رئيس التحرير: عادل صبري 11:47 مساءً | الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 م | 07 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

سياسيون مصريون: إيران كالإخوان .. وتصرفاتها طائفية

سياسيون مصريون: إيران كالإخوان .. وتصرفاتها طائفية

الحياة السياسية

جانب من اقتحام إيرانيين للسفارة السعودية- أرشيفية

بعد الاعتداء على مقار البعثة السعودية بطهران

سياسيون مصريون: إيران كالإخوان .. وتصرفاتها طائفية

صميدة: تصرفات إجرامية ..إدريس :تحركاتها طائفية

عبدالغنى دياب 04 يناير 2016 17:28

أدانت عدد من الأحزاب والشخصيات العامة المصرية اقتحام السفارة السعودية بإيران، ردًا على على إعدام المملكة لـ47 شخصا بينهم القيادي الشيعي،  نمر باقر النمر.

 

واستنكر  حزب المؤتمر الذى يترأسه عمر صميدة، اقتحام مقر سفارة المملكة، واصفا التصريحات التى أصدرتها إيران بالعدوانية، وبأنها  تدخلاً سافراً في شئون المملكة الداخلية.

 

وقال صميدة، إن التصريحات الإيرانىة تكشف للجميع الوجه الحقيقي لطهران والمتمثل فى دعم الإرهاب بهدف زعزعة أمن واستقرار دول المنطقة.

 

واعتبر أن إيران والإخوان وجهان لعملة واحدة يجمعهم فكر ‫المرشد ويتفقون في الهمجيه في التعاطي مع الأحداث السياسيه التي تخالف توجهاتهم .


وأكد على أنه لا يجب أن يمر إقتحام السفارة السعودية بهذه السلاسة ويجب أن يكون هناك وقفة من المجتمع الدولي تجاه مثل هذه التصرفات اللامسئولة.


وأضاف صميدة أن تنفيذ السعودية أحكام الإعدام في حق عدد ممن وصفهم با لإرهابيين بعد سلسلة تحقيقات استمرت لفترات طويلة أجراها القضاء السعودي لا يجب التعليق عليه حيث أن القاعدة الدولية ترسخ عدم التدخل أو التعليق علي أحكام القضاء، مؤكداً علي تضامن المصريين مع أشقائهم السعوديين ضد أي عدوان أو تدخل في شئونهم الداخلية.


وفي السياق نفسه، أدان حزب المحافظين حادثي إحراق السفارة والقنصلية السعودية فى إيران.


ووصف الحزب تصرفات المتظاهرين الإيرانين بالإجرامية و غير المسئولة مؤكدا  على ضرورة احترام السيادة القانونية لكل دولة مع التأكيد على إلتزام الدول وشعوبها بحماية مقار البعثات الدبلوماسية والقنصلية لديها للحفاظ على سلامة الأفراد وسلامة العلاقات الدولية احتراماً لنصوص الاتفاقيات الدولية والعلاقات الدبلوماسية.

 

وفى الاتجاة نفسه وصف الدكتور محمد السعيد إدريس، رئيس وحدة الدراسات العربية والإقليمية بمركز الأهرام للدراسات السياسية، وعضو الهيئة العليا بحزب الكرامة ما حدث من جانب  إيران بأنه خطأ كبير في حق السعودية.

 

وقال إدريس في تصريحات صحفية له إنه لا يجوز لطهران إدانة تنفيذ حكم إعدام على مواطن سعودي.

 

وأضاف، أن تصرفات إيران طائفية لا يمكن قبولها، حيث إذا كان الأمر فى إطار حماية حقوق الإنسان لكان موقف إيران قد شمل الـ47 المعدومين بالكامل، لكن موقفها كان بشأن نمر النمر فقط بحسب إدريس.

 

وأكد على أن الإعتداء على السفارة السعودية فى إيران، لا يمكن أن يتم إلا بضوء أخضر من الأجهزة الأمنية الإيرانية، وهو موقف رسمى إيرانى ضد المنشآت السعودية، تطلب تصعيدا سعوديا ضد هذه التصرفات.

 

وأعلنت السعودية أمس قطع العلاقات الدبلوماسية مع إيران ردا على الاعتداء على سفارتها في طهران، وطلبت المملكة من جميع أفراد البعثة الدبلوماسية الإيرانية والمكاتب التابعة لها مغادرة أراضيها خلال 48 ساعة ، فيما اعلنت كل من  البحرين والسودان قطع  العلاقات مع طهران ردا على ماحدث مع الرياض ، كما اعلنت الامارات تخفيض عدد البعثة الدبلوماسية الخاصة بها في إيران . 


من جانبها، اعتبرت وزارة الخارجية الإيرانية اليوم  قرار الرياض بقطع علاقاتها مع طهران  لن يغطي على ما أسمته  بـ«خطئها الجسيم» المتمثل في إعدام النمر.


 

اقرأ أيضًا:

السعودية-وإيران-نبوءة-التوراة-تتحقق">إسرائيليون عن أزمة السعودية وإيران: نبوءة التوراة تتحقق

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان