رئيس التحرير: عادل صبري 01:20 مساءً | الاثنين 24 سبتمبر 2018 م | 13 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

إدارة "بتروتريد" توقف عدد من العمال المضربين عن العمل

إدارة بتروتريد توقف عدد من العمال المضربين عن العمل

الحياة السياسية

جانب من إضراب العاملين ببتروتريد

بعد التحقيق معهم

إدارة "بتروتريد" توقف عدد من العمال المضربين عن العمل

سارة نور 05 يناير 2016 20:30

أوقفت إدارة شركة بترو تريد للخدمات البترولية، اليوم الثلاثاء، عدد من العاملين المضربين، عن العمل بعد التحقيق معهم و اتهامهم بالامتناع عن العمل و التحريض على الإضراب.


و قال شرين محسن – أحد الذين تم التحقيق معهم بفرع عين شمس-، إن إدارة الشئون القانونية استدعته مع 4 عاملين آخرين و تم التحقيق معه منفردا لمدة تقارب الساعتين و نصف.

 

و أضاف محسن لـ "مصر العربية"، أن الشئون القانونية اتهمته بالتحريض على الإضراب بالمخالفة لقرار رئيس مجلس الوزراء بعدم تعطيل المصالح الخدمية و الامتناع عن العمل.

 

و أوضح أنه ينتظر قرار إيقافه عن العمل غداً اﻷربعاء، مؤكداً أن إدارات الشئون القانونية حققت  مع عدد من العاملين في مناطق أخرى كالعمرانية و المطرية و العجوزة، موضحاً أن المجموعة التي تم التحقيق معها لم تكن ضمن الـ165 الذين تم إيقافهم عن العمل منتصف ديسمبر الماضي.

 

وعلى نفس المنوال، قال إسلام خشبة – أحد العاملين بمنطقة أسيوط –، إن العاملين بعد اجتماعهم مع نواب مجلس الشعب عن أسيوط، تلقوا مهاتفات مفادها أن هناك 13 عامل سيتم إيقافهم غدا عن العمل .

 

و أضاف خشبة لـ "مصر العربية"، أنه تلقى مكالمة هاتفية من مدير منطقة أسيوط مصطفى حلمي في السادسة من مساء اليوم و أخبره أنه ضمن الـ 13 عامل الذين سيتم إيقافهم عن العمل غدا، مؤكدا أن العاملين سيتخذون كافة الإجراءات القانونية.

 

و في ذات السياق، أوضح شرين محسن، أن شركة بترو تريد تعاني من تخبط إداري واضح، إذ أنها نقلت كمال الغرباوي إلى شركة صيانكوا لأنه لم يستطع إنهاء الإضراب و عينوا  خيرية أبو القمصان بدلا منه  كمساعد رئيس الشركة لشئون المناطق.

 

يذكر أن إدارة الشركة أوقفت 165 موظفا بشركة بترو تريد عن العمل في 17 ديسمبر الماضي للضغط على العاملين من أجل إنهاء الإضراب المستمر منذ شهر مضى، لكن بعد إقالة رئيس الشركة أمل العليمي و تعيين جمال خليف خلفاً لها في 24 ديسمبر ألغى الأخير هذا القرار، و عاد جميع الموظفين الموقفين للعمل.

 

 إقرأ أيضًا: 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان