رئيس التحرير: عادل صبري 05:40 مساءً | الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 م | 11 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

اتجاه لتخفيض ساعات حظر التجوال

اتجاه لتخفيض ساعات حظر التجوال

الحياة السياسية

ساعات الحظر فى شوارع مصر

بدءًا من السبت المقبل ..

اتجاه لتخفيض ساعات حظر التجوال

الأناضول 28 أغسطس 2013 11:32

قال مصدر مقرب من المؤسسة العسكرية بمصر إن "القيادة الحالية للبلاد تدرس إمكانية تخفيض عدد ساعات حظر التجوال عقب انتهاء الجمعة القادمة بشكل تدريجي، في حال ما إذا مرت تظاهرات مؤيدي الرئيس المنتخب محمد مرسي، المرتقبة في هذا اليوم، بدون مشاكل أمنية".

 

وأوضح المصدر واسع الاطلاع أن "القائمين على شئون البلاد يدرسون بجدية تخفيض عدد الساعات عقب انتهاء الجمعة القادمة، على أن يكون هذا التخفيض بشكل تدريجي بمعدل ساعتين كل أسبوع".

 

وكشف المصدر أنه في حال تخفيض عدد ساعات الحظر سيكون بدءًا من الساعة الحادية عشر مساءً وحتى السادسة صباحًا، بدلاً من التاسعة مساء حتى السادسة صباحًا، كما هو مطبق في الوقت الحالي.

 

وبشأن إمكانية مد مدة حظر التجوال، قال المصدر إن "مد مدة الحظر لمدة شهر ثان يبقى في الوقت نفسه خيارا مطروحا بهدف ضبط الأوضاع الأمنية بالبلاد، وعلى وجه الخصوص في منطقة سيناء".

 

وكان الرئيس المصري المعين عدلي منصور قد فرض بدءا من منتصف الشهر الماضي حالة الحظر في 12 محافظة، بينها القاهرة، لمدة شهر بدءا من الساعة السابعة مساء حتى السادسة صباحا، وبعد مرور حوالي عشرة أيام، قللت الحكومة ساعات حظر التجوال الليلي ساعتين، ليبدأ من التاسعة مساء باستثناء أيام الجمع حيث أبقت عليه من السابعة مساء.

 

من جانبه، توقع العميد السابق في الجيش المصري والخبير العسكري، صفوت الزيات، أن تقوم القيادة الحالية للبلاد بتخفيض عدد ساعات حظر التجوال قائلاً: "لا شك أن القيادة العسكرية تريد أن تقلص ساعات الحظر لثلاثة أسباب رئيسية الأولى هي أن تواجد الوحدات العسكرية والآليات المدرعة على الطرق السريعة والميادين والشوارع تمثل تحدياً للجيش، ثانياً أن استمرار حالتي الطوارىء وحظر التجوال تصيب العصب الاقتصادي للبلاد قبل السياسي، وثالثاً أن البدء في تقليص عدد الساعات سيكون رسالة للغرب أن السلطة الحالية للبلاد استطاعت السيطرة على الأوضاع الميدانية".

 

وعن آلية تخفيف الحظر، رجح الزيات أن "المؤسسة العسكرية لن تقوم برفع الحظر دفعة واحدة، لكنها ستفضل أخذه على مراحل، خاصة أنها تواجه استراتيجية واضحة من قبل مؤيدي الرئيس السابق وهي الاستمرارية على حساب الحشد".

 

وتفرض قوات الجيش والشرطة قبضة صارمة في تنفيذ حظر التجوال، حيث تنتشر في كل مداخل المدن وعلى المحاور الرئيسية التي تربط بين المدن، وفي الميادين الرئيسية، وهو الأمر الذي حوَّل القاهرة، أحد أكثر العواصم ازدحامًا في العالم، إلى مدينة للأشباح خلال فترة حظر التجوال من التاسعة مساء وينتهي في السادسة صباحًا.

 

وتبرر وزارتا الدفاع والداخلية التطبيق الصارم للحظر بحرصها  على "سلامة الوطن في مواجهة مخططات الإرهاب"، وتدعو المصريين من وقت لآخر إلى تقبل وتفهم مقتضيات حظر التجول وعدم الغضب.

 

وتكبد الاقتصاد المصري خسائر جراء هذا القرار، فأصحاب محال وسط القاهرة الذين قادت اعتراضاتهم إلى إلغاء قرار كانت الحكومة تنوي تنفيذه بإغلاق المحال من العاشرة مساء لتوفير الطاقة الكهربائية إبان حكم الرئيس المقال محمد مرسي، أصبحوا الآن يغلقون قبل التاسعة مساء.

 

وفي مقابل قرار الحظر، يستمر رافضو قرارات 3 يوليو الماضي التي أطاحت بحكم الرئيس مرسي، في تنظيم مسيرات نهاية وليلية، والخروج في مسيرات متعددة خصوصا يوم الجمعة، للتنديد بتلك القرارات، والمطالبة بعودة مرسي.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان