رئيس التحرير: عادل صبري 11:49 مساءً | الأحد 23 سبتمبر 2018 م | 12 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

آمنة نصير: طالبت بضمان حقوق "الكفار" بالدستور ..وتجاهلهم ظلم بيّن

آمنة نصير: طالبت بضمان حقوق الكفار بالدستور ..وتجاهلهم ظلم بيّن

الحياة السياسية

النائبة أمنة نصير أستاذة الفلسفة الإسلامية بجامعة الأزهر

في حوار لـ"مصر العربية"

آمنة نصير: طالبت بضمان حقوق "الكفار" بالدستور ..وتجاهلهم ظلم بيّن

دعوات التظاهر في 25 يناير "خبل"..وبقاء أصحابها في مصر حرام

حوار: عبدالغنى دياب 01 يناير 2016 20:08

لم أهاجم الحجاب ﻷني أرتديه وقلت إن النقاب عادة يهودية

لن يجرؤ  نائب بـ"النور" على التصادم معي تحت القبة  

الحديث عن تعديل الدستور قفز على الزمن واستباق للواقع

أقول للمطالبين بتعديل صلاحيات البرلمان لا يوجد مبرر لخلق صدام بين الرئيس والمجلس

سأطالب بميثاق شرف صحفي .. وسأترشح لرئاسة لجنة التعليم


طالبت بضمان حقوق "الكفار" بالدستور ..وعدم صياغة نصوص خاصة بهم  ظلم

الأزهر يعيش أسوأ مراحله ..وكنت أتمنى ألا يكون تابعا

سأطالب بتعديل قانون التظاهر  وفقا لتصور "القومي لحقوق الانسان "  

لم أطالب بإلغاء مجانية التعليم.. ولكن اقترحت زيادة المصرفات المدرسية مقابل إلغاء الدروس

 

 

 قضت قرابة نصف قرن بين الطلاب في الجامعات المصرية، وعلى الرغم من ذلك أثارت الجدل بتصريحها الخاص بالمطالبة بإلغاء مجانية التعليم.

"مصر العربية" حاورت الدكتورة آمنة نصير أستاذ الفلسفة الإسلامية بجامعة الأزهر  وأكبر الأعضاء المنتخبين سنًا بمجلس النواب، والتي فازت بالمقعد عبر قائمة في حب مصر.

خلال الحوار أكدت نصير على رفضها الوصف الذي أطلقه بعض الشخصيات السياسية على ائتلاف دعم مصر بأنه ـ"حزب وطني جديد" 

كما أوضحت خلال الحوار  حقيقة تصريحاتها حول إصلاح العملية التعليمة ، فيما رأت أستاذة الفلسفة الإسلامية أن إغفال حقوق أصحاب الديانات غير السماوية في الدستور ظلم بين، مطالبة بتشريع لحقهم ﻷن الدستور لا يفرق بين الكافر والمؤمن.


 

هل كانت تمثل رئاستك ﻷول جلسة في البرلمان تشريفًا للمرأة وضاع بعد تعيين النائب بهاء أبو شقة الذي بات  أكبر الأعضاء سنًا؟

رئاستى لأول جلسة لم تكن تشريفا لي ولا للمرأة إطلاقًا، ﻷنى لم اختر يوم ميلادي، فهى مسألة قدرية، لم أبذل فيها جهدا، وهذا الأمر بروتكول فقط .

و أتمنى التوفيق للمستشار بهاء أبو شقة، وكان الله فى عونه.


 

أى لجان مجلس النواب تنوين الترشح لها؟

أنا كتبت فى رغباتي لجنة التعليم، ووقتها سأطرح نفسي لرئاستها ولا يلزمنى لجان أخرى بالمجلس.

 

كيف ستتعاملين مع نواب حزب النور؟

أعتقد أنهم أعقل من الصدام معي، ولن يجرؤ أى منهم الدخول في مشاحنات معي .
 

برأيك هل المادة الثانية من الدستور الخاصة بالشريعة الإسلامية تحتاج لتعديل؟

مادة الشريعة الإسلامية باقية ﻷنها مقررة بالأغلبية الساحقة للمسلمين في مصر، ومن باب الديمقراطيات الأغلبية هى التي يرسخ لها القواعد.

 

بصفتك عضوة في ائتلاف دعم  مصر  ما هو تعليقك على وصف الائتلاف بأنه حزب وطني جديد  من جانب بعض الشخصيات السياسية؟

هذا الوصف مبالغ فيه، وأتمنى أن يتوقف، فما أراه أن الائتلاف يرغب في دعم مصر فعليا، وأعتقد أن التاريخ لا يعيد نفسه، فهناك رجال غير الرجال وفكر غير الفكر، وثقافة مختلفة تمامًا، لكن الشعب المصري أصبح لديه حالة من القفز على كل شيء، ولا يعجبه أحد وهذه من ضمن السلوكيات السلبية التى أصبحت منتشرة، بشكل كبير، ولا يوجد داعي لأن نقفز على أي مشروع، ونهاجمه وهو لم يبدأ بعد لنحكم على أدائه.

 

وهذا البرلمان تم مهاجمته وسبقه إرهصات سلبية منذ بدأت الدولة تفكر في التحضير له واستكمال خارطة الطريق، وكلما يسير خطوة للأمام يصاب بهذه الإرهصات، والتكهنات غير الجديرة بالتقدير.


 

بعض رموز ائتلاف دعم مصر قالوا إنهم يدعمون تعديل الدستور وزيادة صلاحيات فهل تتفقين معهم في ذلك ؟

 

هذا الكلام أيضا من أنواع القفز، ومسودة التعديلات الدستورية بذل فيها جهد مُضْنٍ لمن شارك في لجنة الخمسين، وأنا أشهد على ذلك، لكن الدستور عمل بشري يمكن أن يصيب ويخطئ القائمين عليه، والإمام أبو حنيفة كان يكتب الفتوى تسعة مرات ولا يعتمدها إلا في المرة العاشرة، فمسألة أن يرتقي عمل بشري فوق الخطأ غير موجودة، وعند تطبيق الدستور، لو وجدنا شيئا يحتاج لتعديل نعدله، وأنا ألوم على حالة القفز على الزمن واستباق الواقع.

 

لكن هل ترين أن صلاحيات مجلس النواب متغولة على صلاحيات الرئيس؟

لا يوجد برلمان يمارس ممارسة بها رعونة؛ ﻷن البرلمان فيه من كل التوجهات وخلاصة هذه التوجهات يدركوا تمام الإدراك أهمية مصر ومكانتها، ورئيسها ويدركون أيضا أهمية الاستقرار، فلسنا صبية نريد أن نلهو أو نلعب واستقرار مصر في أعيينا جميعًا.

لا يوجد أى مبرر للقفز على مواد الدستور، ومحاولة خلق صدام بين البرلمان ورئيس الدولة، وأطالب الإعلام بالقراءة الصحيحة والنظرة الثاقبة لمستقبل مصر، فنحن لا نعيش في زمن المدينة الفاضلة لكنه زمن يعلم الله مدى خطورته، على بلدنا وعلى جيرانها، فبدلًا من أن نعضد ونقوى مصر ونأخذها للإمام، ويكون مردود ذلك على دول الجور يثير البعض بلبلة. .فالأمر أهم من هذا "الشو" الحادث حاليا.

 

وهل  الإعلام جزء من المشاكل الحالية في اعتقادك؟

بالطبع عدد كبير من الصحف، والقنوات لا تقدر الكلمة، وما يطرحه البعض حاليا لا يأتي في إطار السبق، بل هو نوع من عدم الحكمة، وقفز على الأشياء بشكل يضر ولا ينفع.

 

وأنا رفضت التصريح لعدد من الجرائد ﻷنهم لم يلتزموا بنقل الحقيقة عني، وحرفوا كلامي، وبسبب بعض التحريفات الخبيثة، أغلق هاتفي كثيرا ولا أرد على أحد، ﻷن الإعلام لا يراعي خطورة الكلمة.

 

قلتى أنك تنوين الترشح لرئاسة لجنة التعليم بالمجلس.. فماهى خطتك لإصلاح العملية التعليمة؟

قضيت من عمرى نصف قرن مُعلمة، وقمت بالتدريس في الجامعات المصرية والأوربية، والعالم العربي، وأشرفت على 200 رسالة جامعية، وكتبت ما يزيد عن 100 بحث في العلوم التربوية، وحياتى كلها في هذا الميدان، وإذا قُدر لى فأنا أريد أن أنفع أهل مصر بما حصلت عليه من علوم إنسانية وفلسفة واجتماع وقضايا تربوية.

وأرى أن سبب انحدار مصر هو تدنى التعليم، وغياب التأهيل .
 

لكن حديثك عن إلغاء مجانية التعليم أثار انتقادات واسعة؟

هذا التصريح افتقد الأمانة في النقل، فأنا لم أطالب يوم كتبت الصحف هذا التصريح بإلغاء مجانية التعليم، فأنا قلت حرفيا "بعد أن سألت عدة أسر وكان السؤال صريحا ﻷحد الأباء ، بتدفع كام لأولادك كمصروفات دراسية فقال 80 جنيها، فقلت وهل يضيرك أن تدفع 100 جنيه ونرفع عنك عبأ الدروس الخصوصية، فكانت الإجابة " دا انا أبوس على أيدكم".

وكذلك طلاب الثانوية العامة وغيرها، فالأهالي متسامحون في أن يتم رفع قيمة المصروفات الدراسية بنسبة بسيطة، مقابل وضع تشريع يقضي على الدروس الخصوصية، والحقيقة لا أدري كيف حُرفت هذه التصريحات لتصل إلى المطالبةبإلغاء مجانية التعليم.


 

وكيف سياسهم هذا التصور في إلغاء الدروس؟

20جنيه زيادة على كل طالب في السنة ستعود بمليارات الجنيهات ﻷن كل واحد سيدفع 20 جنيه، وهذه الميليارات ستعود على العملية التعليمة، 20% منها للمعلم، بحيث نستطيع محاسبته في حال رجوعه للدروس الخصوصية، فبعد أن يكون راتبة مجدي يمكن وقتها محاسبته، ووقتها سنحمى المعلم من اللهث وراء "سنترات الدروس الخصوصية" وسيوفر جهد ليخرجه في الفصل أمام طلابنا.

إذا فكرنا في الإصلاح فعلينا طرح بديل، وما طرحته غير مكلف للأسر، لكن البروبجندا الصحفية حولته لكارثة.

 

بشأن  الحديث عن التصريحات  الصحفية هناك تصريح أخر بشأن الحجاب حيث وصفتيه بأنه عادة يهودية؟

هذا أيضا لم أقله وحرفته إحدى الجرائد وبعدما تواصلت معهم اعتذر الصحفي وأقسم أن ما يسمي " الديسك" هو من غير العنوان، فإذا كان الحجاب من الشريعة اليهودية فلماذ أنا محجبة؟، ووقتها أنا قلت النقاب عادة يهودية، ولم أقل شيئًا عن الحجاب مطلقا، وبسبب هذه المعاناة مع الإعلام أنا سأكون من الداعمين لإصدار ميثاق شرف إعلامي.
 

لو طرح في المجلس تقنين وضع أصحاب الديانات غير السماوية ماذا سيكون موقفك وقتها؟

هذا الطرح كان موجودا وقت صياغة مسودة الدستور الذى استفتى عليه المصريون في 2014، وكنت وقتها عضوة احتياطية ممثلة عن المرأة، وبعد أن وضعت المادة الثانية للدستور والتي تنص على أن الشريعة الإسلامية المصدر الأول للتشريع وأن اليهود والنصاري لهم مراجعهم، قلت وقتها، إننا نكتب دستور لمواطنين لسنا معنين بإيمانهم أوكفرهم فلو تواجد معنا مثلا 100فرد من كفار قريش يجب أن يحفظ لهم حقوقهم.

 

ووقتها طلبت إضافة أصحاب الملل غير السماوية وأن يكون لهم مراجعهم، ويومها خرجت من مجلس الشوري وصورت 15 صورة ضوئية من صحيفة المدينة أول دستور وضع في الإسلام، ووزعتها على أعضاء لجنة الخمسين والتى حفظت حقوق اليهود والنصاري والكفار من سكان المدينة بأن الجميع ينضمون تحت الوثيقة، وأحد أعضاء لجنة الخمسين هو من رفض ذلك وذهب لعرضه على شيخ الأزهر وانتهى الأمر ﻷصحاب الديانات السماوية فقط.


 

هل تعتقدي أن عدم صياغة نصوص متعلقة بأصحاب الديانات غير السماوية بالدستور فيه  ظلم  لهم  ؟ 

بالتأكيد هذا ظلم واضح ، فمثلا لو عندنا مليون بهائي في مصر، وأنا أول من كتب عن هذه الملل وكانت هذه الأبحاث ضمن رسالة الدكتوراة الخاصة بي، وكان لي كتاب أخر عن الجذور التاريخية للعبادة اليزيدية، وهم أتباع يزيد بن معاوية، ويبلغ عددها 5 مليون يعيشون في المنطقة بين العراق وسوريا، لكننا شعب جاهل لايقرأ، وأمّيته لا تقتصر على معرفة القراءة والكتابة فقط، ونحن أبتلينا بداء الأمية.
 

برأيك هل من المفروض أن يلعب الأزهر دورا في هذا الشأن؟

نحن نعيش أسوء مراحل الأزهر، وكنت أتمنى أن يكون دوره كمؤسسة أقوى من ذلك، ولا يصير تابعا لغيره في كثير من أموره.

 

وما هو تقييمك لدعوات التظاهر في ذكري ثورة 25 يناير؟

هذه الدعوات نوع من الخبل، وعدم احترام أوضاع مصر، فيما يدور حولها، وفيما تعانيه المنطقة، فماذا يريد هؤلاء ألم نشبع من الثورات، وأتمنى أن هؤلاء المطالبين بالثورة، أن يُجهز لهم 6 طائرات ويحملوهم عليها وينزلوهم في أى منطقة تعيش  في سوريا أو العراق، وليبيا، حتى يُشبعوا هواياتهم الثورية، فهؤلاء حرام أن يبقوا في مصر أكثر من ذلك.
 

لكن الداعين للخروج في 25 يناير يعللون ذلك بوضع الحريات حالياً وقانون التظاهر وسوء المعاملة داخل أقسام الشرطة؟

قانون التظاهر من الأشياء التى سأقننها داخل مجلس النواب، بما يتوافق مع توصيات المجلس القومي لحقوق الإنسان، ونتعافي من أخطاء الماضي، ومع وجود برلمان يقظ سوف نعالج كل هذه الأخطاء، والتجاوزات.

 

لكن البرلمان يوجد بها عراك بين الأعضاء قبل أن يبدأ؟

هذا صحيح، ونحن بشر وطبيعي أن نختلف، وأتمنى أن يقف الاختلاف في مساحة المقبول ولا يمتد لـ"النطاعة" .

 

اقرأ أيضًا:

 


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان