رئيس التحرير: عادل صبري 10:48 صباحاً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

علم الدين: إلغاء قَسَم الإخلاص للرئيس "عسكرة للدولة"

علم الدين: إلغاء قَسَم الإخلاص للرئيس عسكرة للدولة

الحياة السياسية

خالد علم الدين

علم الدين: إلغاء قَسَم الإخلاص للرئيس "عسكرة للدولة"

مصر العربية- متابعات 29 أغسطس 2013 11:47

اعتبر خالد علم الدين، المستشار السابق للرئيس المعزول محمد مرسي، أن القرار الجمهوري الصادر أمس بتغيير قسم أفراد القوات المسلحة، وحذف جملة "أن أكون مخلصا لرئيس الجمهورية" منه، خطوة في اتجاه "عسكرة الدولة المصرية".

 

وأوضح، عبر حسابه على فيس بوك، اليوم الخميس: "جميل جدا أن يكون ولاء أفراد الجيش للوطن لا للأشخاص ولكن هناك نظام جمهوري ويمثله رئيس الجمهورية وهو القائد الأعلى للقوات المسلحة، هذا تمهيد لأن تكون البلد بلا رأس أو يكون لها عدة رؤوس".

 

وتساءل: "هل ذلك تمهيد لانقلاب قيادة الجيش على الرئيس في حال الخلاف معه بدون كلفة أخلاقية أو تهمة الخيانة، أم إنه فقط إرضاء لضمير بعض القادة الذي لا زال يئن تحت تهمة الخيانة؟".

 

وأشار المستشار السابق للرئيس المعزول والقيادي السابق بحزب النور، إلى أن النصوص المقفترح تعديلها بدستور 2012, توحي "بأننا ذاهبون لأن تكون القوات المسلحة هي السلطة العليا في البلاد، ولا يد لأحد عليها و بالدستور، في ظل مادة مقترحة أنه لا يجوز تعيين وزير للدفاع - وبالتبعية إقالته - إلا بموافقة المجلس العسكري".

 

وتساءل علم الدين مجددا: "هل ستنضوي القوى السياسية العلمانية ليبرالية أو يسارية تحت هذه المظلة لتتخلص من شبح عودة الإخوان المسلمين أوالتيار الإسلامي بأسره؟".

 

وكان الرئيس المؤقت عدلي منصور قد أصدر قرارا جمهوريا رقم 562 لسنه 2013 بتحديد يمين الطاعة لضباط القوات المسلحة، عند بدء تعيينهم وهو :
"أقسم بالله العظيم أن أكون جنديا وفيا لجمهورية مصر العربية محافظا على أمنها وسلامتها، حاميا ومدافعا عنها فى البر والبحر والجو، داخل وخارج الجمهورية، مطيعا للأوامر العسكرية، منفذاً لأوامر قادتى، محافظاً على سلاحى، لا أتركه قط حتى أذوق الموت، والله على ما أقول شهيد".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان