رئيس التحرير: عادل صبري 11:02 صباحاً | السبت 17 نوفمبر 2018 م | 08 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

المصري الديمقراطي: السياسة الأمنية تقود البلد لمنزلق خطير

المصري الديمقراطي: السياسة الأمنية تقود البلد لمنزلق خطير

الحياة السياسية

محمد أبو الغار "رئيس الحزب"

المصري الديمقراطي: السياسة الأمنية تقود البلد لمنزلق خطير

محمد نصار 30 ديسمبر 2015 13:43

أدان الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي، ممارسات أجهزة الشرطة خلال الأيام القليلة الماضية، التي استهدفت مؤسسات ثقافية مستقلة فهاجمت مركز تاون هاوس، ومسرح روابط وأغلقتهما، كما داهمت دار ميريت للنشر واحتجزت أحد العاملين فيها بقسم عابدين لعدة ساعات دون مسوغ أو إبراز إذن قضائي.

 

وقال الحزب في بيان له، اليوم اﻷربعاء، إن مبررات أجهزة الشرطة واهية وتستهدف إغلاق المنشأت واحتجاز العاملين فيها، الأمر الذي تكرر من قبل مع شركة "زيرو برودكشن" للإنتاج السينمائي ومؤسسة "سيماتك"، ومركز الصورة المعاصرة وراديو حريتنا.

 

وأضاف أن السياسات التي تتبعها الأجهزة الأمنية في الفترة الأخيرة تقود البلاد إلى منزلق خطير، يهدد الاستقرار ويزعزع الثقة في النظام، في محاولة واضحة للتضييق على حرية التعبير والإبداع، ومصادرة حقوق دستورية ناضل الشعب طويلا في سبيل استحقاقها.

 

وأوضح المصري الديمقراطي، حرصه على المصلحة العليا للوطن، وأنه يوقن أن هذا الاستقرار لا يمكن أن يتحقق بالحلول الأمنية ولا بالقمع الذي كان أهم اسباب ثورة يناير، مشيرا إلى أن دولة الحق والعدل تقوم على احترام كرامة الإنسان وحفظ حقوقه وحرياته الأساسية ضمانة أساسية للوطن الذي ننشده ونعمل من أجله جميعا.


وحذر من نتائج إغلاق منافذ التعبير والابداع المستقلة، وهو ما يخدم في الحقيقة التطرف الفكري والديني، وأن كل القوى الديمقراطية في المجتمع التي تعمل وتناضل  على محاصرة الاٍرهاب ومواجهة الأفكار المتطرفة بالفكر والتنوير تقف عاجزة أمام  الممارسات الفعلية للأجهزة الأمنية والتي تقود البلاد إلى المزيد من  احتقان الأوضاع، وإلى شل قدرة المجتمع على المواجهة الفكرية للإرهاب إذا أصرت الدولة وأجهزتها علي الاعتماد علي أدوات البطش والقوة.
 

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان