رئيس التحرير: عادل صبري 09:24 مساءً | الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 م | 07 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

رئيس "برلمانية المصريين اﻷحرار": “دعم مصر" إعادة لإنتاج الحزب الوطني

رئيس برلمانية المصريين اﻷحرار: “دعم مصر إعادة لإنتاج الحزب الوطني

الحياة السياسية

علاء عابد "رئيس الكتلة البرلمانية للمصريين الأحرار"

في حوار لـ "مصر العربية"

رئيس "برلمانية المصريين اﻷحرار": “دعم مصر" إعادة لإنتاج الحزب الوطني

لا بد من المصارحة في أزمة سد النهضة.. ودعوات 25 يناير تعطيل للديمقراطية

محمد نصار 02 يناير 2016 12:28

*تحالف "دعم مصر" يعيد فكرة الاشتراكية ويستخدم ثقافة الحزب الواحد

 

*3 أولويات تحدد أجندتنا التشريعية.. ولن أنافس على رئاسة لجان
 

*الخلاف مع عماد جاد "زوبعة في فنجان"، وفي طريقه للحل

 

*المصريين الأحرار لن ينافس على رئاسة مجلس النواب

 

 

 

 

قال العميد علاء عابد، عضو مجلس النواب، ورئيس الكتلة البرلمانية لحزب المصريين الأحرار ، إن الخلافات مع الدكتور عما جاد بسيطة وفي طريقها للحل، معتبرا أن تحالف دعم الدولة المصرية هو إعادة إنتاج للحزب الوطني المنحل، أو الاتحاد الاشتراكي القائم على ثقافة الحزب الواحد وإقصاء الآخر، وأنهم يرفضون هذا الأمر بصورة تامة.

 

وأضاف عابد خلال حواره لـ "مصر العربية"، أنه لا يسعى لرئاسة أي لجان داخل المجلس، مطالبا الحكومة بضرورة الكشف عن حقيقة تطورات ملف سد النهضة أمام الشعب.

 

واعتبر الدعوات المطالبة بالتظاهر في ذكرى 25 يناير تعطيل لمسيرة الديمقراطية، كما كشف عن الأجندة الكاملة للحزب داخل مجلس النواب.

 

 

وإلى نص الحوار:

 

ما حقيقة خلافك مع الدكتور عماد جاد داخل حزب المصريين الأحرار؟

في الحقيقة أرى أنه لا يوجد خلاف، والدكتور عماد جاد أخ عزيز وقامة كبيرة، والتصريحات التي صدرت من الجانبين مجرد زوبعة في فنجان، وسوف تعود الأمور لطبيعتها، وتنساق للأصلح في الفترة المقبلة، وإذا كان يريد الترشح لوكالة مجلس النواب، فعليه عرض الأمر على الكتلة البرلمانية للحزب، والدكتور عصام خليل، وسوف يتم بحث الأمر.


 

وما أهم الشروط التي تراها ضرورية في النائب للترشح لرئاسة اللجان؟

مسألة الترشيح لشغل مناصب داخل البرلمان أمر طبيعي، لكن يجب على من يسعى لهذا الأمر أن يحظى بنسبة من توافق الأعضاء عليه، فالمجلس لابد أن يسير بشكل توافقي، ونحن في المصريين الأحرار لن ننافس على أية مناصب إلا إذا كان لدينا هدف وخطة محددة نريد تنفيذها، ويكون الهدف من الترشح تحقيق الفوز، وليس لمجرد الترشح فقط.


 

وماذا عن أولويات الأجندة التشريعية للمصريين الأحرار ؟

في الحقيقة لدينا في أول انعقاد للبرلمان مسألة مناقشة القوانين التي صدرت خلال فترة حكم الرئيس المؤقت عدلي منصور، والرئيس عبد الفتاح السيسي، سنقوم بدراستها في اللجنة الخاصة، ثم التصويت عليها في اللجنة العامة، وفي النهاية إصدار تلك القرارات بقوانين، حتى تكون لها حجية القوانين.

 

وماذا غير ذلك؟

في المرتبة الثانية تأتي أولوية القوانين المكملة للدستور، ومنها قوانين ندب القضاة، والعدالة الاجتماعية، وحرية بناء دور العبادة، المنصوص عليها في الدستور ولكنها لم تفعل حتى الآن في القانون، وفي المرتبة الثالثة الأجندة التشريعية الخاصة بالحزب، وأهمها القوانين الاقتصادية التي تتعلق بالمواطن المصري بشكل أساسي، ليصل حتى إلى المستوى المتوسط بالنسبة لحد الفقر، وليس المستوى الأدنى الذي يعيشه حاليا.


 

هل تنوي المنافسة على رئاسة لجنة الأمن القومي؟

في الحقيقة لا أهدف إلى رئاسة لجنة الأمن القومي أو غيرها داخل مجلس النواب، ولدي رئاسة الهيئة البرلمانية لنواب حزب المصريين الأحرار وهي الأهم، ودوري أن أقدم لهم الدعم المعنوي واللوجستي داخل المجلس، ولدي مهام كثيرة متعلقة بتحضير مشاريع القوانين التي سيطالب بها الحزب.

 

ما رؤية الحزب لأداء حكومة إسماعيل، وماذا عن تجديد الثقة فيها؟

لا نستطيع تحديد موقفنا من الحكومة الآن، وعلينا الانتظار لنرى بيانها ومن ثم يصدر قرار الموافقة على التجديد لها من عدمه.


 

وكيف ترى دعوات التظاهر في ذكرى 25 يناير؟

الحزب لن يشارك في تظاهرات ذكرى 25 يناير، وأدعو الشعب المصري كله لتهدئة الأوضاع حتى نتمكن من بناء مصر الحديثة، ونحن مؤيدون لمشروع السيسي نحو بناء مصر الحديثة، ونقوم بدور كبير في مساندته ومساندة مؤسسات الدولة حتى تعود قوية مرة أخرى.
 

 

هل تعتقد أن تلك الدعوات ستلقى استجابة من المواطنين؟

ما بني على باطل فهو باطل، وحقيقة الأمر من يردد تلك الدعوات لا يهدف لتحقيق إصلاح داخل الدولة بينما يريد تخريب مصر، وتعطيل مسيرة الديمقراطية والثورة التي يدعون إليها ليست بالأمر الهين، فيجب أن تكون هناك أزمات حقيقية في المجتمع ومخالفات من جانب النظام تمهد لتلك الثورة، وهذا يتنافى مع سياسة الدولة.


 

هل هناك دلائل على أن مصر تسير في الطريق الصحيح؟

بالطبع يوجد دلائل لهذا الأمر، فهناك عدد من الإنجازات التي تحققت ومنها الاستحقاقات التي ذكرتها سابقا، والمتمثلة في الدستور، وانتخابات الرئاسة والبرلمان، هذا إلى جانب افتتاح مشروع قناة السويس الجديدة، إضافة إلى المؤتمر الاقتصادي، لذلك أرى أن الدولة تسير بشكل جيد نحو المستقبل، بالرغم من كثرة حجم التحديات التي توجهها على المستويين الداخلي والخارجي.


 

هل تسعون لتولي حقائب وزارية داخل الحكومة المقبلة؟

مشاركة الحزب في الحكومة من عدمه لا يزال محل دراسة حتى الآن، وموقف البرلمان من الحكومة الحالية سيحدد، إن كانت ستستمر في القيام بمهامها أم لا، بعدها سيقرر الحزب موقفه من ترشيح نوابه لرئاسة الحكومة، أو تولي أحد حقائبها الوزارية أم لا.


 

وماذا عن الترشح لرئاسة البرلمان؟

هذه المسألة تم حسمها من جانب الحزب، واتخذنا موقفا نهائيا بعدم الترشيح أو المنافسة على منصب رئيس البرلمان،


 

كيف ترى طبيعة عمل مجلس النواب القادم؟

أرى أن مجلس النواب المقبل سيكون مجلسا توافقيا بشكل كبير، وسيقدم ديمقراطية حقيقية، وأجندة تشريعية محترمة.


 

والموقف من تحالف "دعم مصر"؟

نحن ضد أي محاولة من جانب أي طرف لإقصاء الآخر والانفراد بالقرار داخل المجلس، وضد رغبة تحالف دعم الدولة في إعادة الحزب الوطني من جديد، أو الاتحاد الاشتراكي المعتمد على فكرة الحزب الواحد، ولكننا نسير وفقا لمنطلق التعددية الحزبية، ومستعدون لمشاركة جميع الأحزاب إذا كانت أجندتهم التشريعية تفيد هذا الوطن.


 

وما حقيقة فصل النائبة مي محمود من عضوية المكتب السياسي؟

اتخذنا مجموعة من الإجراءات، فتم تحويلها للتحقيق، وأحيلت للجنة العليا للانضباط داخل المصريين الأحرار، واللجنة سوف ترى الإجراء المناسب الذي يمكن اتخاذه معها.


لكنها تنفي هذا وجود تحقيق معها؟

المكتب السياسي أصدر بيان حول الواقعة، وقرر فصلها من عضوية المكتب السياسي للحزب، ومسألة التأخر في إبلاغها بسبب أن الأمر يتخذ مجراه القانوني والشرعي، وبمجرد أن تتلقى هذا الإعلان سوف تمثل للتحقيق.


 

هل يوجد سعي من جانب الحزب للتنسيق مع أحزاب أخرى أو مستقلين داخل البرلمان؟

بالفعل يوجد تنسيق مع عدد من الأحزاب الممثلة داخل مجلس النواب، إلى جانب عدد من النواب المستقلين، وسوف يتم الإعلان عنه في توقيته المناسب، فالأمر لا يزال قيد المشاورات.


 

هل سيحاول الحزب يكوين كتلة داخل البرلمان؟

نحن لا نسعى لتكوين كتلة داخل البرلمان، والهدف الأساسي لنا هو تحقيق أكبر قدر من التوافق داخل المجلس، للخروج في النهاية بقوانين محترمة يستفيد منها الشعب المصري، فنحن نهدف لتكوين تكتلات متغيرة وليست ثابتة، للتوافق حول القوانين وإصدارها بالشكل الصحيح.


 

أزمة سد النهضة دخلت منعطف خطير، ما تقييمك لتعامل الدولة مع هذه القضية؟

الحديث عن مسألة تقصير أو عمد في تقصير من الدولة في هذا الملف الهام انتشر بشدة، وأرى أنه لا يوجد تقصير فالموضوع ليس بسيطا، وما أرى وجوب القيام به، هو ضرورة إعلان حقيقة الأمور، وما تم اتخاذه خلال الفترة الماضية، وأنا شخصيا لا أعلم ما حقيقة تطورات الوضع الحالي بالنسبة لمسألة سد النهضة، وبناء على هذا الأمر يمكن الحديث حول وجود تقصير من عدمه.


 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان