رئيس التحرير: عادل صبري 01:40 مساءً | السبت 22 سبتمبر 2018 م | 11 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

البيلي: أغلبية الثلثين لـ "دعم مصر" ينتج برلمانا بلا قيمة

البيلي: أغلبية الثلثين لـ دعم مصر ينتج برلمانا بلا قيمة

الحياة السياسية

محمد البيلي خلال حواره لـ "مصر العربية"

في حوار لـ "مصر العربية"

البيلي: أغلبية الثلثين لـ "دعم مصر" ينتج برلمانا بلا قيمة

الائتلاف يطيح بأهمية مجلس النواب وعدم تشكيل اﻷغلبية لن يعطله

حوار- محمد نصار 30 ديسمبر 2015 09:16

*3 محاور سأعمل عليها حال الفوز برئاسة الحزب.. ومحاولات ﻹثناء "حرب" عن الاستقالة

*أسباب الخلافات الداخلية بسبب تجديد العضويات "مجهولة"

*لا بد من تعديل قانون التظاهر.. وتطبيق "الخدمة المدنية" على جميع المؤسسات

*نؤيد السيسي لرمزه وليس لشخصه.. ولا نسعى لنكون ظهيره السياسي

 

 

قال المهندس محمد البيلي، عضو الهيئة العليا لحزب المصريين اﻷحرار، والمرشح لرئاسة الحزب، إنه قرر المنافسة في الانتخابات رغبة في التطوير ، خاصة وأن  لديه خطة مستندة إلى 3 محاور سيسعى لتحقيقها حال فوزه في الانتخابات، مشيرا إلى أن الحزب لا يسعى للمعارضة أو أن يكون ظهيرا سياسيا للرئيس، ويدعمون السيسي ﻷنه رمزا وطنيا وليس لشخصه.

 

وأكد البيلي خلال حواره لـ "مصر العربية"، قبل انطلاق الانتخابات المقرر لها غدا الخميس، أن تحالف دعم مصر إذا نجح في الحصول على الأكثرية لن يكون للبرلمان فائدة، متوقعا أن يكون مصير التحالفات الفشل، كاشفا عن مواقف الحزب من قوانين الخدمة المدنية، والتظاهر.

 

 

وإلى نص الحوار:

 

 

ما هي اﻷسباب التي دفعتك للترشح لرئاسة المصريين الأحرار؟

الحزب مقبل على مرحلة جديدة بعد حصد  65 مقعدا في مجلس النواب، وهو يتطلب دعم حزبي، وتفعيل الأمانات النوعية، والتوسع على الأرض، الأمر الذي سيحتاج إلى نوع من التنظيم الشديد.

 

وما الخطة التي تهدف إلى تطبيقها حال فوزك في الانتخابات؟

نحن عائلة كبيرة داخل الحزب، والحاجة الملحة هي دعم النواب بالدراسات حول التشريعات والقوانين التي صدرت خلال الفترة الماضية، والمصريين الأحرار الآن عليه مسئولية كبيرة بصفته حزب الأكثرية.

وهناك اهتمام آخر يتمثل في البعد الاجتماعي للمواطنين، فالأمر لا يقتصر على البرلمان فقط، لكن الأحزاب السياسية وظيفتها بحث مشكلات المواطنين ومحاولة إيجاد حلول لها.

 

كيف ترى المشكلات الناتجة عن استقالة أعضاء بالحزب؟

حزب المصريين الأحرار هو "بيتنا الكبير"، واختلاف الآراء لا يفسد للود قضية، والدكتور أسامة الغزالي حرب قامة كبيرة، واعتقد أن أسباب استقالته شخصية، ولن نتركه ولن نمل حتى يتراجع عن استقالته.

 

 

ماذا عن جبهة إنقاذ المصريين الأحرار، والاعتراض على سياسات رئيس الحزب؟

الدكتور عصام خليل، القائم بأعمال رئيس الحزب، له وجهة نظر ورؤية، والاختلاف الحقيقي بينه وبين جبهة الإنقاذ يتعلق بمسألة تجديد العضويات، مما أحدث نوعا من الخلافات، ولكن ملف جبهة الإنقاذ ليس معي ولست على دراية به، ولو فزت في الانتخابات سيكون قراري وفقا لدراسة ملف القضية بالكامل، ولا أعلم لماذا لم تجدد العضويات حتى الآن.

 

 

وماذا عن توقيع عدد من اعضاء الحزب على وثيقة دعم الدولة؟

الحزب الآن لديه 65 نائبا، ويحق له أن يكون صاحب دور ورؤية، فالسبب الأساسي في الانتخابات هو المدافعة عن مصالح الشعب، ومراقبة الحكومة، ووضع تشريعات لصالح البلد، وفي الماضي كانت أي تشريعات تمرر بالموافقة حتى وإن كانت ضد مصلحة الدولة، ومسألة وجود تحالف يسمى دعم الدولة، ووثيقة ملزمة للأعضاء بالتوقيع عليها، معناها انتهاك حقوق النواب في عملية التصويت على القرارات، وهذا يتعارض مع فكر المصريين الأحرار القائم على الليبرالية والحرية والديمقراطية.

 

أليس عدم الانضمام لـ "دعم مصر" يثبت الاتهامات لكم بالعمل ضد مصالح الدولة؟

لا على الإطلاق، ليس معنى رفض الانضمام للائتلاف، أننا نعمل ضد الدولة المصرية، فنحن بموقفنا هذا نريد الإصلاح، حتى لا نكون طرف في تمرير قرارات وقوانين تضر بالصالح العام.

 

 

وماذا عن موقف النائبة مي محمود؟

حسب معلوماتي فوجهة نظر النائبة مي محمود، إنه حتى في تحالف دعم مصر فلدى النواب الحرية في الاعتراض أو الموافقة على القرارات، ولكن بما أن الحزب ومكتبه السياسي لديه رؤية معينة فالالتزام الحزبي ضرورة، فهؤلاء النواب دعمهم الحزب بصورة كبيرة خلال الانتخابات وهم يعلمون ذلك جيدا.

 

 

وما تفسيرك للهجوم الشديد على الحزب في الفترة الحالية؟

أرى أن الاتهامات الموجهة للحزب بالمعارضة باطلة، ومواقفنا توضح حرصنا على مصالح الدولة، ومواقفنا أيا كانت لا تنبع إلا بعد دراسات يجريها مستشارين وخبراء على أعلى مستوى في كل تخصص، فمن الطبيعي وجود آراء متعددة، حتى تنكشف كل تفاصيل القرارات، ومواطن الخلافات عليها ليتم تداركها في الصيغة النهائية لها.

 

 

وهل يسعى الحزب ليكون ظهير  السيسي بعد مساندته في الزيارات الخارجية؟

هذه الخطوة تدل على وطنية المصريين الأحرار وحبه لمصر، والرئيس عبد الفتاح السيسي ليس شخصا ولكنه رمزا لجمهورية مصر العربية، وبالتالي في اليوم الذي يدعمه الحزب في الخارج ليس معناه تدعيم شخص الرئيس، ومن يروج هذا الكلام لا يزالون يعانون من تداعيات الماضي، والرئيس نفسه أعلن أنه لا يوجد لديه فواتير مع أحد، وشعارنا يؤكد هذا الكلام، فهو "علشان مصر اللي بنحلم بيها"، وليس لشخص بعينه.

 

 

ما هى رؤيتك لمستقبل التحالفات داخل مجلس النواب؟

التحالفات داخل البرلمان أمر طبيعي وليس بجديد، ولكن افترض معك أنني داخل تحالف معين، وأراد هذا التحالف اتخاذ قرار غير مضبوط، وهناك أعضاء منه يرون أن القرار غير صائب، هذا يدل على أن مصائر تلك التحالفات التفكك في النهاية ولن تستمر.

 

وأريد أن أضيف هنا أنه في حال نجاح هذا التحالف في حصد أغلبية الثلثين، لن يكون هناك أي أهمية لمجلس النواب، فالتصويت داخل البرلمان تصويت حر ولذلك ظهر التصويت الإلكتروني، فمن الممكن أن يصوت أعضاء التحالف الواحد بالاعتراض على قانون معين، حتى وإن كان التحالف يريد الموافقة عليه.

 

 

وماذا عن قرار حزب مستقبل وطن بالعودة لتحالف دعم مصر بعد الانسحاب منه؟

هذا الأمر يدل على أن قرار الحزب في البداية كان فرديا، فإعلان الانسحاب أو الدخول في تحالف معين، وحتى موقف الحزب من قرار محدد يكون بعد موافقة المكتب السياسي له.

 

 

وهل يسعى المصريين الأحرار لتشكيل كتلة داخل مجلس النواب؟

حتى الآن لا، الحزب أساساه ليبرالي يطالب بالعدل والمساواة وعدم التمييز، وهذا بدوره يوجه الحزب إلى قرارات حرة.

 

 

وهل عدم وجود أغلبية داخل "النواب" سيؤثر على أدائه؟

لا، أنا شايف أن البرلمان يحتاج 50% وواحد من أجل إقرار القوانين، فإذا نجح القانون في الحصول على تأييد هذه النسبة سيقره البرلمان، وإذا لم ينجح فهذا يعني وجود مشكلات وأخطاء به، ولابد من تعديلها والرفض في هذه الحالة في صالح الدولة، ولذلك أرى أن تلك التحالفات غير ديمقراطية لأنها تصدر رأي موحد، وإذا تركت الحرية لكل نائب في الإدلاء برأيه لن يوقف عمل البرلمان، وإذا كان هنلك قرارت غير منضبطة ما المانع أن يقف ليصححها.

 

 

وماذا عن تصريح  سيف الليزل حول حل البرلمان حال عدم اكتمال تحالف دعم مصر؟

لم أسمع هذا التصريح في الحقيقة، لكن لا أعتقد أنه يحمل نوع من التهديد حول أن يكون التحالف موجود أو لا يكون البرلمان موجود، فلا أرى سبب لحل البرلمان إذا لم ينضم النواب لهذا التحالف، ومن الممكن أن يقصد بهذا التصريح تشكيل الوزارة فالبرلمان لابد أن يوافق على الوزارة، المكلفة من رئيس الجمهورية، سيكون عليه تشكيل حكومة من الحزب الحاكم داخله، وإذا لم يستطع التوافق حولها يحل البرلمان، وتجرى انتخابات أخرى.

 

 

كيف ترى الاتهامات للدولة بحل "النواب" حال عدم موافقته لها مع عدم الفصل بطعون الانتخابات؟

لا أعتقد أن الرئيس عبد الفتاح السيسي يفكر وفقا لهذا التوجه، فهدفه منذ توليه الحكم الإصلاح، والتصدي للحروب التي نتعرض لها من الداخل والخارج، ولا أتوقع استخدامه لهذا السيف لحل البرلمان.

 

 

هل يثير قرار حظر النشر في المشروع النووي الشكوك حوله؟

وفقا لخبرتي الهندسية وتخصصي، فالطاقة النووية بدأ استخدامها من سنوات طويلة، وهي في دراسة وتطوير مستمر، ولها نظام أمني مختلف تماما، والأحاديث حول أنها ستكون مشكلة، وأنهم يخرجونها من أوروبا بسبب خطورتها غير صحيحة، فالمحطات النووية موجودة بكل مكان في العالم، ولذلك لا أعتقد أن الهدف من حظر النشر وجود مشكلة خطيرة يحاولون التغطية عليها، لكنه يحاول منع البلبلة لدى المواطن العادي في الشارع، ويستخدم في الأساس لعدالة القضية.

 

 

ما موقف الحزب من قانوني التظاهر والخدمة المدنية؟

بالنسبة لقانون التظاهر، اللجان النوعية للحزب تعمل عليه، ورأيي الشخصي أن وجود قانون للتظاهر أمر جيد، لكن لابد أن يتم تعديل هذا القانون، فلا يوجد ما يسمى الحصول على موافقة، فالتظاهر حق شرعي، والحق الشرعي في أي دولة من دول العالم يكون عن طريق الإبلاغ فقط، ولا يحق للدولة منعه إلا في حالات الطوارئ.

كما لا يجوز أن يتخذ "الحابل بالنابل"، فهؤلاء المتظاهرون لهم حق، ويجب على الدولة أن تتناقش معهم للتوصل إلى حلول مرضية للطرفين، فاختلاف الآراء مطلوب.

 

 

وماذا عن قانون الخدمة المدنية؟

هذا القانون جيد بصورة كبيرة، فمن حكم موقعي وطبيعة عملي درست مواد هذا القانون، وأرى أنه أعطى حقوق كثيرة للعاملين، وأعطى فرص كبيرة لمن يريدون الحصول على معاش مبكر، كما أن مسألة الأجر المتغير وجد له القانون حلا هاما، سينتهي إلى رفع الأجر الأساسي للعامل، إذ يقضي بأن الأجر المتغير المتمثل في الحوافز والبدلات وغيرها لا تزيد عن 10% من إجمالي الأجر.

 

ولكن النقطة المتعلقة بتقارير الرؤساء في المرؤسين، ألا تفتح مجال للمحسوبية؟

هذه النقطة تمثل الجانب الأبرز من احتجاجات الموظفين على قانون الخدمة المدنية بدعوى أن هذا الأمر سيعطي للرئيس سيف يهدد به رقاب الموظفين، وبالنسبة لمسألة المحسوبية، من الممكن أن تحدث، لكنها ستكون في حالات قليلة، فهل ستكون هناك محسوبية مع 6 مليون موظف بالدولة.

 

وماذا عن استثناء بعض الجهات من تطبيق القانون عليها؟

هذه أيضا نقطة مهمة، فهناك حوالي جهات لا يطبق عليها قانون الخدمة المدنية، وأنا أرى أنه لابد من تطبيقه على الجميع، ولكن هناك هيئات لا ينطبق عليها القانون، وفقا لمواده الحالية وهي بحاجة للتعديل، بحيث تدخل تلك الهيئات ويكون هناك أساس واحد للتعامل مع جميع مؤسسات الدولة.

 

 


اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان