رئيس التحرير: عادل صبري 04:31 مساءً | الثلاثاء 24 أبريل 2018 م | 08 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

"بكري".. عنوان أزمة جديدة تهدد بانقسام "الإنقاذ"

عقب ترشيحه للرئاسة وتجاهل صباحي..

"بكري".. عنوان أزمة جديدة تهدد بانقسام "الإنقاذ"

محمد نور: 28 أغسطس 2013 20:05

كشفت مصادر داخل جبهة الإنقاذ الوطني عن قيام أحد شباب الجبهة بمطالبة القيادات أن تناقش المرشح الرئاسي المقبل الذي ستدعمه.

 

واقترح الشاب - حسب المصارد - أن تكون الجبهة داعمة للكاتب الصحفي مصطفي بكري، لكونه أكثر شخصية مقربة من الجيش والشرطة، ويحظى بشعبية ورصيد وطني كبير، إلا أن هذه الاقتراح قسم الجبهة بين مؤيد ومعارض بدرجة استدعت تدخل الكاتب محمد هيكل لمحاولة رأب الصدع.

 

وقالت المصادر -التي رفضت الكشف عن هويتها لـ"مصر العربية"- : إن" هذه الفكرة لاقت ردود فعل متباينة داخل الجبهة في اجتماعها الأخير، ففيما رفض عدد كبير مناقشة الفكرة من الأساس، نظرا لأن الجميع يعرف من هو بكري وانتماءاته السياسية، رحب عدد أخر بمناقشة الفكرة".

 

وأضافت المصادر أن الدكتور عزازى المتحدث الرسمي للجبهة سعى لعدم تفاقم الأمور بإعلانه إرجاء النقاش لعدم وجود حمدين صباحي وعمرو موسى خلال الاجتماع، إلا أن أحد قيادات الجبهة اتصل بصباحي وأبلغه بأن الجبهة كانت ستناقش فكرة ترشيح مصطفى بكري، في الوقت الذي من المفترض أن يتم ترشيحه، مما أثار اسيتاء صباحي وأكد عدم حضوره لأي اجتماع خلال الفترة المقبلة للجبهة.

 

وتفاقت الأزمة لدرجة دفعت أحد القيادات للطلب من الكاتب الكبير محمد حسنين هيكل التدخل حتى ينهى هذا النزاع، ولكن الأحداث الأخيرة والأضرار التي لحقت بمكتبته جراء الحريق حالت بينه وبين لقاء القيادات وصباحي، وتم إرجاء الأمر لحين إشعار آخر.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان