدان الاستقامة، وسط أنباء عن وقوع 6 إصابات، بينهم إصابة بطلق ناري.

 

وفي مدينة الزقازيق، مركز محافظة الشرقية، بدلتا النيل، شمالا، أصيب 37 شخصا خلال اشتباكات بين مؤيدين ومعارضين لقرارات 3 يوليو في مدينة الزقازيق، بعضها بطلقات خرطوش، والآخر بكدمات وجروح قطعية، بحسب تصريحات شريف مكين، مدير مرفق الإسعاف بالمحافظة.

 

وبحسب ما ذكره شهود عيان فإن قتيلا سقط خلال الاشتباكات، وهو ما نفته المصادر الأمنية والطبية

 

وقال شهود عيان إن مجهولين أطلقوا أعيرة نارية في الهواء أثناء تجمع مسيرة رافضة لقرارات 3 يوليو أمام بعض المحلات التجارية؛ ما أدى إلى اشتعال الموقف بين بعض سكان المنطقة والمشاركين في المسيرة، وتبادلوا الرشق بالحجارة، فيما أطلق مجهولون أعيرة الخرطوش.

 

واندلعت اشتباكات بين رافضين ومؤيدين لقرارات 3 يوليو في عدة مناطق بمحافظة الإسكندرية الساحلية، شمالا، وهي ثاني أكبر المدن المصرية، وذلك بعد أن قام مؤيديون بإلقاء زجاجات مياه على المشاركين في مسيرة رافضة لقرارات 3 يوليو، أعقبه اشتباك بالأيدي بين الطرفين والحجارة، بحسب شهود عيان. ولم يتسن حتى الساعة 16.15 تغ التثبت من وقوع ضحايا جراء هذه الاشتباكات.

 

وفي مدينة طنطا، مركز محافظة الغربية، بدلتا النيل، شمالا،  تبادل متظاهرون رافضون لقرارات 3 يوليو الرشق بالحجارة مع مؤيدين للقرارات، وحصلت حالة من الكر والفر بين الجانبين، وتخلل المشهد سماع صوت إطلاق أعيرة نارية، فيما لم ترد أنباء عن إصابات

 

وفي مدينة بنها، مركز محافظة القليوبية، المجاورة، وقعت مناوشات بين رافضين ومؤيدين لقرارات 3 يوليو، حيث حاصر المؤيدون مسجد "النور" لمنع المصلين بداخله من الخروج في مسيرة رافضة للقرارات، أعقب ذلك مطاردة مجموعة أخرى في الشوارع المحيطة، قبل أن تصل قوات الشرطة لتفصل بينهم وتساعد المحاصرين على الخروج دون التعرض لأذى المعارضين.

 

وفي ضاحية المعادي، جنوبي القاهرة، وقعت مناوشات كلامية وبالأيدي بين مسيرتين، إحداهما رافضة لقرارات 3 يوليو والأخرى مؤيده لها، قبل أن يتدخل عناصر من أنصار الإخوان للفصل بين الجانبين.

 

كما تعرضت مسيرة لرافضي قرارات 3 يوليو بحي عين شمس، شرقي القاهرة، لإطلاق كثيف للرصاص وطلقات الخرطوش من مجهولين اعتلوا سطح إحدى البنايات، وسط أنباء عن سقوط عشرات الإصابات.

 

وأطلق مجهولون ملثمون الرصاص على قوات الأمن التي تقوم بتأمين مجمع المحاكم في مدينة الفيوم، مركز محافظة الفيوم، جنوب غرب القاهرة، ورد عليهم الجنود بإطلاق الرصاص ما دفعهم للهروب، بحسب مصادر أمنية.

 

كما أطلقت قوات الأمن في نفس المكان أعيرة نارية في الهواء لإبعاد مسيرة رافضة لقرارات 3 يوليو عن المجمع.

 

وفي مدنية أطسا بالمحافظة ذاتها، وقعت اشتباكات بين رافضي قرارت 3 يوليو ومعارضيهم أثناء مسيرة خرجت بقرية الموالك؛ ما أدى إلى وقوع 4 إصابات بين صفوف المتظاهرين بطلق نارى وعشرات الإصابات بالحجارة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان