رئيس التحرير: عادل صبري 11:59 صباحاً | الجمعة 21 سبتمبر 2018 م | 10 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

تفاصيل زيارة المجلس القومي لسجن العقرب

تفاصيل زيارة المجلس القومي لسجن العقرب

الحياة السياسية

مصلحة السجون

تفاصيل زيارة المجلس القومي لسجن العقرب

نادية أبوالعينين 05 يناير 2016 15:43

حجازي وسلطان رفضا الحديث معنا..  والسجن أقر بقصر مدة الزيارة بحجة التكدس

إدارة السجن رفضت زيارتنا للعنابر.. وأقرت بتوفير الأغطية والملابس الشتوية

منع راجية عمران من الزيارة كان نتيجة التأخر في إبلاغ الداخلية للمجلس بموعد الزيارة

 

 

قال كمال عباس، عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان، إن زيارة سجن العقرب، بدأت بمقابلة إدارة السجن وطرح الشكاوى بشأن سوء الأوضاع داخله، والمقدمة من الأهالي أو المحامين.

وأضاف عباس لـ"مصر العربية"، أن الشكاوي كانت تتعلق أغلبها بالزيارات، من حيث قصر مدة الزيارة، وعدم تعدي مدتها 5 دقائق من وراء حاجز زجاجي، والسماح بالسلام على المسجون فقط بعد انتهائها، وعدم إدخال الطعام إلا بكميات قليلة للغاية، و الانتظار لما يقرب من 5 ساعات في الانتظار، وعدم وجود سرائر وأغطية كافية وعدم السماح بدخول الملابس الشتوية، فضلا عن عدم وجود رعاية طبية ومنع الكتب الدراسية.

 

وأشار إلى أن إدارة السجن أجابت بأن هناك تكدس في أعداد الأهالي التي تأتي للزيارة، ولا يسمح الوقت بجعل الزيارة أطول من ذلك، موضحين أن الأدوية تٌعرض على صيدلية السجن ثم يسمح لها بالدخول بعد ذلك.

 

وحول عدم السماح بدخول الطعام، أوضحت إدارة السجن، أنها لا تملك ثلاجات داخل السجن لحفظ كميات كبيرة من الأكل، مؤكدين توفير السرائر والأغطية والملابس الشتوية للمحبوسين بالفعل، وكذلك الكتب الدراسية.

 

وأوضح أن المجلس طالب بمقابلة عدد من المساجين قدم ذويهم شكاوي، إلا أن إدارة السجن أوضحت أن هناك عدد من المحبوسين رافض مقابلة المجلس، موضحا أنهم لم يتمكنوا إلا من مقابلة 4 فقط من المحبوسين، من بينهم إبراهيم عوض، عضو مجلس شعب عن الإخوان بالدقهلية، وحسن الكومي العامل بجريدة الكرامة.

 

وتابع عباس، أنه بمجرد حضور المحبوسين لمقابلة الوفد، قالوا إنهم غير معترفين به، لأنه يستمد شرعيته من نظام غير معترفين بشرعيته، مشيرا إلى أن إبراهيم عوض عبر عن استيائه من استمرار حبسه لمدة عامين احتياطيا وعند إخلاء سبيله وضع في قضية أخرى.

 

وقبل انتهاء الزيارة، أشار  إلى أن إدارة السجن أبلغتهم برغبة صفوت حجازي مقابلة المجلس، ولكن عند حضوره بصحبة عصام سلطان، أكدوا  أنهم غير معترفين بالمجلس ولن يتحدثوا مع الوفد وانصرفوا.

 

وأكد أن إدارة السجن رفضت زيارتهم للزنازين بحجة إمكانية التسبب في فوضى، مما منعهم من التأكد من توفير احتياجات المساجين كالأغطية والسرائر، مشيرا إلى أنه كان هناك 5 شكاوى لحالات طبية، فحص الدكتور صلاح سلام عضو المجلس ملفهم الطبي، وطلب الكشف عليهم، لكنهم رفضوا، وفقا لإدارة السجن، موضحا أنه بعد مطالبته مقابلتهم بصفته طبيب إلا أن إدارة السجن رفضت.

 

وتقابل الوفد مع عدد من الأهالي الذين تصادف وجودهم أثناء زيارة الوفد، والذين أكدوا أن الزيارة لا تتعدى 5 دقائق، وهناك منع للكتب الطبية من الدخول لأحد الطلاب، وعند عرض الأمر على إدارة السجن، أوضحوا أنهم يراجعون الكتب أولا، معلقا: “هذا الحديث عكس ما قيل لنا في البداية من السماح بكل الكتب".

 

منع راجية عمران

وحول منع عضوة المجلس، راجية عمران، من الدخول مع الوفد، أكد أن وزارة الداخلية أبلغت موعد الزيارة بعد الثانية ظهرات أمس اﻹثنين، ولم تتمكن سكرتارية المجلس من الوصول لبعض الأعضاء، وبالتالي لم يتأكد حضورهم، مما منع دخول عمران، بحد قوله.

 

واعتبر منعها من الدخول "حجج واهية" من قبل إدارة السجن، لافتا إلى أن المشكلة الأكبر في قانون المجلس الذي لا يسمح له بالزيارة إلا بوجود إذن من النيابة، موضحا أن طلب الزيارة كان مقدم منذ شهور وكذلك طلب لزيارة ما يزيد عن 20 سجن في مختلف أنحاء الجمهورية، وحتى الآن لم يتلقوا ردا.

 

وعن توصيات المجلس بعد الزيارة، أشار إلى  مطالبة إدارة السجن بتطبيق لائحة السجون فيما يخص الزيارة والتي تقضي بكونها 60 دقيقة، وتمكين الدكتور صلاح سلام من الكشف على الحالات المرضية، والسماح بزيارة العنابر للتأكد من مطابقتها للمواصفات.

 

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان