رئيس التحرير: عادل صبري 05:17 مساءً | الاثنين 24 سبتمبر 2018 م | 13 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

الآلاف بأسيوط في مسيرات "جمعة الحسم"

رغم محاصرة الأمن للمساجد لمنع التظاهرات..

الآلاف بأسيوط في مسيرات "جمعة الحسم"

المدرعات تمشط الشوارع وتحذر المواطنين من التجمع

أسيوط – أمل ناصر 30 أغسطس 2013 15:57

خرج الآلاف من مؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي في 5 تظاهرات بقرى ومدن بأسيوط دعما للشرعية وتنديدا بالانقلاب في "جمعة الحسم"، وسط تشديد الإجراءات الأمنية وقيام الأمن بمحاصرة المساجد لمنع خروج التظاهرات.

وخرجت مسيرة بمدينة أسيوط من أمام المسجد الأموي بحي غرب أسيوط وجابت عددًا من شوارع حي غرب واتجهت بالقرب من قسم شرطة أول أسيوط وأطلقت عليها قوات الأمن القنابل المسيلة للدموع والرصاص الحي في الهواء، ودارت عمليات كر وفر في الشوارع الجانبية ورفع المشاركون في التظاهرات إشارة الصمود رابعة العدوية، وأعلام مصر ولوحات كتب عليها: "سلميتنا أقوى من الرصاص أحرار  مكملين".

 

وطالب  المشاركون جموع الشعب التوحد والانضمام للمسيرات للدفاع عن مكتسبات ثورة 25 يناير في مواجهة العسكر وفلول الحزب الوطني، ورددوا شعارات "عملوا عليه تمثيلية و العصابه هي هي"، "عملوا علينا مسرحية .. والداخلية بلطجية"، "الداخلية هي هي .. بلطجية وحرامية"، "أمن الدولة كلاب الدولة"،"يسقط يسقط حكم العسكر .. أحنا الشعب الخط الأحمر"، ياللي بتسأل رابعه فين جوه القلب وجوه العين"

 

وانتقلت الأعداد الأكبر في التظاهرات إلى عواصم المراكز بعد أن استمرت قوات الأمن وعناصر القوات المسلحة في مطاردتها في الشوارع بقنابل الغاز والرصاص الحي، ففي القوصية انطلق نحو 2000 من مؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي في مسيرتين الأولى من أمام مسجد سعد مكارم بشارع الجلاء وسط مدينة القوصية.

 

والثانية من أمام الجامع الكبير بمنطقة السوق ، والتقت المسيرتين أمام مسجد سعد مكارم وجابت عدد من شوارع المدينة ، ونددوا عبر مكبرات الصوت بما وصفوه مجازر الداخلية في رابعة العدوية وطالبوا بعودة الرئيس المعزول محمد مرسي.

 

فيما اعتلى محمود حلمي نائب الشعب السابق وعضو الأمانة العامة بحزب الحرية والعدالة السيارة التي تحمل مكبرات الصوت واستمر يخطب في المتظاهرين في محاولة منه لتثبيتهم، ورفع المتظاهرون أمام مبنى امن الدولة إشارات رابعة "الكفة الأربعة أصابع، أعلام مصر، صورة المعزول مرسي ، بمشاركة التراس إسلامي".

 

وفي ديروط خرجت التظاهرات من مساجد "طوسون أبو جبل، السائح، البحري، بلال بن رباح، وجامع عمر بن الخطاب معقل الجماع الإسلامية منذ التسعينات حيث كان أفراد الجماعة يعتلون سطح المسجد ويطلقون الرصاص في مواجهة الشرطة .

 

مرددين هتافات يالي فاكر رابعة ميدان رابعة روح في كل مكان ، في الجنة يا شهيد " الانقلاب هو الإرهاب، بالطول بالعرض هـنجيب السيسي الأرض".

في سياق متصل، شهدت مدينة أسيوط انتشار امني مكثف من قوات الأمن وعناصر القوات المسلحة منذ الصباح الباكر في محيط المنشآت العامة والشرطية منها سجن اسيوط العمومي ومديرية الأمن وديوان عام  المحافظة، والكنائس والبنوك.

 

 وداهمت قوات الأمن فجر اليوم منازل عدد كبير من قيادات وعناصر جماعة الإخوان المسلمين وأنصارها بمراكز القوصية وديروط ومنفلوط وأبوتيج وحي الوليدية بمدينة أسيوط، كما قامت عشرات السيارات مصفحة ومدرعات تابعة للجيش والشرطة بتمشيط شوارع أسيوط والطرق السريعة منذ الخميس وأطلقت النفير وانذارات لتحذير المواطنين بعدم التجمع أمام المساجد، وقام بعضها بإطلاق الخرطوش بشكل عشوائي لمنع أي تجمع أمام المساجد .

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان