رئيس التحرير: عادل صبري 09:54 صباحاً | السبت 22 سبتمبر 2018 م | 11 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

آمال قرامي تروي وقائع احتجازها بمطار القاهرة وترحيلها لتونس

آمال قرامي تروي وقائع احتجازها بمطار القاهرة وترحيلها لتونس

الحياة السياسية

أمال قرامي الكاتبة التونسية

آمال قرامي تروي وقائع احتجازها بمطار القاهرة وترحيلها لتونس

نادية أبوالعينين 04 يناير 2016 10:23

روت الكاتبة التونسية آمال قرامي، تفاصيل احتجازها بمطار القاهرة والتحقيق معها، ومنعها من دخول مصر، رغم تلقيها دعوة من مكتبة الإسكندرية للمشاركة في مؤتمر حول سبل مكافحة الإرهاب، وفي النهاية ترحيلها على متن الطائرة العائدة.

وأوضحت قرامي، في شهادتها المنشورة على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، أنها منعت من دخول مصر بحجة تهديد الأمن الوطني، معلقة: "حين يغدوا قلمي مساويا للكلاشينكوف ومهددا للأمن القومي".

 

وأضافت أنها وجهت إليها الدعوة لتقديم محاضرة حول الإرهاب والتطرف، ثم توضع في خانة الإرهابين، مشيرة إلى أنه سحب منها هاتفها أثناء التحقيق، واحتجزت من الساعة الرابعة والنصف مساءا حتى الثامنة والربع صباحا، متسائلة: "بأس ذنب صٌدرت حقوقي".

 

وأشارت إلى أنها رٌحلت بصحبة الأمن لحين تسليمها للأمن التونسي، وجردت من جواز سفرها، موضحة أن الوضع ذكرها بمسلسل ليلة القبض على فاطمة، وتساءلت هل مقالاتها بجريدة الشروق طيلة 3 سنوات مزعجة إلى هذا الحد.

 

ووجهت الشكر لمكتبة الإسكندرية لمجهودها واعتذارها، ومحاولاتها المتعددة للسماح لها بالدخول، لكن المسئولين في المطار أصروا على عودتها ورفضوا كافة المحاولات لدخولها.

 

وأكدت أنها أقسمت ألا تدخل بلدا صارت فيها مهددة للأمن القومي، مؤكدة أنها زارت العديد من البلاد وحظيت فيه بتكريم رؤسائها وحظيت بمعاملة تشعرها بالفخر والاعتزاز.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان